الرئيسية / سياسة / الايام السود قادمة، الخطر من احتمال انهيار العراق

الايام السود قادمة، الخطر من احتمال انهيار العراق

 

١١ نيسان ٢٠٢٠ 

ترجمة : سهاد حسن عبد الجليل 

تدقيق: ريام عيسى

تصميم الصورة: امير محمد

في مدينة الصدر، الحي الفقير الواسع شرقي بغداد، مازالت السيارات تتزاحم في الطرقات، والزائرين مازالوا يذهبون للصلاة في الأضرحة وما زال الناس يتجمعون في الأسواق. ويرى العديد أن كوفيد ١٩ (الفايروس المسبب لمرض كورونا) خدعة صهيونية او طريق مباشر إلى الجنة، لذلك لا يشعرون بأي التزام لكي يذعنوا لأوامر الدولة بالبقاء داخل البيوت. وتبدو الحكومة نفسها غير مستعدة. حيث يدعي العراق أن لديه 1122حالة فقط للمصابين بالفايروس، لكنه متهم بتقليل الأعداد. ومستشفياته الحكومية غير مؤهلة للتعامل مع الانتشار الكبير للمرض

لو كان الفايروس هم العراق الوحيد، لكان هذا كافياً. فالبلد أيضاً على وشك الإفلاسبسبب الانخفاض الشديد في سعر النفط، والذي يشكل اكثر من ٩٠٪ من ايرادات الدولة. وأوضاعه السياسية أيضاً في فوضى، مع وجود احزاب غير قادرة على الاتفاق على رئيس وزراء جديد. فميليشيات العراق تندفع مسعورة، ومقاتلي الدولة الإسلامية ( داعش ) يعيدون هيكلة التنظيم. بينما نجد امريكا و ايران اللتان ساعدتا في تعكير صفو العراق خلال الأزمة السابقة، تقومان بالتركيز على محاربة احداهما للأخرى. ويقول مسؤول عراقي أن المخاوف  تزداد من أن الدولة ستنهار

وتتباحث كل من المملكة السعودية وروسيا حول خفض انتاج النفط، والذي سيوفر بعض الراحة للعراق، وذلك برفع الأسعار. لكن حتى اذا ما قفزت أسعار النفط بمقدار النصف، سيبقى العراق ينظر إلى عجز كبير في الميزانية. اما على هذا الحال، فلن تتمكن الحكومة من دفع الرواتب في القطاع العام المتوسع بشكل ضخم (شاهد الجدول). فهي تمتلك ما يقارب ٦٠ بليون دولار في الاحتياطات النقدية، لكن هذا المبلغ يمكن أن ينفد بنهاية العام، تاركاً إياها معتمدة على قرض من صندوق النقد الدولي، والذي قد لا يأتي قريبًا. إن موظفي الدولة والمتقاعدين البالغ عددهم ٧ مليون يشعرون بالقلق. “بدون رواتب، تكون هذه هي نهاية العراق، هذا ما قاله موفق الربيعي، مسؤول الأمن الوطني الأسبق

________________________________

مال اقل مشاكل اكثر 

العراق 

صادرات النفط                ايرادات النفط 

برميل باليوم                     بالشهر 

٤,٥                                      ٨

٤,٠                                      ٦

٣,٥                                      ٤

٣,٠                                      ٢

٢,٥                                    ٠

٢,٠

___ الأجور العامة ، الدينار العراقي 

٢٠٠٥(٤,٥)   ٢٠٠٨(١٢,٧)   ٢٠١٢(٢٩,٢)   ٢٠١٩(٤٣,٤)

المصادر ؛ التقرير النفطي العراقي ؛ كلية لندن للاقتصاد 

________________________________

قد يبدو ذلك مقلقاً، لكن العراق لا يمتلك الكثير من القطاع الخاص ليستند اليه. فالكثير من الشركات تعتمد على عقود الحكومة. والكثير من هذا القطاع غير رسمي. ومع وجود حظر التجوال في المكان، وقيود السفر وإغلاق الحدود، تباطأت التجارة بشكل ملحوظ. وحتى قبل الفايروس، عانى الكثير من العراقيين من اجل تدبر امورهم. إن هذه الصعوبات، بالإضافة إلى الفساد الصارخ، قد أشعلت فتيل الاحتجاجات الكبيرة والتي بدأت العام الماضي

لقد هدأت هذه الاحتجاجات بشكل كبير وذلك عندما بدأ الناس بالالتزام بالتباعد عن بعض. لكن السياسيون العراقيون لم يستفيدوا من هذا الهدوء. فمنذ أن استقال عادل عبد المهدي، في شهر تشرين الثاني، تم طرح رجلين لأخذ مكانه. الاول محمد علاوي، وقد فشل في كسب دعم احزاب شيعية مهمة وميليشياتهم الداعمة. والثاني عدنان الزرفي، وهو يحاول أن يقنع البرلمان، لكن ايران تعارضه بالإضافة إلى أنه لا يحظى بشعبية لدى السياسيين الشيعة، والذين لم يستطيعوا أن يتفقوا على خلف. فالكثير سعداء ببقاء المذعن السيد عادل عبد المهدي في المكتب كتصريف أعمال.

