الرئيسية / علم نفس / لماذا ننسى أحلامنا

لماذا ننسى أحلامنا

تستمر الأحلام لتكون موضوع بحث رائع سيحرز تقدماً في المجال النفسي للنوم، ولايزال هناك الكثير من الغموض والأمور غير المفهومة حول ما يحصل لأجسامنا وعقولنا أثناء النوم، وعدم قدرتنا على تذكر بعض الأحلام.

تنقسم فترة النوم النموذجية إلى خمس مراحل، في المراحل الأربعة الأولى، تسترخي العضلات ويتياطأ النبض ويهبط الجهد إلى أدنى مستوى له على الإطلاق. بعد حوالي الساعة، يدخل الجسم في مرحلة حركة العين السريعة. وهذهِ هي المرحلة النهائية من النوم حيث ينتعش نشاط الدماغ قليلاً. تزداد موجات المخ سرعةً حيث يصل الطول الموجي ألفا من 8 إلى 12 هيرتز، وتتحرك العيون ويزداد معدل ضربات القلب أيضاً، ورغم ذلك، تبقى كل العضلات الأخرى مشلولة وذلك بفضل «الكَلايسين» «Glycine» وحمض «الغاما-أمينوبيوتيريك» «Gamma-Aminobutyric»، وهو ناقل عصبي مثبّط. تمنع كل هذه الأحماض الأمينية الإشارات التي تنشأ من الدماغ من الوصول إلى الخلايا العصبية الحركية. أما المرحلة الخامسة (مرحلة حركة العين السريعة) فتبدأ عندما نحلم كثيراً.

لهذا السبب يصعب علينا تذكر بعض الأحلام، وهناك العديد من النظريات حول هذا الموضوع ومنها تجربة الحلم لمرة واحدة حيث لاتتم معالجة الحلم في الذاكرة طويلة الأمد، أما إذا تكرر حلم معين أكثر من مرة سيكون من السهل علينا تذكر تفاصيله.

ويقول بعض العلماء: “بإمكاننا تذكر الحلم الأخير أما الأحلام التي نراها خلال مرحلة حركة العين السريعة يصعب علينا تذكرها، و تبقى كلها نظريات في طور النمو ولا زال أمامنا الكثير للقيام به حتى نصل لنتيجة مرضية”.

المصدر: هنا

 

عن Sarah Ahmed

شاهد أيضاً

الإنسحاب من العلاقات العاطفية بصمت أصبح عادياً

بقلم : ليزا بونوس بتاريخ : ‏13‏/02‏/2020 لموقع : The Washington Post ترجمة : حسين …

لماذا يحب الناس المصابون بالاكتئاب الاستماع للموسيقى الحزينة؟

يشير بحث إلى ان الناس المصابون بالاكتئاب يجدون الموسيقى الحزينة مهدئة – او حتى مطمئنة. …