الرئيسية / بايولوجي / في الجنس، الرجال عاطفيون أيضًا!

في الجنس، الرجال عاطفيون أيضًا!

بقلم: جستين ليهميلر “Justin Lehmiller
منشور بتاريخ: Jul 28 2017
ترجمة: عمر فتحي
تدقيق: مصطفى شهباز 
تصميم: إبراهيم الساكني

 

هناك اعتقاد شائع أن الرجال دائماً ما يكونوا على استعداد لممارسة الجنس، فرغبة الرجل الجنسية دائماً ما يُنظر إليها على أنها بمنأى عن ظروفه الحياتية. على عكس النساء الرجال مثارون دائماً!
ولكن وفقاً لدراسة حديثة نشرت فى مجلة الأبحاث الجنسية فهذه الصورة النمطية عن رغبة الرجل الجنسية مخالفة للواقع، فرغبة الرجل الجنسية ذات صلة كبيرة بحالته العاطفية مع شريكته، مما يوضح أن رغبة الرجل الجنسية هى ليس بأقل تعقيداً من رغبة النساء.
ففى هذه الدراسة قام باحثون من المملكة المتحدة وكندا بإجراء مقابلات مع 60 رجل من ذوي الميول الجنسية المغايرة تتراوح أعمارهم بين الـ30 والـ65 سنة، وتم اختيار هذه الأعمار بعيداً عن فئة طلبة الجامعات لأنهم أرادوا أن يعرفوا كيف تتأثر الرغبة الجنسية عندما يصل الشخص لمرحلة النضج الكامل والتي يكون فيها قادر على تحمل كافة المسؤوليات ويكون أكثر ميلاً للتركيز على علاقاته.
أثناء المقابلة تم توجيه أسئلة مختلفة لهؤلاء الأشخاص وعن العوامل التى ربما تؤجج رغبتهم الجنسية أو تخمدها، وقام الباحثون بتحليل الإجابات، وبدلاً من تقرير حالات دائمة من اشتعال الرغبة، فقد ذكر الرجال أن رغبتهم تتأثر بشكل كبير بعلاقاتهم مع شركائهم وتفاعلهم معهم، وهذه بعضاً من الأفكار التي طرحت:

الشعور بأنك مرغوب بك

الغالبية العظمى ذكروا أن شعورهم بأنهم مرغوب بهم من قبل شركائهم هو العامل الأكبر الذي يؤثر على رغبتهم فى ممارسة الجنس. وذكروا ايضاً أن الطريقة الأفضل التي يمكن أن يُعبر بها الشريك عن ذلك هى عن طريق بدأه للعملية الجنسية. فيتضح بمعنى آخر أن الرجال يفضلون أن يبدأ شركائهم العملية الجنسية أولاً.

الشعور بالجدة والتغيير

ذكر معظم الرجال كذلك أن رغبتهم فى الجنس تكون أكثر عندما يتفاعل معهم شركائهم بطرق مثيرة وعفوية. فقد ذكروا أنهم يحبون الجنس الذي بعفوية، في مقابل الجنس الرتيب التقليدى الذى يكون فى أيام أو أوضاع محددة.

الشعور بالاتصال العاطفي

معظم الرجال ذكروا كيف أن الاتصال المفعم بالحميمية هو ضرورى للرغبة الجنسية. فهم يميلون للأحاديث الحميمية، ليست تلك التي تؤدي الى الجنس فقط، ولكن تلك التي تضفي على التجربة الجنسية معنى وتجعلها لا تُنسى. وعلى العكس من ذلك، فعندما يكون هناك نقص فى الترابط العاطفي (أثناء الجدالات مثلا) تُفقد الرغبة، فيمكن القول أن هناك حد أدنى من التواصل العاطفي لابد أن يوجد لأجل إشعال الرغبة و الاستمتاع بالعملية الجنسية.

الخوف من الرفض

آخذين فى الاعتبار أهمية ان تكون مرغوب بك من قبل شريكك وأنه العامل الأكثر تأثيراً فى الرغبة الجنسية كما ذكر الرجال، فليس بغريب أن يذكر الرجال أن الشعور بأنهم مرفوضون من قبل شركائهم هو أكثر ما يؤثر بالسلب على رغبتهم الجنسية. وعندما يحدث الرفض أكثر من مرة فإنه لا يقلل فقط من الرغبة الجنسية ولكنه يؤثر على ثقة الرجل بنفسه وتقديره لها، لأنهم ما يلبثوا أن يتساءلوا عما ارتكبوا من أخطاء، أو ما حدث من مشاكل!
وبالإضافة لكل هذه العوامل، لم يغفل الرجال ايضاً الصحة الجسدية بما لها من دور هام. فعندما لا يكون الرجال في أفضل حالاتهم أو لديهم بعض المشاكل الجسدية فهذا يقلل من رغبتهم كذلك.
وبالرغم من أن هذا البحث مبنى على عينة قليلة من الرجال ذوى الميول الجنسية المغايرة، فإن ما يتضمنه من نتائج لها وقع هائل. فإنه يؤكد – وعلى عكس الشائع – على أن الرجال وفى علاقاتهم طويلة الأمد ليسوا دائماً مثارين.
فرغبتهم تتأثر بالظروف المحيطة وليس فقط بالصحة الجسدية،وانما بصحة العلاقة أيضاً ذاتها.
هذه النتائج أيضاً تتحدى كثير من الصور النمطية الشائعة عن النشاط الجنسى لدى الرجل والمرأة. فمثلاً بينما هو شائع أن النساء أكثر احتياجاً للشعور بأنهن مرغوبات. توضح هذه الدراسة أن احتياجنا لأن نكون مرغوبين هو خاصية مهمة للانسان بغض النظر عن جنسه، وبالمثل كذلك فقد أوضحت الدراسة أن علاقة رغبة الرجل الجنسية بحالته العاطفية ليست منفصلة كما كان يُعتقد.
وأخيرًا تتحدى هذه الدراسة الفكرة التى تقول أن الرجل والمرأة لا يختبروا او يشعروا بالجنس بنفس الطريقة، فليس من الدقيق القول بأن رغبة الرجل “بسيطة” بينما رغبة المرأة “معقدة”.
فحقيقة الأمر أن الرغبة الجنسية يجب أن يُنظر اليها على أنها تفاعل مابين العوامل البيولوجية (الهرمونات والصحة الجسدية) والعوامل النفسية (شعورنا بذواتنا وبعلاقاتنا).وبهذا المعنى فكلنا كائنات معقدة من الناحية الجنسية.

المصـدر:-

عن Omar Akram Al Mahdi

Hi!: • I'm Omar Akram Al Mahdi • M.B.Ch.B. from ‎Babil University/College of Medicine • Co-founder, Editor and Manager at Iraqi Translation Project ITP • The 3 Halas #Hala_Iraq #Hala_ITP #Hala_Madrid • Briefly; World is FLASHING!

شاهد أيضاً

الأشخاص الحكماء أقل شعوراً بالوحدة! إليكم الأسباب

بقلم: مات دايفيس لموقع: Big Think ترجمة : رهام بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم …

كيف لقومية اللقاح أن تطيل من عمر الوباء؟

تقديم: جايد ويلسون بتاريخ:3/8/2020 ترجمة : رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *