الرئيسية / أدب / يوجين أونيل (1888-1953)

يوجين أونيل (1888-1953)

يوجين غلادستون أونيل Eugene Gladstone O’Neill كاتب مسرحي أمريكي حاصل على جائزة نوبل للأدب لعام 1936.

– نبذة عن الكاتب

ولد الكاتب المسرحي الشهير يوجين أونيل في 16 من أكتوبر عام 1888 في مدينة نيويورك. وواحدة من روائعه (Long Day’s Journey into Night) هي على رأس سلسلة طويلة من مسرحيات هذا الكاتب الكبير التي تضمنت (Beyond the Horizon1920)
(Anna Christie1922)
(Strange Interlude 1928)
(Ah! Wilderness 1933)
(The Iceman Cometh 1946)
توفي أونيل في 27 نوفمبر عام 1953 في بوسطن ماساشوستس.

– حياة الكاتب المبكرة

ولد يوجين في نيويورك في غرفة في أحد الفنادق وكان من أكثر الكتاب المسرحيين إثارة للأعجاب. موهبته في كتابة مسرحيات مثيرة للمشاعر والأحاسيس نابعة من حياة مليئة بالتحديات. كان إبناً لماري ألين والممثل المسرحي جيمس أونيل.
بعد أن ولدت يوجين، أدمنت والدته على المورفين الذي وصف لها من أجل تسهيل ولادتها الصعبة للغاية. ماري كانت لا تزال تعاني من فقدان أخ يوجين الأكبر المسمى ب أدموند والذي قد مات بمرض الحصبة قبل ثلاث سنوات من ولادة أونيل.
أمضى يوجين الوقت المبكر من حياته مع والده خلال جولاته في العروض المسرحية. قبل وقتٍ قصير من عيد ميلاده السابع، أُرسل أونيل بعيداً الى مدرسة داخلية. قضى أونيل سنوات عديدة في أكاديمية (St. Aloysius) للبنين. حيث حصل هناك على تربية كاثوليكية صارمة. في عام 1900، عاد الى نيويورك حيث انضم الى معهد (De La Salle) لمدة سنتين ثم ذهب بعد ذلك لأكاديمية (Betts). في عام 1906 إلتحق اونيل بجامعة برنستون،ولكن أهتمامه لم يكن منصباً على دراسته حيث كان يتغيب أو ينسى الحضور خلال الكثير من المحاضرات.

بداياتهُ المهنية

بعد تركهِ لجامعة ببرينستون، تعثرت حياة أونيل خلال الكثير من الفترات حيث ذهب في الكثير من الرحلات البحرية ومضى يسير في الطرق سكراناً برفقة أخيه جيمس. تزوج لفترة وجيزة من كاتلين جينكنز فوضعت له إبناً وحيداً سمي ب يوجين أونيل الأبن.
في عام 1912، مرضَ يوجين بمرض السل وخلال فترة تعافيه من المرض أكتشف موهبته ككاتب مسرحي مستلهماً كتاباتهِ من أوغست ستريندبرغ وألتحق بعد ذلك بصفوف الكتابة المسرحية في جامعة هارفرد. قُدمت مسرحية أونيل الأولى في بروفس تاون ماساتشوستس في عام 1916 والتي كانت من فصل واحد والتي تم تمثيلها خلال وقت لاحق في ولاية نيويورك.
في عام 1916، تزوج أونيل من الكاتبة أغنيس بولتون وأنجب منها طفلين أثنين، ولد سمي ب (Shane) وبنت سميت ب (Oona). تحصل يوجين على جائزة (Pulitzer) في عام 1920 من خلال مسرحيته الشهيرة (Beyond the Horizon) وخلال وقت لاحق من نفس السنة، مُثلت تحفة أخرى لأونيل ألا وهي (The Emperor Jones) على مسرح برودوي لأول مرة.

كتابات أونيل الرائدة

في عام 1922، جلب أونيل مسرحيته (Anna Christie) لمسرح برودوي الشهير، تتكلم هذه المسرحية عن بائعة هوى تعود الى ديارها والتي تحصل الكاتب من خلالها على جائزة (Pulitzer) ثانية. أونيل عانى من فقدان أخيه وكلا والديه ولكن يبدو أن فقدانه لعائلتة والصراعات التي عاشها، ساعدته في كتابة أعمال كبيرة ك (Desire Under the Elms) و(Strange Interlude).
خلال ذلك الوقت وبعد تركه لزوجته الثانية، بدأ أونيل علاقة غرامية مع كارلوتا مونتيري والتي تزوجها عام 1929.
أعاد أونيل تصوير ترجيدية (Mourning Becomes Electra) في عام 1931 وبعد خمس سنين، أصبح أول كاتب أمريكي مسرحي يحصل على جائوة نوبل للأدب وقد أعطي هذه الجائزة نتيجة للصدق والعظمة والمشاعر التي تخللت أعماله الدرامية والتي تجسد المفهوم العميق للمأساة وذلك وفقا للموقع الرسمي لجائزة نوبل على الشيكة العنكبوتية.

– حياتهُ اللاحقة

أنهى أونيل مسرحية (Long Day’s Journey Into Night) مبكراً في عام 1940 ورفض أن تمثل هذه المسرحية التي تعبر عن حياته وسيرته الذاتية إلا بعد سنين طويلة من وفاته وخلال نفس الوقت أختلف مع ابنته (Oona) وقد أنهى علاقته معها بعد أن تزوجت من الممثل تشارلي شابلن.
بعد غياب طويل عن المسرح، عاد أونيل عام 1946 بمسرحية (The Iceman Cometh) وهي عبارة عن دراما سوداوية تكشف عن حياة مجموعة من رواد الحانات
وفي العام التالي، أكتشف أونيل أنه مصاب بمرض الشلل الرعاش.
في عام 1948، قطع أونيل علاقته مع أبنه الأصغر بعد أن تم القبض علية بتهمة حيازة المخدرات وبعد ذلك بعامين انتحر أبن يوجين البكر حيث أن اونيل لم يكن والداً داعما خلال حياته.
توفي يوجين بسبب ألتهاب رئوي يوم السابع والعشرين من نوفمبر عام 1953 عن عمر يناهز 65 عاماً في بوسطن ماساتشوستس تاركاً وراءه إرثاً أدبيا هائلاً تضمن أكثر من 50 مسرحية وقد تم تمثيل سيرته الذاتية (Long Day’s Journey Into Night) عام 1957 وتلقى أونيل العديد من الجوائز بعد وفاته منها جائزتي (Tony) و(Pulitzer) للدراما ولا تزال أعمال أونيل تفتن وتحرك مشاعر قارئيها الى يومنا هذا.

 

المصدر: هنا

عن Murtada Saad

An Interpreter and a student specializing in English and English literature

شاهد أيضاً

هل التحدث مع النساء الجميلات يجعل الرجال أغبياء؟

كيف يتأثر الذكاء عند التحدث وجهاً لوجه مع شريك محتمل؟ بقلم البروفيسور مادلين أي. فيوجر …

قصيدتان خالدتان لهولدرلين مع مقدمة خاصة بالمترجم

ترجمة وتقديم: أيوب أوقاسي                تصميم الصورة: أسماء عبد …