الرئيسية / تأريخ وتراث / “تم التهام الشمس”: 6 طرق فسرت بها الثقافات ظاهرة الكسوف

“تم التهام الشمس”: 6 طرق فسرت بها الثقافات ظاهرة الكسوف

كتبته لموسوعة “بريتانيكا”: ميليسا بيتروزيلو
ترجمة : ياسين إدوحموش
تدقيق: آلاء عبد الأمير
تصميم: مينا خالد

من دون تفسير علمي، فإن أقل ما يقال عن اسوداد الشمس (أو القمر) خلال الكسوف أنه حدث مدهش. لقد كان ينظر إلى كسوف الشمس، على مدار التاريخ، على أنه خلل في النظام الطبيعي، وقد اعتقدت العديد من المجموعات أنه نذير شؤم. كان لدى العديد من الشعوب القديمة (وغير القديمة) تفسيرات روحية للخسوف القمري وكسوف الشمس لمساعدتهم على فهم هذه الظواهر العشوائية التي لا يمكن تفسيرها. تابع القراءة لمعرفة بعض هذه النظريات من جميع أنحاء العالم.

الصينية
في الصين القديمة كان يسود الاعتقاد أن كسوف الشمس يحدث عندما يهاجم تنين سماوي الشمس ويلتهمها. تعتبر سجلات الكسوف الصينية من أقدم السجلات في العالم وتعود إلى أكثر من 4000 عام. قد يقول واحد على الأقل: ” تم التهام الشمس”. من أجل إبعاد التنين وإنقاذ الشمس، كان الناس يقرعون الطبول ويصدرون أصواتًا عالية خلال الكسوف، وبما أن الشمس كانت دائماً ما تعود بعد هذه الجلبة، فمن السهل رؤية كيف استمر هذا التقليد. يبدو، بشكل يثير الإهتمام، أن الصينيين القدماء لم يكونوا منزعجين جداً من خسوف القمر، حيث وُصفت في أحدى النصوص التي تعود لحوالي 90 سنة قبل الميلاد بأنها “أمر شائع”.

الهندية
تُقدم الأساطير الهندوسية القديمة تفسيراً مفصلاً ومثيراً لكسوف الشمس، إذ تقول الأسطورة، أن شيطاناً ماكراً اسمه (راحو) سعى لشرب رحيق الآلهة، لكي يحوز بالتالي على الخلود. متنكراً في لباس امرأة، حاول (راحو) حضور مأدبة الآلهة، لكن الإله (فيشنو) ضبطه متلبساً. وعقاباً له، تم قطع رأس الشيطان على الفور، ورأسه المقطوف الذي يطير عبر السماء هو الذي يلقي بظلاله على الشمس خلال الكسوف. تقول بعض الروايات إن (راحو) استطاع في الواقع الظفر برشفة من الرحيق، ولكن تم قطع رأسه قبل أن يصل الإكسير إلى بقية جسمه. رأسه الخالد، في سعي دائم وراء الشمس، أحياناً ما يصطاد الشمس ويبتلعها، لكن الشمس سرعان ما تظهر مجدداً، بحكم أن (راحو) ليست لديه حنجرة.

الإنكا
عبد (الإنكا) من أمريكا الجنوبية إله الشمس القوي، (إنتي). كان يُعتقد عموما أن (إنتي) إله خيَر، لكن كان يُفهم على أن كسوف الشمس علامة على غضبه واستيائه. بعد حدوث الكسوف، كان القادة الروحيون يحاولون معرفة مصدر غضبه وتحديد التضحيات التي يجب تقديمها. على الرغم من أن (الإنكا) نادراً ما مارسوا التضحية البشرية إلا أنه يُعتقد أن الكسوف كان يعتبر أحياناً خطيراً لدرجة تستحق القيام بذلك. كان الصيام شائعاً أيضاً، وكان الامبراطور غالباً ما ينسحب من أداء الواجبات العامة أثناء وبعد كسوف الشمس.

السكان الأصليون في امريكا الشمالية
وفقاً لأسطورة (الشوكتاو)، فإن حدوث الخسوف سببه سنجاب أسود شرير يقضم الشمس. شأنه شأن التنين الصيني، يجب أن تتم إخافة السنجاب عن طريق الصخب والصراخ الذي يحدثه شهود العيان البشر الذي يراقبون الحدث. شعوب (أوجيباوا) و (كري) لديها قصة تروي أن صبياً (أو أحياناً قزم) اسمه (تسيكابيس) أراد الانتقام من الشمس لأنها أحرقته. وعلى الرغم من احتجاجات شقيقته، فقد أوقع بالشمس في فخ، ما تسبب في كسوف الشمس. حاولت حيوانات مختلفة إطلاق سراح الشمس من الفخ، لكن فأرة وضيعة فقط تمكنت من قطع الحبال وإعادة الشمس إلى مسارها.

شعوب غرب إفريقيا
(الباتاماليبا) شعب قديم عاش في شمال توغو وبنين. وفقاً لأسطورتهم، امتد الغضب والقتال البشري لتصيب الشمس والقمر، الذين بدءا القتال مع بعضهم البعض، مسببين حدوث الكسوف. وحثت الأمهات الأولات الأسطوريات، (بوكا بوكا) و(كويكوك)، القرويين على إظهار السلام للشمس والقمر لإقناعهما بوقف مشاجراتهم. خلال فترة الكسوف، يقوم شعب (باتاماليبا) بالتعويض عن الخلافات القديمة والالتقاء معاً في سلام لتشجيع السلام بين الأجرام السماوية.

المصريون
من المثير للدهشة، أن المصريين القدماء لم يتركوا أي سجلات صريحة تشرح تفاصيل كسوف الشمس، على الرغم من أن حدثاً مثل هذا كان سيُلاحظ دون شك من قبل عبدة الشمس الفلكيين هؤلاء. لقد ذهب بعض العلماء للقول بأن الكسوف قد يكون محزناً للغاية، وأنهم قد تركوه عمداً من دون تدوينه حتى لا “يضفوا على الحدث صبغة الدوام” أو إغراء إله الشمس (رع). اقترح أحد علماء الآثار المصرية أن الإشارات المختلفة إلى شكل مجازي من أشكال العمى تتطابق مع مواعيد الكسوف التاريخية وقد تكون سجلات رمزية لهذه الأحداث، أو ببساطة ربما ضاعت سجلات البردية للوقت.

المقال باللغة الإنجليزية: هنا

عن Alaa Abdel Ameer

شاهد أيضاً

كيف بدأ تقليد أشجار عيد الميلاد؟

كتبه لموقع انسايكلوبيديا بريتانيكا: آمي تيكانين نشر بتاريخ: 14/ 12/ 2018 ترجمة: سارة الأعرجي تدقيق: …

هل النبي محمد شخصية حقيقية؟ خلاف بين الباحثين في الدين الإسلامي

كتبه لموقع شبيغل أونلاين: ياسين موشربش نشر بتاريخ: 18/ 9/ 2018 ترجمة: إبراهيم العيسى تدقيق: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *