الرئيسية / تأريخ وتراث / كيف بدأ تقليد أشجار عيد الميلاد؟

كيف بدأ تقليد أشجار عيد الميلاد؟

كتبه لموقع انسايكلوبيديا بريتانيكا: آمي تيكانين
نشر بتاريخ: 14/ 12/ 2018
ترجمة: سارة الأعرجي
تدقيق: رعد طالب
تصميم: مثنى حسين

عيد الميلاد فيه العديد من التقاليد ، اكثرها شعبية هي شجرة مليئة بالزينة. سواء كانت حقيقية أو مصطنعة ، فإن أشجار عيد الميلاد مرادفة للعطلة. لكن كيف أصبحت الأشجار جزءًا من عيد الميلاد؟
وقد استخدمت الأشجار في الطقوس والديكورات منذ العصور القديمة ، مما يجعل مصدر شجرة عيد الميلاد الحديثة مفتوحة للنقاش. ومع ذلك ، يعتقد الكثيرون أنها نشأت في ألمانيا.
ويزعم انه في العام ٧٢٣ في المانيا تحديدا صادف ان قابل المبشر الانكليزي القديس بونيفيس حشد من الوثنيين كانوا يعدون لتقديم قربان لالههم ثور (دونار) عند شجرة بلوط، فقام القديس بونيفيس باخذ فاس وهوى ضرباً بالشجرة حتى اسقطها وعندما لم يحل به غضب الههم، زعم القديس للوثنيين المذعورين من هول الحادثة ان شجرة دائمة الخضرة قريبة من موقع شجرتهم السابقة هي شجرتهم المقدسة بحق. فيما اشارت مصادر اخرى بنمو شجرة ”تنوب ”في نفس موقع شجرة البلوط المقطوعة.
مصادر أخرى أفادت ان حريق شب عند شجرة البلوط.
وسواء كانت تلك الحكاية صحيحة أم لا ، فإن الأشجار دائمة الخضرة أصبحت جزءًا من الطقوس المسيحية في ألمانيا ، “اشجار الجنة” في العصور الوسطى بدأت تظهر هناك.
من أجل تمثيل جنة عدن ، تم تعليق هذه الأشجار دائمة الخضرة مع التفاح وعرضها في المنازل في 24 ديسمبر و هو يوم عيد ديني لآدم وحواء و تم إضافة زخارف أخرى — يُقال إن مارتن لوثر قام أولاً بتعليق الشموع المضاءة على شجرة في القرن السادس عشر — وتطورت أشجار الجنة إلى أشجار عيد الميلاد. بحلول القرن التاسع عشر أصبحت أشجار عيد الميلاد تقليدًا راسخًا في ألمانيا.
عندما هاجر الألمان ، أخذوا أشجار عيد الميلاد إلى بلدان أخرى ، لا سيما إنجلترا، في تسعينات القرن الثامن عشر ، كانت شارلوت ، زوجة جورج الثالث المولودة في ألمانيا ، تمتلك أشجارًا مزينة لقضاء العطلة. وكذلك كان الأمير ألبرت-المولود في ألمانيا-، ألبرت وزوجته ، ملكة بريطانيا فيكتوريا ، اشاعو هذا التقليد بين البريطانيين. جعل الزوجان أشجار عيد الميلاد جزءًا بارزًا من الاحتفالات ، وفي عام 1848 ظهر رسم للعائلة المالكة حول شجرة مزينة في إحدى صحف لندن، سرعان ما أصبحت أشجار عيد الميلاد شائعة في المنازل الإنجليزية.
أدخل المستوطنون الألمان أيضا أشجار عيد الميلاد إلى الولايات المتحدة ، على الرغم من أن هذه العادة لم يتم تبنيها في البداية، حيث عارض العديد من المتشددون بسبب جذورها الوثنية ، وحظر المسؤولون في مستعمرة خليج ماساتشوستس الاحتفال بعيد الميلاد.
كانت كراهيتهم للعطلة لدرجة أنهم أغلقوا حتى كنائسهم في 25 ديسمبر. لم يكن هناك عيد الميلاد في عشرينيات القرن التاسع عشر لكنها بدأت تكتسب شعبية في أمريكا، أُعيد عرض أول شجرة عيد الميلاد في البلاد في ثلاثينيات القرن التاسع عشر. انتشرت شعبية شجرة الكريسماس بمساعدة المجلة المؤثرة غود ليديز بوك التي نشرت عام 1850 التوضيح لعام 1848 للعائلة المالكة البريطانية ، على الرغم من أن تصوير العائلة قد تغير ليبدو أمريكيا. ساهمت هذه الجهود وغيرها في جعل أشجار عيد الميلاد شعبية في الولايات المتحدة في سبعينيات القرن التاسع عشر.
انتشرت اشجار الميلاد حول العالم، لكن هذا التقليد كان له تأثير ضار على الغابات و خاصة في ألمانيا.
ونتيجة لذلك ، بدأ الألمان في صنع أشجار اصطناعية من ريش الإوز في ثمانينيات القرن التاسع عشر. وجدت هذه الأشجار طريقها إلى بلدان مختلفة ، وبمرور الوقت تم استبدال ريش الأوز بمواد أخرى. وحدث تطور ملحوظ في ثلاثينيات القرن العشرين ،
عندما استخدمت شركة مُصنِّعة لفُرش المرحاض فائض المنتج لصنع شجرة اصطناعية، اكتسبت أشجار الشعيرات هذه شعبية ولكن في وقت لاحق حل محلها الألومنيوم والنسخ من البلاستيك. اما اليوم يتم استخدام أشجار عيد الميلاد الاصطناعية في كثير من الأحيان بدلاً عن الشجر الحقيقي.

المقال باللغة الانجليزية: هنا

عن Alaa Abdel Ameer

شاهد أيضاً

هل النبي محمد شخصية حقيقية؟ خلاف بين الباحثين في الدين الإسلامي

كتبه لموقع شبيغل أونلاين: ياسين موشربش نشر بتاريخ: 18/ 9/ 2018 ترجمة: إبراهيم العيسى تدقيق: …

كيف بدأ تقليد أشجار عيد الميلاد؟

كتبته لموقع “انسايكلوبيديا بريتانيكا”: ايمي تيكانين نشر في : 14/ 9/ 2018 ترجمة: سارة الأعرجي …