الرئيسية / طب / الخلايا العصبية لمرضى التوحد تنمو بشكل مفاجئ وسريع

الخلايا العصبية لمرضى التوحد تنمو بشكل مفاجئ وسريع

 

 

بقلم: لورا ساندرز

11 كانون الثاني 2019

ترجمة: علي أبو جادية

تدقيق: ريام عيسى

تصميم الصورة: اسماء عبد محمد

 

 

وجدت دراسة جديدة أن الخلايا العصبية الفتية لمرضى التوحد تنمو بشكل مبكر وبحجم أكبر وبوقت أسرع من الخلايا العصبية الطبيعية (مأخوذة من اشخاص غير مصابين بالتوحد).

النتائج المنشورة في مجلة علم الاعصاب الطبيعية في 7 كانون الثاني، تُبين أن بعض الخلايا العصبية في مرحلة نمو الدماغ تنحرف عن مسار النمو الطبيعي مما يؤدي بدوره إلى حصول مرض التوحد.

 

استعمل علماء بقيادة سايمون شافر من معهد سالك في مدينة لاجولا في ولاية كاليفورنيا مجموعة من خلايا جلدية مأخوذة من أشخاص مصابين وغير مصابين بالتوحد، وتم تحويل هذه الخلايا إلى خلايا جذعية نمت فيما بعد إلى خلايا عصبية في المختبر، وخلال هذه العملية راقب العلماء نمو الخلايا وسلوك الجينات.

 

وجد الباحثون أنه عند قيامهم بمقارنة الخلايا العصبية المأخوذة من 5 اشخاص غير مصابين بالتوحد مع خلايا عصبية مأخوذة من 8 اشخاص مصابين بالتوحد، وجدوا أن خلايا مرضى التوحد تنمو بشكل أسرع وكذلك فإن الخلية لديها تفرعات أطول وأدق. وجدوا أيضاً أن كرات ثلاثية الابعاد تسمى بـ((Organoid مكونة من نسيج خلوي مشتق من خلايا مرضى التوحد، تنمو بشكل أضخم وأكثف في خلايا مرضى التوحد. بالإضافة إلى النمو الفيزيائي الحاصل بالحجم، يوجد العديد من الجينات المهمة لنمو وتطور الدماغ يتم تشغيلها بوقت أسرع وأبكر.

 

تبدأ المشكلة في خلايا مرضى التوحد في الحقيقة في وقت مبكر، وهي خلال المرحلة الأخيرة لتحول الخلية إلى خلية عصبية كاملة. في مرحلة تطور الخلية الجذعية العصبية، يوجد أماكن محددة في الكروماتين تكون غير مكدسة ومضغوطة بالشكل الصحيح وهذا بدوره يؤدي إلى تكون هذه المناطق في الكروماتين مفتوحة ومتاحة مما يجعلها فعالة. تبين هذه النتائج أن الكروماتين المفتوح “يكون لديه تأثير رئيسي في مرحلة نمو وتطور الخلية الجذعية العصبية” هذا ما يقوله عالم الاعصاب دايفد اميرال من جامعة كاليفورينا، دايفس.

 

في التجارب التي كان يقوم بيها الباحثون كانوا يتخطون مرحلة تطور الخلية الجذعية العصبية مع جميع مشاكلها. وعندما اجبروا الخلية على أن تتخطى مرحلة الخلية الجذعية العصبية اختفت حالة النمو غير الطبيعية، “هذا الشيء كان مفاجئ بالنسبة الي إن التجربة نجحت” يقول المؤلف المشارك وعالم الاعصاب راستي غيج من معهد سالك. يقوي ويعزز هذا الاكتشاف احداث معينة تقع في وقت محدد – الكروماتين المفتوح خلال عملية تطور الخلية الجذعية العصبية – قد يحضر الدماغ للإصابة بالتوحد. 

الخلايا المستعملة في الدراسة مأخوذة من مصابين بنوع معين من التوحد والذي يكون فيه حجم الدماغ كبير. وبسبب أن هنالك عدة أنواع لمرض التوحد، يجب أن تكون هنالك دراسات أخرى مشابهة لهذه الدراسة للمصابين بالأنواع الأخرى من مرض التوحد، يقول عالم الاعصاب لويس دي لا تورا-اوبيتا من جامعة كاليفورنيا, لوس انجلس.

 

المصدر: هنا

عن Fatima Alquraishy

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …