الرئيسية / بيئة / الصيف أصبح أكثر حرارة بالفعل

الصيف أصبح أكثر حرارة بالفعل

بقلم: نادجا بوبوفتش وآدم بيرس 28 يوليو، 2017
ترجمة : سلمى سلمان
تدقيق: ريام عيسى
تصميم: مكي السرحان

أصبح فصل الصيف بدرجة حرارة مرتفعة جداً مألوف حالياً فيما لم يكن كذلك في خمسينيات القرن الماضي. وليس أدل على ذلك من أحداث فصل الصيف الملتهب هذا العام مثل الموجات الحارة فى جنوب أوروبا واقتراب درجة الحرارة من 55 درجة مئوية فى باكستان.
استناداً إلى البيانات المُتحصل عليها من جيمس هانسن وهو عالم متقاعد متخصص فى علوم المناخ بوكالة ناسا وأستاذ فى جامعة كولومبيا، يوضح المنحنى أعلاه كيفية اتجاه درجات حرارة الصيف نحو الارتفاع الشديد خلال العقود الماضية (يمكنكم مشاهدة المخطط عبر رابط المصدر).
وليتمكنوا من تصميم المنحنيات ناقوسية الشكل، قام الدكتور هانسن واثنين من زملائه بمقارنة درجات الحرارة الفعلية فى فصول الصيف لكل عقد منذ 1980 بخط مرجعي ثابت لمتوسط درجات الحرارة فى الفترة بين عامي 1951 إلى 1980 ، تم تقسيم الكرة الأرضية من حيث درجات حرارة الصيف الى ثلاثة أثلاث، الأول نصف الكرة الشمالي في ما يسمونه “المتوسط القريب” أو النطاق العادي. واعتبر الثلث الثاني بارداً؛ بينما كان الثلث الثالث حاراً.
ومنذ ذلك الحين تغيرت درجات حرارة الصيف بشكل كبير، حيث وجد الباحثون أنه فى الفترة بين عام 2005 وعام 2015 ، أصبح تصنيف ثلثي الكرة الارضية فى الفئة الحارة، وانضم ما يقرب من 15 في المئة من الثلث الثالث الى فئة جديدة شديد الحرارة.
ويعنى ذلك عمليًا أغلب فصول الصيف حالياً فى معظم أنحاء الأرض إما حارة أو شديدة الحرارة مقارنة مع منتصف القرن العشرين.
وأضاف تود ليو سانفورد مدير البحوث فى منظمة مركز المناخ (كلايمت سنتر) وهي منظمة علمية واخبارية لا تهدف الى الربح “إن الزيادة الكبيرة في درجات الحرارة الصيفية تحت الفئة الحمراء الداكنة شديدة الحرارة يتفق تماماً مع ما يتوقعه العلماء من أن يتجه المناخ عامة نحو الدفء.
ومن الملاحظ أنه لكل فترة زمنية فى المنحنى أعلاه، فإن توزيع درجات الحرارة فى فصل الصيف تُشكل ما يعرف بالمنحنى الناقوسي لأن معظم القياسات تقع بالقرب من المتوسط وتشكل النتوء (الناقوس) – فى الوسط. اما درجات الحرارة القصوى والتى تحدث بصورة أقل فإنها تمثل أطراف المنحنى (جناحى المنحنى) فالموجات شديدة الحرارة على اليمين والموجات شديدة البرودة تقع على الجانب الأيسر.
بينما تمثل قمة المنحنى متوسط القيمة -فإنه بمرور الزمن تتجه بعض القيم جهه اليمين، فنجد أن درجات الحرارة فى اغلب المناطق تقع فى الفئة الحارة وشديدة الحرارة بينما تقع مناطق قليلة فى الفئة الباردة.
تتجه منحنيات الدكتور هانسن نحو التسطح، وهو ما اعتبره البعض مؤشر على زيادة اختلاف درجات الحرارة. ولكن علماء المناخ الآخرين، بما فيهم زيك هاواب، محلل نظم الطاقة في جامعه كاليفورنيا بيركلي، أشار إلى أن هذا التسطح يحدث نتيجة لأن بعض أجزاء من العالم تتجه نحو ارتفاع درجة الحرارة أسرع من غيرها. ولا يوجد دليل على أن درجات الحرارة التى اصبحت اكثر تذبباً في معظم انحاء العالم بعد زيادة الاحترار عامل يمكن اخذه فى الحسبان.
فالنتائج المُتحصل عليها بواسطة الدكتور هانسن “تسلط الضوء على متوسط التغيرات فى درجات الحرارة، في حين أنها قد تبدو بسيطة، فإنه تترتب عليها أثار كبيرة. وهذا ما سيؤثر على المجتمع والنظم الإيكولوجية”. وقال دكتور سانفورد أن هذه النتائج تعكس ما يحدث حتى الآن، وتقدم أيضاً “لمحة عن المستقبل”.

رابط المقال بالانكليزية: هنا

عن Mustafa Shahbaz

مهندس مدني ومترجم، مهتم بتحسين المحتوى العربي على شبكة الانترنيت.

شاهد أيضاً

حل مشكلة التبريد العالمي

بقلم: فارس مختار  بتاريخ:٩ من يونيو ٢٠٢٠  لموقع:Bloomberg Green  ترجمة:  ريهام ماهر تدقيق: ريام عيسى …

6 أسباب تدفعك للاهتمام بالبيئة

ترجمة: لبنى جمال تدقيق: ريام عيسى تصميم: نورا محمود “لطالما كان تاريخ الحياة على الأرض …