الرئيسية / تعليم / هل ايلون ماسك محقاً أن البحوث الاكاديمية عديمة الفائدة؟

هل ايلون ماسك محقاً أن البحوث الاكاديمية عديمة الفائدة؟

بقلم: بريجش كومار

هو على حق. معظم البحوث الاكاديمية المنشورة هي عديمة الفائدة لأنها تُنشر لأجل النشر. لا أحد يأخذ الوقت الكافي للتفكير بالمشاكل الحقيقية في هذا العالم وكيفية حلها. معظم الناس مشغولون بمحاولة كتابة اقصى عدد من البحوث المنشورة ليبرزوا ويحققوا احلامهم. إنهم ليسوا مهتمين فعلاً بالمساهمة بإيجابية في المجتمع. علماء اليوم مختلفين جداً عن علماء الماضي؛ على سبيل المثال فارداي الذي عمل على اشياء في سبيل تقدم المعرفة وليس من أجل المال. لم يسجل أي براءة أختراع لأي من أختراعاته، على الرغم من أن إختراعات لا تُحصى قد سُجلت بإسمه.

الحوافز لعلماء اليوم مختلفة جداً وكذلك مستوى ذكاء الناس بشكل عام. لذا فإن معظم ماينشرونه (حتى أنا) هو عديم الفائدة. مثلاً كموضوع الذهاب الى الفضاء، معظمنا لا يشغله الموضوع لينشر شيء ذو فائدة.

الكثير من هذا يمكن أن يسمى ايضاً بروح الشعب. مجتمعنا هو مجتمع عابد للمال. نحن لا نقدر فعلياً مساهمات الناس في خدمة المجتمع. نحن نقدر الاشخاص الأغنياء والناجحين. كل الناس تعرف بيل غيتس، حتى لو سألت طفلاً في الهند سيقول لك بيل غيتس هو أغنى رجل في العالم. لكن لا يوجد عدد مساوي من الاطفال ممن يعرفون فارداي او ماكسويل. مرة اخرى العلماء هم ثمرة المجتمع. هم لا يأتون من عالم أخر، إنهم انا وانت. فكر بما هو أفضل لك وستعرف جواب هذا السؤال.

المصدر: هنا

عن Reyam Issa

شاهد أيضاً

هل اصبحت الدراسة الجامعية سهلة جداً؟

كتبه: جو بينسكر لموقع: ذي أتلانتك بتاريخ: 23/ 7/ 2019 ترجمة: فاطمة القريشي تدقيق ومراجعة: …

لا يحدث كل شيء لسبب

بقلم: نيكولاس كليرمونت ترجمة: رحاب الهلالي تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: امير محمد ١١/حزيران / …