الرئيسية / أدب / فراشات ماريا ميريان

فراشات ماريا ميريان

فراشات ماريا ميريان: القصة المصورة التي تتحدث عن إمرأة من القرن السابع عشر غيرت – من خلال الفن – مسار العلم إلى الأبد.

تحية تشجيع لامرأة شجاعة حاربت الخرافات بالعلم والحب.
كتبها ل (برين بكينغز): ماريا بوبوفا
ترجمة: أحمد حازم سلطان
تدقيق: ريام عيسى
تصميم: مرتضى ضياء

في الوقت الذي قمت فيه بتجميع الكتاب السنوي لأفضل كتب الأطفال لهذا العام ، تذكرت بحزن شديد كيف أن كتب الأطفال والمستوحاة من العلوم نادرة في ثقافتنا، كما هو الحال، ربما، بالنسبة لتكريم العالمات الرائدات من الإناث والاحتفاء بتقاطع الفن والعلم. التقاء هذه النوادر الثلاثة هو ما يجعل “طيور الصيف”: فراشات ماريا ميريان (المكتبة العامة) رائعة للغاية. الكاتبة مارغريتا اينغل والرسامة جولي باشكيس – الموهبة وراء القصة المصورة لحياة بابلو نيرودا – تحكيان قصة عالمة الطبيعة والرسامة الألمانية ماريا ميريان في القرن السابع عشر (2 أبريل ، 1647 – 13 يناير 1717)، والتي كانت دراساتها حول التحولات أثناء دورة حياة الفراشة هي من بين أهم المساهمات في مجال علم الحشرات في تاريخ العلم وتصوير التغير المستمر للتاريخ الطبيعي .
هناك العديد من الخيوط النبيلة والتشجيعية لقصة حياة مريان – كيف بدأت دراسة الحشرات كفتاة صغيرة، قبل قرنين من دخول النساء مجال تعلم العلوم؛ كيف تدربت على ممارسة الفن بلا كلل أو ملل، ثم وظفت تلك المهارات لإيضاح العلوم، وكل ذلك أثناء تربية بناتها. كيف سافرت إلى أمريكا الجنوبية مع ابنتها الصغيرة في زمن لم يكن فيه للمرأة عمليًا أي إمكانية للتنقل؛ كيف واصلت العمل حتى بعد أن أصيبت بالشلل نتيجة سكتة دماغية.
لكن ربما أكثر ما يدعو للتأمل هو مجرد تذكر كم الخرافات الذي كان على العلماء الأوائل أن يتغلبوا عليها في سبيل إثبات حقيقة بسيطة: ففي زمن ميريان، اعتبر الناس الحشرات كائنات شريرة وحكموا على عملية التحول “الخارقة للطبيعة” والتي تطرأ على الحشرات بالخصوص نذير شؤم، وبأن السحر هو المسؤول عن تحول الحشرة من شكل إلى آخر.
من خلال المشاهدة الدقيقة واليقظة ، أثبتت ميريان أن هذه العملية كانت عملية طبيعية للغاية، وجميلة للغاية. كانت في الثالثة عشر من عمرها فقط. وكان عملها الرائد دليلاً واضحًا على تأكيد ريتشارد فاينمان الشهير بأن العلم يضيف غموض ورهبة العالم الطبيعي.
عندما يفهم الناس دورة حياة الكائنات والتي تغير أشكالها، سيتوقفون عن وصف حيوانات صغيرة بأنها شريرة. سوف يتعلمون، كما تعلمت أنا شخصياً، من خلال رؤية تحول يرقة بلا أجنحة لطائر صيفي محلق.
المقال باللغة الانكليزية: هنا

عن Amna Alsoofi

شاهد أيضاً

ليو تولستوي عن الحُبِّ ومتطلباته المتناقضة

كَتَبَهُ لمجلة “براين بيكينغز”: ماريا بوبوفا ترجمة: ياسر منهل مراجعة وتدقيق: عقيل صكر تصميم الصورة: …

صعود الكُتاب الأذكياء

كتبه لمجلة “فيلوسوفي ناو”: لوشلان بلوم العدد: 123/ 2017 ترجمة: ياسين إدوحموش تدقيق ومراجعة: نعمان …