الرئيسية / فيزياء / عودة للمربع الأول .. ما أُكتشِف مؤخراً أنه جسيم هيجز ربّما ليس هو

عودة للمربع الأول .. ما أُكتشِف مؤخراً أنه جسيم هيجز ربّما ليس هو

———————————
ترجمة بتصرف : علي حامد
تدقيق: بلسم عبود
———————————

في سنة 2011، أعلنت المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (CERN) عن كشفها لما يُعتقَد نظرياً أنه الجسيم الأولي للكون وهو “جسيم هيجز”
لكن مؤخراً وفقاً لدراسة تعتقد بأنه قد لا يكون جسيم هيجز، بل جسيم آخر مشابه له.
بل أيضاً يُعتقَد أن هذا الجسيم “جسيم هيجز” قد لا يتواجد بصورة منفردة!!
البيانات والحسابات التي نتجت من “CERN” عام 2011 قد زعمت واقرّت بأن هذا الجسيم هو “جسيم هيجز” (الذي نتج من وحدة تصادم الهادرونات الكبير).
كذلك الفيزيائيون آنذاك المعنيّون بالفيزياء الكونية قد أقرّوا ببيانات منظمة “CERN” حول هذا الجسيم وكونه هو نفسه “جسيم هيجز” وهو ما لم يُعرف ولم يُرَ من قبل.
لكن في الوقت نفسه، فريق البحث العالمي “international research team” قد أفاد بإنه لا يوجد دليل حتمي بأن هذا الجسيم هو جسيم هيجز.
هذا الفريق العالمي قد أمعن النظر والتدقيق في البيانات العلمية حول هذا الجسيم من مركز الأبجاث “CERN” وقد أعلنوا عقب ذلك تحليلهم النهائي حول هذه النتائج.
_ دكتور مادس تيودل (MADS TOUDAL) أحد أعضاء هذا الفريق وهو مساعد بروف في مركز الفيزياء الكونية وظاهرة الجسيمات الكونية وكذلك يشغل نفس المنصب في قسم الفيزياء في جامعة “southern university” في الدنمارك.
البيانات الصادرة من مركز “CERN” يمكن أن يُستدَّل بها في اثبات أن هذا الجسيم الذي تمَّ اكتشافه هو جسيم هيجز
لكن يمكن أن يكون هناك تفسير آخر يخضع لنفس الصحّة أيضاً ..
يقول دكتور مادس (MADS):
“فريق البحث العالمي لا يمكنه تجاهل ما توصّل إليه مركز “CERN” حول أن هذا الجسيم هو جسيم هيجز، فهذا الأمر لازال وارداً
لكن هناك إحتمال آخر يعادل بصحته الإحتمالية الأولى بأن هذا الجسيم الذي تم اكتشافه قد يكون نوعا آخر من الجسيمات، فالبيانات الصادرة عن مركز “CERN” حول هذا الجسيم غير دقيقة لدرجة كافية لتحديد نوعية هذا الجسيم فيما إذا كان جسيم هيجز أو غيره”.
لكن إذا لم يكن هذا الجسيم هو جسيم هيجز، فما هو إذاً؟
يجيب د. “MADS”:
“هذا الجسيم نستطيع أن نطلق عليه بما يمكن أن يُسمَّى “جسيم هيجز التقني” أي (techni _ higgs particle)، بمعنى أن هذا الجسيم في جوانب معينة يكون مشابها لجسيم هيجز لكن ليس هو بالضرورة، جُسيم هيجز هو الجزء المُفتَقَد في نظرية “standard model” التي تُعنَى بفيزياء الجسيمات والتي تقوم على توصيف ثلاث قوى من قوى الطبيعة الأربعة، لكنها في الوقت لم تقدم إلى الآن تفسيراً حول المادة المظلمة “dark matter” والتي يُعزى لها أنها تشكل الجزء الأكبر من الكون”.
جسيم “techni -higgs” فيما لو أُكتشِف فإنه أمر مختلف تماماً.
والآن سوف نأخذ “techni-higgs particle” بشيءٍ من التفصيل بلسان البروف “mads”:
_ “techni_higgs particle” هو ليس الجسيم الأولي البدائي كونه يتكوّن من اندماج جزيئات مع بعضها هي “techni_quarks” والتي يُعتقَد بها هي الجسيمات البدائية الأولية.
هذه الجسيمات تتحد فيما بينها بأنماط مختلفة لتكوّن من باب المثال
“techni_higgs particle”، بينما في مجاميع جزيئية أخرى قد تتحد لتكوّن المادة السوداء. لذلك نتوقع مستقبلاً أن يقوم مركز “cern” في وحدته “LHC” أن يقوم بإكتشاف جسيمات أخرى مختلفة، كلّها متكونة من إتحاد “techni_quarks” .
فيما لو تمّ اكتشاف “techni_quarks” فلا بدّ من تواجد قوة كفيلة بإتحاد هذه الجزيئات لتكوين جسيمات أخرى.
لكن في الوقت نفسه، لا قوة من قوى الطبيعة الأربع (الجاذبية والكهرومغناطيسية والقوة النووية الضيعفة منها والقوية) تكون مناسبة كقوة تضمن هذا النوع من الإتحاد بين هذه الجزيئات مع بعضها البعض، إذاً هذا بالضرورة يدل على تواجد قورة غير مكتشفة إلى الآن من قوى الطبيعة، وهذه القوة فيما لو أُكتشفِت فإنه يُطلَق عليها اسم “technicolor force”.
إذاً ما تمّ اكتشافه في مركز الابحاث النووية “cern” هو إمّا أن يكون جسيم هيجز الذي افترضته نظرية “standard model” أو قد يكون “techni-higgs particle” المتكون من جزيئتين هما ” techni-quarks “.

المصدر: هنا

عن Atheer Al Attar

مهندس عراقي، حاصل على ماجستير في هندسة النفط من جامعة ولاية لويزيانا..حلمي انشاء نواد علمية وتدريس البرمجة للأطفال..لاسبيل لنا الا العلم..

شاهد أيضاً

أرقام غريبة حيرت الفيزيائيون

بقلم بول راتنر 30/12/2018 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: اسماء عبد محمد هل يعتمد عالمنا، بما في ذلك …

إمكانية السفر عبر الزمن

بقلم: جيم خليلي 11 تموز 2019 ترجمة: ريام عيسى إنه السؤال العلمي المفضل للجميع: هل …