الرئيسية / علم نفس / ما الذي يجعل الحياة جيدة؟! دروس من أطول دراسة عن السعادة

ما الذي يجعل الحياة جيدة؟! دروس من أطول دراسة عن السعادة

يقول روبرت ويلدنكر “ما الذي يجعلنا سُعداء وأصحاء ونحنُ نمضي خلال هذه الحياة؟ إذا أردت أن تجعل مستقبلك أفضل، أين ستضع وقتك وجهدك؟ في إستفتاء أجريّ على الناس مؤخراً عن أهم أهداف حياتهم، أكثر من 80 بالمئة تمنوا أن يُصبحوا أثرياء بينما 50 بالمئة أرادوا أن يصبحوا مشهورين.

لقد أُخبرنا بأن علينا أن نتفوق في عملنا وأم نعمل بجد وأجتهاد ونحقق المزيد من الإنجازات. لقد أُعطينا الأنطباع بأن هذه الأشياء هي التي تجعل حياتنا جيدة. إن عملية رسم صورة كاملة عن أختيارت الناس التي تجعل حياتهم أفضل وتحقق مصالحهم، تقريباً أمر مستحيل. فمعظم ما نعرفه عن الحياة نعرفه من خلال سؤال الناس عن ماضيهم، ولكن نحن ننسى أشياء كثيرة مما يحدث لنا خلال الحياة.

ولكن ماذا لو أننا تمكنا من فتح صفحة الماضي وتمكنا من رؤية حياة الناس؟ ماذا لو أستطعنا أن ندرس حياة البشر منذ وقت مراهقتهم إلى الشيخوخة لمعرفة مالذي يجعلهم سعداء وأصحاء؟

لقد فعلنا ذلك.. دراسة هارفرد لحياة البالغين قد تكون أطول دراسة تم إجراءها. لمدة 75 سنة، تقفينا أثر حياة 724 شخص، سنة بعد سنة، نسألهم عن عملهم، حياتهم المنزلية، صحتهم. وبالطبع نحن نفعل ذلك من دون معرفة مالذي يخبئه لهم المستقبل وكيف سوف تتغير حياتهم.

منذ 1937، تتبعنا حياة مجموعتين من الرجال، المجموعة الأولى إنضموا إلى الدراسة عندما كانوا في السنة الثانية في جامعة هارفرد. لقد أنهوا دراستهم أثناء الحرب العالمية الثانية ثم أنضموا إلى الحرب. المجموعة الثانية تضم عدد من الأولاد من أفقر أماكن بوسطن. ولقد تم إختيارهم خصيصاً من أجل ظروفهم المعيشية الضعيفة. جميع من إنضموا لهذه الدراسة تم مقابلتهم وإخضاعهم إلى إختبارات صحية ومقابلة والديهم وزوجاتهم واطفالهم.

اذن ما الدي تعلمناه؟ ما هي الدروس التي حصلنا عليها من عشرات الآلاف من المعلومات خلال هذه السنوات؟ إن أوضح رسالة إستنتجناها هي “إن العلاقات الجيدة تبقينا سعداء وأصحاء”. الدرس الأول، العلاقات الإجتماعية هي حقاً مفيدة لنا، وأن الوحدة تقتل. تبين أن الناس الأكثر إجتماعياً ومتصلين أكثر بالعائلة والأصدقاء والمجتمع، هم أكثر سعادة ويعيشون أكثر من غيرهم. وكذلك نعلم أنك ممكن أن تكون وحيداً بين حشود أو حتى بين أصدقاءك أو في زواجك. لذلك، فالدرس الثاني هو ليس بعدد أصدقاءك أو أن تكون في علاقة ملتزمة وأنما نوعية هذه العلاقات هي التي تهم. وإن عيشك في علاقة سامة هو مضر بالصحة. وعندما تعقبنا حياة هؤلاء الرجال لنتوقع من سيعيش أكثر، كان مدى رضاهم في علاقتهم وليس مؤشر الكوليسترول الذي لديهم ومن كان لديه ألم جسدي كان مزاجهم جيد مقارنة مع اولئك الذين هم في علاقة سيئة، حيث تضاعف لديهم الألم الجسدي بسبب الألم النفسي.

أما الدرس الثالث والمهم، هو أن العلاقات الجيدة ليست فقط تحمي أجسادنا وإنما تحمي عقولنا أيضاً. فلقد تبين أن كونك في علاقة آمنة مستقرة مع شخص في ثمانيناتك تحمي ذاكرتك والعكس صحيح. وليس يجب على هذه العلاقات أن تسير بسلاسة. فبعضهم كانوا يتشاجرون بين اليوم والآخر، ولكن مادام أنهم يشعرون أنه بإستطاعتهم الإعتماد على الشخص الآخر خلال الأوقات الصعبة، فأنهم في علاقة جيدة.

إذا كانت هذة الحكم موجودة منذ القدم ، فلماذا إذاً من الصعب إستيعابها ومن السهل تجاهلها؟ الجواب، لإننا بشر نبحث عن الحل السريع والمريح،  بينما العلاقات فوضوية ومعقدة وكذلك لمدى الحياة. بينما الذي يبحثون عن المال والشهرة والأشياء الوقتية في شبابهم لن يحصلوا على هذه العلاقات ما لم يستثمروا فيها وقتهم وجهدهم. وفي الأخير أود أن أختم كلامي بمقولة لمارك توين “الحياة قصيرة، ليس هنالك وقت للتشاجر، والإعتذار، والمحاسبة، وحرقة القلب. هناك وقت للحب الكلام الجميل.”

إن الحياة الجيدة تُبنى بالعلاقات الجيدة.
المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

الإنسحاب من العلاقات العاطفية بصمت أصبح عادياً

بقلم : ليزا بونوس بتاريخ : ‏13‏/02‏/2020 لموقع : The Washington Post ترجمة : حسين …

لماذا يحب الناس المصابون بالاكتئاب الاستماع للموسيقى الحزينة؟

يشير بحث إلى ان الناس المصابون بالاكتئاب يجدون الموسيقى الحزينة مهدئة – او حتى مطمئنة. …