الرئيسية / ثقافة / تعلم لغة ثانية يؤخر من شيخوخة الدماغ

تعلم لغة ثانية يؤخر من شيخوخة الدماغ

وجدت الدراسات بأن في إمكان تعلم لغة ثانية أن يحسن من مهارات التفكير وتطوير سرعة البديهة ويؤخر من شيخوخة الدماغ.

يعتقد العلماء بأن من يتكلمون لغة الأقليات (قليلة التداول) يجب أن يتم تشجيعهم إيجابيا في المدارس والجامعات.

وجدت الدراسات أن الأطفال والبالغين الذين يتعلمون أو يتحدثون لغة أخرى يستفيدون  من الجهود الإضافية المبذولة التي يستغرقونها في التعامل مع المفردات والقواعد النحوية.

يقوم عددٌ قليل من الآباء الذين يتكلمون لغة الاقليات بتعليمها لأبنائهم لأنهم يتصورون بعدم وجود فائدة من ذلك.  يعتقد العديد من الناس أن لغة الأقليات تجعل الاطفال مشوشين ويضعهم في مواقف صعبة في المدرسة. قالت الدكتورة انطونيلا سورايس من جامعة إدنبرة بأن هذه التصورات تصطدم مع العديد من الأبحاث التي أجريت على ثنائيي اللغة، حيث تبين عوضاً عن ذلك وجود إختلاف بين الأطفال أحاديي اللغة وثنائي اللغة، وأن هناك أفضلية دائما لصالح ثنائيي اللغة.

يميل الأطفال ثنائيي اللغة إلى إمتلاك قدراتٍ معززة للغة، فلديهم أفضلية لفهم وجهة نظر الآخرين والمزيد من المرونة العقلية في التعامل مع الحالات المعقدة. قالت الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم في واشنطن بأن العديد من ذات التطورات قد شوهدت في البالغين الذين يتحدثون لغتين أو يتعلمون لغة ثانية. وبدراسة لقيام المتقاعدين بأخذ دورة لغة مكثفة لخمس ساعات يومياً في جزيرة سكاي لتعليم الغيلية، وجدوا تحسناً في القدرات العقلية الأخرى.

لم يكونوا على علم بكلمة واحدة من الغيلية لذلك قمنا بإختبارهم قبل وبعد إسبوع من الدورة المكثفة.  ولنتأكد بشكلٍ كافٍ، عندما تم مقارنتهم مع نشاطات المتقاعدين الذين قاموا بالكورس أو شيء آخر، وجدنا بأن  إستجابة أدمغة أولئك الذين قاموا بكورس اللغة أفضل.

كما أظهرت دراساتٍ أخرى بعض أنواع الخرف في كبار السن تظهر أعراضه في المتوسط بعد حوالي أربع أو خمس سنوات بالنسبة للمتحدثين بلغتين مقارنة بالناس الذين يتحدثون لغة واحدة. تقول إحدى النظريات بأن ثنائيي اللغة من كبار السن يتوفرون على “احتياطياتٍ معرفية” أكبر تؤخر ظهور الشيخوخة في الدماغ.

وقالت دكتورة سورايس بأن تعلم لغة ثانية يجب أن يكون الزامياً مرة ثانية في المدارس وحتى  الجامعات. يجب أن تكون اللغات مطلباً لأي نوعٍ من الشهادات حتى إذا كان الناس يدرسون  الكلاسيكيات  أو الأدب أو درجات العلوم.

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

كيف أصبحت الحياة كلها تنافسًا شديدًا ودائمًا؟

من مجلة (ذي أتلانتك) تنشر في عدد أيلول/سبتمبر 2019 ترجمة: ابراهيم العيسى تدقيق: عمر اكرم …

هل التحدث مع النساء الجميلات يجعل الرجال أغبياء؟

كيف يتأثر الذكاء عند التحدث وجهاً لوجه مع شريك محتمل؟ بقلم البروفيسور مادلين أي. فيوجر …