في تلك الأثناء، الميليشيات التي قامت يوماً ما بقتال داعش كجزء من الحشد الشعبي، او قوات الحشد الشعبي، قد بدأت بالتشظي. فالرجلان اللذان أبقيا على هذا الحشد متماسكًاابو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي وقاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني، الفيلق الأجنبي في الحشدقد قتلتهم امريكا في كانون الثاني. والآن تريد بعض الميليشيات أن تندمج بالجيش. أما الأخرى الاكثر تشدداً فتسير على طريقتها الخاصة. وهناك إشارات أيضاً لمشاكل في الميليشيات أنفسها، وذلك بوجود مجاميع منشقة تتصرف كعصابات اجرامية

تستمر ايران باستخدام الميليشيات لفرض هيمنتها على العراق ومحاولة اخراج امريكا. حيث قتل جنديين امريكيين ومسعف بريطاني بهجوم صاروخي قامت به قوات الميليشيا في الحادي عشر من آذار على قاعدة عسكرية عراقية. وردت امريكا بضربات على ميليشيا كتائب حزب الله المدعومة من إيران. وفي السادس من آذار ضربت قوات ميليشيا قاعدة عراقية اخرى يستخدمها الجنود الأمريكيون (غير مسببة خسائر). واعلنت مجموعة غير معروفة تدعى عصبة الثائرين مسؤوليتها عن الهجومين وأطلقت تهديدات موجهة إلى امريكا، وقال مركز سوفان، هيئة أبحاث مركزها نيويورك،الأمر يوحي بأن (قوات القدس) قد جمعت ميليشياتها التي تنوب عنها بتحالف جديد.”

ويقول الرئيس دونالد ترامب أنه على إيران “أن تدفع ثمناً باهظاً جداً، اذا ما استمر وكلائها بهجومهم. إنه كان يعزز مكانة امريكا في العراق. وفي ما يتعلق ب5٢٠٠ جندي أمريكي كانوا يتواجدون في البلاد في بداية العام، فقد كان معظمهم يتجمعون في بعض القواعد الكبيرة، تحديداً في المناطق الكردية والسنية. وكان بعظهم قد انسحبوا. وقد غادر الجنود الأوربيون والكنديون الاعضاء في التحالف ضد داعش، منوهين إلى تفشي كوفيد ١٩ . في هذه الأثناءداعش ينشط من جديد . ”  ويقول مايكل نايتس من معهد واشنطن، وهي هيئة خبراء يوفرون الاستشارة والأفكار بخصوص المشاكل السياسية والاقتصادية، لدى داعش حالياً تصريح مرور صغير،إنهم مستعدون للفايروس اكثر من أي قوة مقاتلة. انهم مستعدون ليوم القيامة.” 

ليس من الواضح من سيجمع شمل العراق، بدون قائد والقوى الخارجية مشغولة بمصالحها الخاصة . فالحاكم الروحي للعراق آية الله العظمى السيد علي السيستاني ابتعد عن السياسة . والكرد الذين بحثوا عن الاستقلال من قبل، قد يفعلوا ذلك مجدداً اذا لم تتمكن الحكومة المركزية من انتاج النقد الذي وعدت به منطقتهم. ويناقش الزعماء السنة امر تحديد دولتهم الخاصة أيضاً. ومن المحتمل استئناف الاحتجاجات فور انحسار تفشي المرض. ويختلف السياسيون والمحللون حول الكيفية التي سينهار بها العراق، لكن العديد يعتقد أنها مسألة وقت

 

المصدر: هنا

 

عن Fatima Alquraishy

شاهد أيضاً

الجواز الأمريكي لا فائدة منه

يمكنني التنقل حيث شئت بجواز سفري الألماني. ولكن عدد الدول التي تسمح للأمريكيين بالدخول تكاد …

حصرياً: من داخل مخيمات تدريب تابعة لحزب الله لنشر الأخبار الزائفة  

  بقلم: ويل كريسب وسداد الصالحي  بتاريخ: ٢/آب / ٢٠٢٠ ترجمة: رحاب الهلالي تدقيق: ريام …