الرئيسية / تأريخ وتراث / سلسلة نساء مبدعات: ماريان أندرسون

سلسلة نساء مبدعات: ماريان أندرسون

 

أخبر قائد الأوركسترا الكبير توسكاني ماريان أندرسون قائلا، “صوتك يماثل صوتا لا يسمعه الشخص سوى مرّة واحدة كل مائة عام”. عانت مغنية الكونترالتو الرائعة في طفولتها من الفقر في جنوب فيلادلفيا، حيث كانت تنظّف السلالم وتقوم بأداء مأموريات لكسب بضعة بنسات من أجل مساعدة والدتها. وكانت تغني بمرح في جوقة الكنيسة التي عمل أعضاءها على جمع المبالغ اللازمة لإرتيادها لمدرسة الموسيقى. “نحن لا نقبل الملوّنين،” قالوا لها ببرود في مدرسة الموسيقى التي تقدّمت لإرتيادها. لكنّها تمكّنت من الحصول على وظيفة بأيّة حال، ووفّرت الأموال بعناء من أجل الدروس، وكانت تركب في عربات “جيم كرو” للسكك الحديد الخاصّة بالسود فقط من أجل أن تغني أمام جمهور من السود وأصبحت بذلك أول مغنية أميركية من أصل أفريقي تقدم عرضا بصفتها عضوا في دار أوبرا المتروبوليتان في مدينة نيويورك.

وحالها كحال العديد من الفنانين السود في أيام الفصل العنصري، توجّب عليها الذهاب إلى أوروبا في سبيل الحصول على الإعتراف بموهبتها. فصادف أن سمعها مروج العروض سول هوروك في باريس، وقرّر أن يأخذها معه إلى الولايات المتّحدة الأميركية مرّة أخرى، متجاهلا أولئك الذين أخبروه قائلين، “سوف لن يكون في إمكانك أن تجعلها تغنّي هناك”. فكان حفلها الشهير في نصب لنكولن التذكاري في أحد عيد الفصح من عام 1939 إثباتا بأنّ موهبتها الكبيرة كانت قادرة على تحطيم حاجز اللون.

ولكونها أوّل أميركيّة من أصل أفريقي تقدّم عرضا في البيت الأبيض، فقد ساعدت مهنة ماريان أندرسون في جعل الموسيقى واحدة من أولى المجالات التي منحت إنجازات الأميركان السود الإعتراف الكامل والعادل. وقد تضمّنت الجوائز والشهادات العديدة التي حصلت عليها الميدالية الرئاسية للحرية وجائزة غرامي عن مجمل الإنجازات في حياتها.

سنة التكريم: 1973

فترة الحياة: 1897- 1993

مكان الولادة: بنسلفانيا

مجال التحصيل: الفنون

تلقّت تعليمها في ولاية بنسلفانيا – الولايات المتّحدة الأميركية

المدارس التي إرتادتها: مدرسة ستانتون غرامر.

المصدر: هنا

عن Gilgamesh Nabeel

كلكامش كاتب مقالات ومترجم عراقي مستقل مقيم في تركيا. يكتب مقالات ومواضيع عن السياسة في الشرق الأوسط، والتعليم، والفن، والأدب، وحقوق المرأة. يكتب لمجلاّت ألكترونيّة مثل الفنار للإعلام والحوار المتمدّن ونشر تعليقات نقديّة عن كتب في صحف عراقيّة. يدير صفحات ناشطة على موقع الفيسبوك عن الفن والآثار والتراث العالمي. يدير الأرشيف الآثاري على صفحة الدكتور الراحل بهنام أبو الصوف. يحمل شهادة بكالوريوس في الطب العام والجراحة من كليّة طبّ القصر العيني - جامعة القاهرة.

شاهد أيضاً

كيف بدأ تقليد أشجار عيد الميلاد؟

كتبه لموقع انسايكلوبيديا بريتانيكا: آمي تيكانين نشر بتاريخ: 14/ 12/ 2018 ترجمة: سارة الأعرجي تدقيق: …

هل النبي محمد شخصية حقيقية؟ خلاف بين الباحثين في الدين الإسلامي

كتبه لموقع شبيغل أونلاين: ياسين موشربش نشر بتاريخ: 18/ 9/ 2018 ترجمة: إبراهيم العيسى تدقيق: …