الرئيسية / علم نفس / توقف عن نشر نوبات غضب طفلك على الانستغرام

توقف عن نشر نوبات غضب طفلك على الانستغرام

بقلم: ريبيكا شرنغ ودانيال ولينغهام (كتاب المقال علماء نفس)
ترجمة: دعاء عماد
تدقيق: ريام عيسى
تصميم الصورة: نورا محمود
نعم إنه يبكي لأن ماءه رطب جداً، وبالنسبة لعقل طفل في الثانية من عمره فهذا مأساوي!!
ماذا يمكن أن يفعل أب أو أم عندما ينهار طفلهم ذو السنتين بطريقة انفعالية لا يمكن معها تهدئة أو ترضية بأي وسيلة فقط لأن غلاف اصابع الجبن خاصته قد تمزق بالطريقة الخطأ؟؟؟ طبعاً الاجابة الشائعة ستكون التقط صورة, اضف تعليق ملفت, انشرها على الانستغرام.
أصبح الضحك على معاناة طفلك علناً ليس تصرفاً مقبولاً فحسب وإنما يشجع عليه المجتمع, مواقع الكترونية عديدة مثل best of compilations و canned quips تتيح للقراء مشاركة نوبات غضبهم ومعاناتهم بالصور والفيديو (ميتاليكا نجم جديد على الساحة).
بدورنا كعلماء نفس واباء ايضاً نتفهم الرغبة الملحة التي تدفعنا للضحك عندما نرى طفلنا يولول فقط لأنه منع من اكل الفول السوداني على فلين التغليف في صندوق الشحن. وايضاً نتفهم وقع مشاركة هذه اللحظات في العلن حيث أن المشكلة تكمن في السخرية من الموقف بحد ذاته.
عادة المزاح او اخذ الامور بروح الدعابة يخلق مسافة نفسية وحسية بعيد عن المشاعر السلبية كالخجل والاضطراب. أوضحت دراسة اجريت على 105 طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن يستعملون الكراسي المتحركة أن المزاح والضحك على الأمور التي تتعلق بمشاكل المثانة والامعاء وسيلة للتأقلم مع المعاناة كما اوضح احدهم أن علينا أن نضحك على انفسنا في بعض الاحيان لجعل الحياة ابسط واسهل.
عندما يبكي الطفل فإننا كآباء مبرمجون على الاستجابة للموقف تلقائياً كارتفاع ضغط الدم مثلاً كردة فعل أولية حتى وإن لم يكن طفلنا نحن، نعلم تماماً أنه لا يوجد خطر حقيقي خلال نوبة الغضب الاعتيادية ولكن في محاولة منا لتهدئة الموقف ونسف الصورة السلبية التي شكلها عقلك كاستجابة للموقف نضحك على الامر.
وفقاً لتجربة كلاسيكية قام بها باحث خلال مراقبته للمرضى في ردهة المستشفى وجد أنهم يميلون للضحك والاستهزاء من اكبر مخاوفهم كالعجز التام امام روتين المستشفى القاتل او الخوف من المجهول كنوع من التكافل بينهم. إن الضحك على الصعوبات التي تواجهها مع اشخاص يشاركونك نفس الاوضاع والمواقف يمكن أن يخلق شعور بالتضامن والالفة, وبدورنا كآباء عندما نرى اطفال غيرنا يفقدون صوابهم في طابور متجر البقالة يمنحنا نوع من الراحة والتقبل عندما نتيقن أننا لسنا وحدنا من نعاني وهنالك من يشاركنا المعاناة وكما يقال “البؤس يحب الصحبة.” في كتاب مشهور نشر عام 2015 بعنوان “الاطفال اوغاد….. هذه ليست غلطتك” في محاولة لإيصال فكرة مضحكة ومطمئنة مباشرة.
اوغاد؟؟؟ حقاً, المزاح يمكن أن يكون مفيداً لكن مؤذياَ ايضاً للشخص المعرض للسخرية. في دراسة أخرى تمت في مستشفى لوحظ أيضاً أن روح الدعابة تحمل طياً نوعاً من الضغينة ولهذا نلاحظ أن أغلب المازحون ملزمون باحترام التسلسل الاجتماعي فالأطباء يضحكون على المقيمين والذين بدورهم يضحكون على الممرضين لكن لو كان الامر بطريقة معكوسة سيكون مرفوض تماماً.
في تجارب أخرى تؤكد وجود العدائية والضغينة ضمنياً في المزاح نرى في أحد المواقف تعاملت احدى المختبِرات بطريقة فظة وجافة مع المشاركين مما شكل لديهم حافزاً للضحك عليها والابتسام عندما سكبت الشاي الحار على نفسها بالخطأ.
