الرئيسية / بيئة / إختراع حاوية نفايات عائمة من قبل راكبي الأمواج لتنظيف محيطات العالم

إختراع حاوية نفايات عائمة من قبل راكبي الأمواج لتنظيف محيطات العالم

استراليان من راكبي الأمواج يحاولان معالجة مشكلة تلوث المياه في الكوكب وذلك بتطوير جهاز يعمل كحاوية مهملات تطفو على سطح الماء من اجل كل محيطات العالم.

تم تسمية الجهاز بحاوية البحر إذ يتم وضعه في البحر مربوطاً بحوض يطفو قرب المرسى ويتصل بمخضة على الشاطئ، تقوم المضخة بتوليد تدفق مائي للحاوية التي تجمع القمامة والمخلفات.

البلاستيك وأنواع أخرى من ملوثات المياه أصبحت تشكل مشكلة كبيرة، وفقاً لمجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية بات البلاستيك وبشكل خاص يشكل الحصة الكبرى من الاشياء العائمة حول محيطات العالم. ونقلاً عن مجلة العلوم فالعلماء يقدرون ان 4.4 مليون إلى 13.2 مليون طن ( 4 مليون إلى 12 مليون طن متري) من البلاستيك إنجرف عبر المياه إلى الشاطئ عام 2010. وهذا يعادل ما يزيد عن 435 نسخة من برج آيفل مدمجة سوياً.

وفقاً لمشروع Indiegogo  لحملة التمويل الجماعي الذي أُكمل في كانون الثاني فإن مخترعي حاوية البحر بيتا سيجلنسكي  Pete Ceglinski و اندرو تورتون Andrew Turton, قد إلتقوا من خلال حبهم المشترك للرياضات المائية، وقد اخبر سيجلنسكي موقع العلوم الحية عبر بريد الكتروني إن تورتون قد أتى بفكرة انشاء حاوية قمامة للمياه قبل ثماني سنوات.

وقد أضاف المخترعون بأن هناك عدد قليل من الطرق الموجودة لتنظيف المراسي والقنوات المائية، منها إستعمال قوارب للقمامة تحتوي على شبكات مخصصة لإلتقاط النفايات اثناء تحرك القارب، ايضاً هناك عمال الموانئ الذين يقومون بجمع المخلفات من اماكن تجمعها عند زوايا القنوات المائية. ويقول سيجلنسكي وتورتون بأن كل هذه الطرق فعالة لكنها تحتوي على بعض العيوب.

كاترينا أمينغوال Caterina Amengual المديرة العامة للبيئة في جزر بليار الإسبانية صرحت على  صفحة المشروع في موقع indiegogo  بأن إحدى هذه العيوب تتمثل في كون قوارب القمامة غالية الثمن جداً سواءً في تجهيزها أو الحصول عليها. وتضيف إلي دانا Eli Dana المديرة العامة لورشة بناء السفن نيو بورت الواقعة في جزيرة رود آيلاند بأن عمال الموانئ يواجهون مشكلة مشابهة فجهودهم لا تستطيع مواكبة كمية التلوث المائي الموجود.

يقول سيجلنسكي وتورتون بأن مبادرتهم قادرة على حل هذه المشاكل.حاوية البحر هي حاوية قمامة مائية  أوتوماتيكية تقوم بجمع النفايات العائمة والمخلفات والنفط 24/7 وأضاف المخترعون في صفحتهم على موقع Indiegogo  بأن تصميم الجهاز الأساسي سهل جداً، فالجهاز يتكون من حاوية إسطوانية مبطنة بحقيبة لجمع القمامة مصنوعة من الألياف الطبيعية ، كذلك مزودة بنظام مضخة مائية بفاصلة مائيةونفطية اختيارية.

المضخة المائية ( يتم تشغيلها من قبل مصدر طاقة على الشاطئ) تولد تدفق مائي  يحمل معه القمامة العائمة  للحاوية. يتم إلتقاط قطع المخلفات هذه في حقيبة من الألياف ( مصنوعة من الياف طبيعية تدعى الياف Hessian  وهي الياف خشنة مصنوعة من نبتة القنب ) يتم إمتصاص المياه من الحاوية صعوداً عبر المضخة ليعاد ضخها إلى المرسى المائي مرة اخرى.

كتب سيجلنسكي في البريد الألكتروني بأن الحاوية البحرية سيتم صنعها من بلاستيك البولي إثيلين  polyethyleneبإستخدام خليط من بلاستيك المحيطات المعاد تدويرها أو بلاستيك جديد، أما بقية المكونات ستكون كلها مواد قابلة للإستخدام مرة اخرى او معاد تدويرها ( مثل الألومينيوم والفولاذ الغير الصدأ).

مشروع الحاوية البحرية يأمل في انهاء عملية انتاجها بنهاية هذه السنة، إضافة الى ذلك تود المجموعة إنشاء بصمة كاربون صغيرة (هي إجمالي الغازات الدفيئة الناتجة عن الانبعاثات الصناعية أو الخدمية أو الشخصية، وقياسها يكون سعيا للحد من الآثار السلبية لتلك الانبعاثات.) للمنتج وكذلك إعطاء اهمية كبيرة للناتج المحلي بإستخدام مواد مستدامة في عمليات الإنتاج وإيجاد طرق لإعادة استخدام أو تدوير القمامة المجمعة من حاوية البحر.

يقول سيجلنسكي ” في النهاية نحن نتوقع اعادة استخدام كل البلاستيك الملتقط عوضاً عن إلقائها في مكب النفايات”

حملة indiegogo  للمشروع ختمت في الثامن من كانون الثاني وجمعت بشكل كلي 267.667$ متجاوةً هدفها الاولي بخمسة عشر ضعفاً.

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

حل مشكلة التبريد العالمي

بقلم: فارس مختار  بتاريخ:٩ من يونيو ٢٠٢٠  لموقع:Bloomberg Green  ترجمة:  ريهام ماهر تدقيق: ريام عيسى …

النسيان قد يعتمد على الوقت من اليوم

بتاريخ: 2019/12/18 ترجمة: أسامة العبادي تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد لا تستطيع …