الرئيسية / علوم إنسانية / العلم وراء تقديم الهدايا

العلم وراء تقديم الهدايا

إنه ذاك الوقت مجدداً: موسم الهدايا.
مع الرغبة بإسعاد أقربائنا وأصدقائنا، والخيارات التي لا حصر لها تقدمها لنا الإعلانات. كيف نحدد على ماذا يحصل كل شخص في قائمتنا؟ تظهر الأبحاث أن هنالك ما هو أعمق في اختيارنا للهدايا.

إليكم ثلاثة أمور مفاجئة حول كيف نختار الهدايا ولمن نختارها :

1- الهدايا تعكس قوة العلاقة بين المُهدي والمتلقي

وفقاً لدراسة حول “تقديم الهدايا” شملت 50 طالبا من طلبة الدراسات العليا في النرويج، أشارت النتائج إلى أن المشاركين “دفعوا أكثر” للهدايا التي سيقدمونها للأشخاص الأقرب علاقة. كل المشاركين قدموا الهدايا لآبائهم وأخوتهم وللأطفال؛ والغالبية قدموا الهدايا لأجدادهم أيضا. ولكن الثلث فقط – لا الكل- قدموا الهدايا لعماتهم وأعمامهم، بينما 20% من الطلاب أهدوا ابن عمهم/ خالهم الأول ولم يهدي أحد الثاني أو الثالث. دعمت النتائج |نظرية كين للاختيار” والتي تنص على أن الأقرباء بالدم يميلون لمساعدة بعضهم البعض لأن ذلك يزيد من فرص توريث الجينات للأجيال القادمة. على أي حال، كان هنالك استثناء،  كان الشريك/ الحبيب فوق الجميع. ويعلل صاحب الدراسة ذلك بأن المشاركين كانوا في سنوات خصوبتهم وريعان شبابهم.

2- الطفل الأول أنفق أكثر على هدايا الأقرباء على عكس باقي الأطفال

في نفس التجربة السابقة، المشاركون الذين كان ترتيبهم الاول في عائلاتهم، حضروا هدايا أكثر لأقربائهم على عكس المشاركين الذين لا يقع ترتبيهم كأول طفل. قدموا أكثر لوالديهم ولأشقائهم (لا شقيقاتهم) ولأجدادهم. فسر الدارسون هذه النتائج بنظرية “آثار ترتيب المولود” ، والتي تقول بأن المولود الأول (يتماهى) أكثر مع والديه وجديه و “رموز السلطة –في عائلته – ” . التضامن مع تلك الشخصيات يؤثر على تطور شخصية المولود الأول. والذي يظهر في طريقة تقديمهم للهدايا كبالغين.

3- المرأة تنفق على هدايا الأصدقاء أكثر مما يفعل الرجل

أظهرت الدراسات أن النساء ينفقن أكثر على هدايا الأشخاص الذين يقعون ضمن شبكتهن الاجتماعية. ما الذي يمكن أن يفسر هذه النتيجة ؟ من منظور تطوري، يمكن أن يكون بسبب الهجرة من مجتمع لمجتمع حيث ينبغي للعلاقات الشخصية أن يعاد بناؤها مرة أخرى. من وجهة نظر تطورية أخرى لهذا الفرق الجندري، أنه وعبر التاريخ كان النظام الاجتماعي يقتضي أن يعيش الأزواج بجانب عائلة الزوج. وهذا ما جعل النساء تنفق أكثر على العلاقات بعيدة المدى، وربما قد انعكس ذلك على المرأة في وقتنا الحاضر.

المصدر: هنا

عن Shahd Ismaiel

Translation student, YU University

شاهد أيضاً

الحقيقة المخيفة حول ميمات الحرب العالمية الثالثة

بقلم: مولي روبرت ترجمة: سرى كاظم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: اسماء عبد محمد غيوم …

الهرطقات الست الكبرى في القرون الوسطى ضد الكنيسة

بقلم: جوشوا مارك ترجمة: سيف داوود تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: اسماء عبد محمد أسست …