الرئيسية / تعليم / الوقت المستقطع: العادة التي ستزيد من إنتاجيتك

الوقت المستقطع: العادة التي ستزيد من إنتاجيتك

الوقت المستقطع: هو وقت تجلس فيه مرة واحدة في الأسبوع لمدة بضع دقائق أو ساعات لتفكر.

الكثير منا يعمل حتى يُشتتْ انتباههُ شيء سواء كان صديق أو احد افراد العائلة أو مكالمة هاتفية، المقاطعات الكثيرة تقلل الإنتاجية.

تقول رئيسة أحدى الشركات المبتدئة أننا نستطيع ان نزيد إنتاجيتنا من خلال تخصيص وقت “للتفكير فقط”.

ميشيل هاربر المؤسس الرئيس التنفيذي لموقع PeopleSpark – موقع مصمم لمساعدة المدراء أن يكونوا أكثر إنتاجية وقادة ناجحين من خلال تخصيص وقت للتفكير فقط.

كتب ميشل هاربر على موقع (مجتمع القراء) “ما لن تجده على ٩٨٪ من جداول المواعيد؟ هو الوقت المستقطع للتفكير فقط، لساعة أو ٢ أو حتى ٣ ساعات في كل فترة بدون تشتت. وقت خاص للتفكير فقط”.

يقول السيد هاربر “الوقت الذي تخصصه لنفسك وحدك” هذا هو أمر مهم لوضع الأولويات، وهذا سيساعد المدراء على تحقيق النجاح في أعمالهم وحياتهم الخاصة.

ويحث اصحاب المشاريع على عمل “وقت مستقطع للتفكير” وتكراره في جدولهم لإكثر من مرة وأطفاء الهواتف والتأكد أن لا أحد يمكن أن يشوش عليهم.

وكتب ايضاً: خلال وقت التفكير ركز على “عدم” القيام بأي شيء، لأنك لا تحاول أحراز تقدم في أي شيء ملموس. أنت فقط تجلس في صمت وتفكر في الاشياء المهمة والعالقة في عقلك.

وفقاً لمقال تحت عنوان “الوقت المستقطع” أن هذه الاستراتيجية شائعة يستخدمها المشاهير والشخصيات السياسية مثل بيونسهَ وبيل كلينتون.

ويكتب هاربر : الوقت هو أثمن مصدر لدينا

والكيفية التي تقضي بها وقتك تؤثر على الطريقة التي تتعامل بها مع الاحداث الاخرى في حياتك. بعض الاحيان تجدها طريقة جيدة لفعلها مع الاصدقاء أو الشريك أو العائلة. ولكنك تحتاج وقت مخصص لك وحدك بحيث يمكنك فقط ان تضطجع وتفكر على مهل.

المصدر: أضغط هنا

عن Bahaa Mohammed

مترجم ومصمم عراقي

شاهد أيضاً

هل ساعدت العزلة نيوتن في اكتشاف الجاذبية؟

بقلم :   غيلان بروكيل بتاريخ:   March 12, 2020 لموقع: Washington post   ترجمة : …

لقد سئِمَ العلماء من دحض نظريّة المؤامرة حول نشوء فايروس كورونا المستجد

ترجمة: عمر أكرم المهدي  تصميم الصورة: امير محمد لقد سئِم العلماء من شرح سبب عدم …