الرئيسية / ثقافة / أربعة أسرار لإدارة نقاش ناجح مع أشخاص صعبي المراس

أربعة أسرار لإدارة نقاش ناجح مع أشخاص صعبي المراس

سواء كنت تتعامل مع مراهق غاضب أو مع مديرك الذي يجعل حياتك تعيسة، إن كنت مرتبطا مع شخص صعب المراس أو في أي سياق آخر ستكون معرفة هذه التكنيكات التي وضعت من قِبل محاورين ناجحين أمرا سيساعدك بكل تأكيد على توجيه النقاش للمسار الذي ترغب. وهذا سيكون أفضل بكثير من شعور خروج الأمور عن السيطرة، أليس صحيحاً؟

عندما نفقد السيطرة، يصبح وضعنا متأزما. ونتأرجح بين الغضب واليأس. نقع فريسة الإحباط والأفكار السلبية التي تضعفنا وهذه ليست حالة ذهنية تتمنى لو تبقى محصورا فيها. هنالك فرق بين أن يحكمك الموقف وبين أن تحكمه أنت. ستكون أفضل حالا إن اتبعت بعض الطرق التي تساعدك على السيطرة على حياتك حتى وإن كنت تمر بأوقات صعبة.
دعونا نستعرض أربع أسرار يوظفها المحاورون الناجحون عند مناقشة أشخاص صعبي المراس:

1.اعرف ما تريد
إن وضوح الهدف هو مفتاح نجاح أي نقاش. غالبا، تسيطر علينا المشاعر السلبية عندما يكون ذهننا مشوشا وغير قادرا على إدراك ما نمر به. ونتساءل ما الخطوة القادمة ؟ إن عقولنا أشبه ما تكون بالضبابية. إننا نفتقد للوضوح. مع الوقت يجلس المحاور على طاولة النقاش، ويحدد هو أو هي النتائج التي يريد ان يفضي لها هذا النقاش. لذا، اسأل نفسك عندما تكون في موقف صعب ما الذي تريد تحقيقه حقا ؟ ما هي أهدافك ؟
الحصول على إجابة واضحة، قوية ومحددة على هذا السؤال ( والتي يمكن أن تتضمن الأشياء التي لن تقبلها أيضا) سيساعدك بشكل كبير على التعامل مع الشخص أو الموقف الصعب.

2.أن تعرف الطرف الآخر
ولا أعني بذلك معرفة الأهداف التي يرمي إليها الطرف الآخر ولا اعني أن تجمع معلومات تساعدك على التعاطي معه بطريقة صادقة وهادفة. بالطبع، كلما زادت معلوماتك كلما كان الوضع أفضل. ولكني أعني ب “معرفة الطرف الآخر” أهمية تحديد أي الحاجات الإنسانية الأساسية التي يحاول الطرف الآخر إشباعها حتى ولو بطرق غير سليمة. كما يحب تومي روبنز أن يؤكد، هنالك دوما نية حسنة وراء أي تصرف – والتي هي دائما ما تكون – الرغبة في إشباع حاجة.
“إدراك أننا نسير وفق نوايا إيجابية وتعلم كيفية تحديد الحاجة التي يسعى أحدهم لإشباعها ولو بطريقة سلبية، كان له تأثير عظيم على جودة عملي”
في الحقيقة، ما إن أكون قادرا على تحديد معنى سلوك معين، سواء كان يسعى لاسترعاء الانتباه أو تواصل أعمق أو خائف ويبحث عن الأمان ببساطة؛ فسأكون بوضع أفضل للتواصل مع الحاجات الأساسية للشخص. وبهذا أستطيع رعايتهم. في الحقيقة، ما إن تحدد الحاجات، فإنك تحتاج لتغيير الاستراتيجية التي ستتبعها لتحقيق هذه الحاجات. معرفة ذلك، سويا أنت والطرف الآخر ستمكنك من البحث عن بدائل.

لذا، ما النية الحسنة وراء تصرف طفلك المراهق الغاضب أو مديرك المتطلب ؟ هل هو الانتباه؟ الأمان ؟ تواصل أعمق ؟ كيف يمكنك مساعدتهم لتلبية حاجاتهم بطريقة أكثر سوية ؟ وما البدائل المتاحة ؟

3.حضر خيارات تتيح لكما تحقيق مكاسب مشتركة

إن كنت تعرف الطرف الآخر وقد سبق وحددت حاجاته واهتماماته، عليك الآن تحضير قائمة بالخيارات التي تفيد كليكما. بصيغة أخرى، اسأل نفسك : ما هي الترتيبات التي تحقق احتياجاتك واحتياجات الطرف الآخر.
إن ركزت بشكل حصري على رغباتك أنت ستخلق نقاشا عقيما، والنزاع الذي تواجهه سيمسي معقدا وغير قابل للحل. بدلا من ذلك، ما إن تصبح أهدافك واضحة وحاجات الطرف الآخر محددة، سيكون بإمكانك أن تبدع في خلق حلول تفيد كليكما.
بدلا من رؤية الطرف الآخر كخصم ينبغي هزيمته، انظر له أو لها كشريك يجب أن تتعاون معه.
في الواقع، حتى لو وجد بعض التوتر وعدم الاتفاق، عندما ننتمي لعائلة أو منظمة أو مجتمع فإننا نرتبط بذات شبكة العلاقات. إدراك هذه الشبكة سيساعدك على أن تنظر للطرف الآخر لا على أساس منفصل عنك، بل على أنه جزء من حياتك وواقعك.

4. اصغِ للطرف الآخر
لا توجد مهارة أقوى وأكثر تأثيرا في النقاش كالاستماع الجيد، يفتح الاستماع الباب للوصول لنقطة التقاء مع الآخر. يوفر الاستماع الظروف المناسبة التي تسمح للشخص بالتعبير عن حاجاته واهتماماته.
بالإضافة لذلك، لن يزودك الاستماع الجيد بفرصة تمكن الطرف الآخر من التعبير عن نفسه فحسب؛ ولكنه يوفر أيضا فرصة جمع الرؤى المختلفة للتجارب وملاحظات الطرف الآخر.
لن تستطيع معرفة الطرف الآخر دون الاستماع بطريقة عميقة وممتازة. هذا المستوى من الاستماع يتطلب أن تنحي نفسك جانبا ولو مؤقتا كي توفر مساحة للآخر.
إن الاستماع يرسي أول خطوة قوية نحو التغيير.
إن إيجاد طرق لتوظيف هذه الطرق الأربعة لإدارة نقاش ناجح ستعزز تواصلك وتقوي علاقاتك وتستخلص حلولا لم تكن تتصورها، إنها تحول المشاكل لفرص وستتحسن حياتك بذلك.

المصدر: هنا

عن Shahd Ismaiel

Translation student, YU University

شاهد أيضاً

كيف أصبحت الحياة كلها تنافسًا شديدًا ودائمًا؟

من مجلة (ذي أتلانتك) تنشر في عدد أيلول/سبتمبر 2019 ترجمة: ابراهيم العيسى تدقيق: عمر اكرم …

هل التحدث مع النساء الجميلات يجعل الرجال أغبياء؟

كيف يتأثر الذكاء عند التحدث وجهاً لوجه مع شريك محتمل؟ بقلم البروفيسور مادلين أي. فيوجر …