الرئيسية / المكتبة الصورية / مهندسٌ يعثرُ على اكتشافٍ فيزيائيٍّ هائل في ”خربشات دا فينشي المُهملة“

مهندسٌ يعثرُ على اكتشافٍ فيزيائيٍّ هائل في ”خربشات دا فينشي المُهملة“

يستمر مؤرخو الفن حتى الآن بتجاهل بعض خربشات دا فينشي “Da Vinci” الموجودة في دفاتر ملاحظاته لاعتقادهم بأنها “غير ذات صلة”.

لكنّ دراسةً جديدةً قادها آيان هوتشينغز “Ian Hutchings”، وهو أستاذ في جامعة كامبريدج، أظهرت وجود صفحةٍ من هذه الخربشات والتي تعود للعام 1493 قد احتوت شيئاً مستحدثاً، ألا وهو: أولُ سجلاتٍ مكتوبةٍ تُفسر قوانين الاحتكاك.

على الرغم من أنه بات من المعروف أنَّ دا فينشي كان أول من أجرى دراسةً منهجيةً في الاحتكاك (والتي تدعم علم الاحتكاك والتزليق الحديث، أو دراسة الاحتكاك والتزليق والاهتراء)، إلا أننا لم نعرف كيف ومتى جاء بهذه الأفكار الإبداعية.

تمكن هوتشينغز من جمع المعلومات ووضعِ تسلسلٍ زمنيﱟ مفصل يحددُ بدقةٍ اللحظة التي جاء بها دا فينشي بهذه الفكرة عن طريق صفحةٍ واحدة من الخربشات التي كتبها بواسطة طباشيرٍ أحمر في عام 1493.
جذبت هذه الصفحة الأنظار في بداية القرن العشرين بسبب وجود نقشٍ خافتٍ لامرأةٍ في أعلى الصفحة، متبوعة بالجملة التالية:” cosa bella mortal passa e non dura” والتي تعني:”الجمالُ البشري فانٍ ولا يدوم”.
إلّا أنَّ مدير المتحف قام بتجاهل هذه الصفحة على أنها “ملاحظات ورسوم بيانية بالطباشير الأحمر غير ذات صلة”.

بعد حوالي قرنٍ من هذا، فكّر هوتشينغز بأن يُلقي نظرةً ثانيةً على هذه الصفحة. اكتشف بأنَّ الأشكال الهندسية غير المنتظمة والمرسومة تحت الملاحظات الحمراء قد أظهرت صفوفاً من القوالب المكعبة وهي تُسحب من قبل ثقلٍ معلقٍ ببكرة، وهذا يمثل التجربة نفسها التي قد يستخدمها الطلاب هذه الأيام في برهنة قوانين الاحتكاك.

s7pYTbm

قال هوتشينغز:”تُظهر المخططات والنصوص بأنَّ ليوناردو دا فينشي فهِم أساسيات الاحتكاك في عام 1493″ .

“كان قد عرف بأنّ قوة الاحتكاك المؤثرة بين سطحين منزلقين تتناسب مع القوة الضاغطة على السطحين معاً وأنّ الاحتكاك لا يعتمد على المساحة الظاهرية للتلامس بين السطحين. هذه هي قوانين الاحتكاك والتي ننسبها إلى عالمٍ فرنسي هو غوليام امونتوس ” Guillaume Amontons”، والذي عمل على هذه القوانين بعد حوالي مئتي عام من دا فينشي”.
سبق عصره بقرون

تمكن هوتشينغز أيضاً من اظهار الكيفية التي استفاد منها دا فينشي من فهمه للاحتكاك في رسم تصاميم مختلفة لآلاتٍ معقدة على مر عقدين من الزمن. تعرّف دا فينشي على فائدة وفعالية الاحتكاك وأدخل مفهوم الاحتكاك في عمل العجلات والمحاور والبكرات، والتي تعد من المكونات المكملة لآلاته المعقدة.
قال هوتشينغز:”إنَّ دراسة ليوناردو للاحتكاك لمدة 20 عاماً، والتي تمكن من خلالها من دمج فهمه التجريبي في نماذج تستخدم في العديد من الأنظمة الميكانيكية، تؤكد موقعه كرائدٍ رائعٍ وملهم في علم الاحتكاك والتزليق”.

المصدر : هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

ماذا يعني تحطيم التماثيل؟

توجهنا بالسؤال إلى خبيرة تاريخ الفن التي درست تدمير التراث الثقافي.   بقلم: جوناه أنجل …

لا يحدث كل شيء لسبب

بقلم: نيكولاس كليرمونت ترجمة: رحاب الهلالي تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: امير محمد ١١/حزيران / …