من هذا المنظور يتضح لنا أن هنالك نفحة من اللؤم في نشر نوبات غضب طفلك كتأكيد ضمني على أن طفلك يتصرف بميلودرامية إن صح التعبير ففي النهاية هو لا يبكي لأن كلبه مات ولكن يبكي لأن الماء جعل كوبه رطباً, وعليه هذا شيء مضحك لأن من الطبيعي أن يكون الكوب الذي يحتوي على الماء رطب!!!
ولكن في عقله ذو العامين كلا الحدثان لهما نفس الوطأة, عدم تطور الفص الجبهي للدماغ تجعل لديه صعوبة في تفريق وادراك أن الماء هو اصلاً رطب بطبيعته. او أن كلبه الميت لن يعود. وضبط الانفعالات والمشاعر التي ظهرت لكل حدث على حدة وبذلك حتى وإن كان انفعاله الشديد لسبب غير منطقي ذلك لا يعني أنه غير مؤلم او حقيقي بالنسبة له.
معاناة شخص أخر لا تمنحك الحق لسحب هاتفك وتوثيقها بالصور والتعليقات لاهثاً للحصول على الاعجابات، هذا الامر سيء بما فيه الكفاية لو كان لشخص غريب قابلته تواً على متن طائرة, فما قولك لو كان لطفلك الذي يستحق ويتوقع منك الاحترام والتعاطف.
نعم على الاطفال أن يتعلموا الضحك على انفسهم في مثل هذه المواقف وتعليم هذا الشي يجب أن يكون في بيئة أمنة بمحيط العائلة فقط مع مراعاة أن هذه الدروس يمكن أن تتضمن دعابات غير مؤذية يمكن للطفل أن يفهمها ويعي أن نوبات غضبه قد تكون في لحظات ومواقف لا تستوجب الانفعال.
قد توحي لك منشورات الانستغرام بأنها مجرد مزاحات لطيفة بريئة نظراً لكون الطفل لن يرى المنشور بغض النظر كون تصرفه خاطئ اصلاً فما الحاجة لإعلامه بذلك على سبيل المثال، لا مشكلة في خيانتك لزوجتك مادامت لا تعلم بالأمر, اذا اردنا التشبيه والاستفاضة.
نتفهم أن للآباء احتياجات ايضاً لكن يمكن أن تلبيها دون السخرية من طفلك مثلاً عندما تداعب نوبة الغضب اعصابك بدلاً من الاستجابة بالضحك حاول اتباع هذه الطريقة المثبتة علمياً, قاطع نوبة الهلع التي تنتابك, انتبه لاستجابة جسدك للموقف كتسارع النبضات والتنفس المتقطع. حاول التركيز على مفهوم أن ردة فعلك هذه طبيعية وليست استجابة لوضع طفلك, إن جسدك سيستجيب بايلوجياً بهذه الطريقة الحسية هدئ نفسك خذ نفس عميق وعد من (5-1) بطريقة عكسية قبل الاستجابة للموقف والتصرف.
التكافل والتضامن مع الاباء الاخرين يأتي من مشاركة التجارب والمواقف التي تتعرض لها خلال تربيتك لأطفالك لا من السخرية من مشاعرهم ومواقفهم الخاصة واصل نشر صورهم ويومياتهم كما تحب دون السخرية منهم واذا شعرت برغبة ملحة لمشاركة وضع طفلك وهو ينهار فقط لأنك سيء في عقد انشوطة الحبل, أخبر شخص من العائلة او صديقاً مقرباً وتذكر دائما انك مهما كنت واثقاً من حجم الحب الذي بداخلك اتجاه طفلك وانك لا تقصد الاساءة والتقليل والسخرية منه بأمور حساسة ولحظات حرجة بالنسبة اليه يمنحك حق المشاركة والنشر. واعلم جيداً أن الغرباء على مواقع التواصل الاجتماعي لا يحبون طفلك مثلك.
تربية الاطفال يمكن أن تكون معقدة وصعبة وبعض الامور والقواعد فيها يجب أن تطبق بدون استثناءات ففي المزاح والدعابة دائماً اضحك مع اطفالك ولا تضحك عليهم.
المصادر
• Rebecca Scharg Hershber ( (@littlehousecallاخصائية نفسية ومؤلفة طريقك للنجاة من نوبات الغضب , نظم عقلك وعقل طفلك لتهدئة الجنون وجعل العائلة سعيدة
• Daniel T. Willingham بروفيسور في الصحة النفسية في جامعة فرجينيا ومؤلف الكتاب الصادر حديثا “العقل القارئ” في محاولة للتقرب وفهم كيف يقرا العقل
المصدر: هنا

عن Fatima Alquraishy

شاهد أيضاً

الإنسحاب من العلاقات العاطفية بصمت أصبح عادياً

بقلم : ليزا بونوس بتاريخ : ‏13‏/02‏/2020 لموقع : The Washington Post ترجمة : حسين …

لماذا يحب الناس المصابون بالاكتئاب الاستماع للموسيقى الحزينة؟

يشير بحث إلى ان الناس المصابون بالاكتئاب يجدون الموسيقى الحزينة مهدئة – او حتى مطمئنة. …