الرئيسية / تقنية / إنتهى كأس العالم في البرازيل وحصد المانشافت الكأس الرابعة. لكن هل تعلم أن، مشجعي كأس العالم اخر من يستهدف من قبل مجرمي الانترنت

إنتهى كأس العالم في البرازيل وحصد المانشافت الكأس الرابعة. لكن هل تعلم أن، مشجعي كأس العالم اخر من يستهدف من قبل مجرمي الانترنت

ترجمة: حسين شبيب
تصميم: بهاء محمد
=============

بينما تتنافش المنتخبات العالمية على حصد كأس العالم كان مجرمي الانترنت عينهم على هدف اخر للاستفادة من هذا الالهاء العالمي في اي فرصة تتاح لهم
خلال حملات تسويقية مشروعة حاول هؤلاء المجرمين استغلال حماس الجماهير لاكثر حدث عالميا مشاهدة وربحا حيث كمعدل 400 مليون مشاهدة للمباراة الواحدة
كما تغلق 50 موقع احتيال يوميا في البرازيل وحدها
صلات لهكذا مواقع تنتشر من خلال حملات رسائل البريد العشوائي بالمليارات يوميا لخداع الجماهير عن طريف فتح روابط تؤدي الى مواقع بيع تذاكر وهمية او هبات نقدية او محاولات لسرقة المعلومات الشخصية
بعضها مقنع الى درجة ان وزارة الخارجية البرازيلية وقعت في فخها, وكذلك تم اختراق موقع ساو باولو للشرطة العسكرية والموقع الخاص بكأس العالم 2014 المقام في البرازيل
هل انت جزء من عملية الاحتيال ؟
فقط هفوة واحدة وستقع ضحية الاحتيال والاسوء ان يصبح جهازك باعث للرسائل العشوائية بغير عمد
تظهر اخر الاحصاءات من شركة الامن Kaspersky ان 69.8% من الاجمالي العالمي لرسائل البريد هو رسائل عشوائية ومع تنامي عدم الوعي بكيفية انشاء البريد المزعج او ادراك انهم مصدرين لها
لكن كيف ينجح المجرمون الرقميون من ادارة شبكة حاسبات واسعة لارسال 200 بليون رسالة بريد مزعج باليوم الواحد ؟ حسنا اليك الطريقة
Botnet ( مختصر robot network ) وهو عبارة عن تجميع لالاف البرامج الخبيثة ( malware ) التي تصيب الكمبويترات الي تحت سيطرة المخترقين
Botnet يحدد المهمات بواسطة مدير مهام Botnet وتتضمن ارسال الرسائل الخبيثة او نشر الكثير من malware لزيادة حجم الـbotnet وتستخدم ايضا للتجسس وسرقة الحسابات المصرفية وخطف جهازك لدفع فدية مقابله والكثير عداه.
قد تحتوي ال botnet الكبيرة على الملايين من الكمبيوترات المخترقة واصحابها غافلين
تماما تنتشر عدوى الاصابة عن طريق الرسائل الخبيثة او المواقع الخطرة وربما يصبح الزوار جزءا من botnet من دون علمهم
حيل كأس العالم
المحتالين في بحث دائم عن طرق جديدة لجذب ضحاياهم.. على سبيل المثال مباشرة بعد مباراة ايطاليا واروغواي ظهر على الانترنت التماس للمعجبين من اجل دعمهم لللاعب سواريز ضد اعطائه عقوبة توافد المعجبون للموقع وارسلوه الى اصدقائهم وعبر وسائل التواصل الاجتماعي حيث كان الالتماس عملية احتمال لسرقة البيانات الشخصية
الدفع المقدم او تحويل الاموال عملية اخرى مفضلة لدى المحتالين تدعى غالبا ” الاحتيال النيجيري ” حيث تظهر تلك المشورة للضحايا عن طريق رسائل البريد الخبيثة للحصول على
مبلغ مالي ولكن يجب اعطاء معلومات شخصية او سلفة نقدية من اجل ” تكاليف الادارة ”
احدى عمليات الاحتيال كانت من خلال توعية المتلقين بان اللجنة التنظيمية لكأس العالم قد ربحت 3 ملايين جنيه استرليني
اكثر ما يثير الانتباه في هذه الرسائل سيئة اللهجة وكثيرة الاخطاء النحوية وتبدو مريبة اصلا .. يتبادر الى الذهن لماذا لا يحاول المحتالون ان يبدو اكثر اقناعا ؟
بحث قامت به Microsoft حول ” الاحتيال النيجري ” وهو ان المحتالين يتعمدون جعلها واضحة ومريبة هكذا ليقع فيها اكثر الناس سذاجة
بريد عشوائي فيه الكثير من الاموال وفساد غرب افريقيا سيرسل للجميع لكن سيقع البسطاء فيه حيث اغلب المتمرسين في الانترنيت والذين يستعملونه منذ مدة وقد راوا تلك الرسائل سيتجاهلونه.. انهم الاهداف المثالية بالنسبة للمحتالين
محتال botnet يعمل شيئا خفيفا للاتصال بالضحايا المحتملين بدلا من العمل على اشخاص قد يميزونه على انه احتيال
كاتب تقرير microsoft وهو Cormac Herley ” اي شخص لا يقع في فخهم يسقط ضحكا بما يريدون التحدث بشأنه ”
ليست كلها سيئة
امن الكمبيوترات يبدأ بتقديم الاخطار الموجودة في بيئتنا الالكترونية عكس رجال الاعمال الذين لديهم المشورة والاستعانة بالتكنولوجيا الحديث .. المستخدمين المنزليين يظصرون للاعتماد على انفسهم
لحسن الحظ مواقع مثل Australian Government’s ScamWatch و Stay Smart Online تزود المستخدم بمعلومات امنية وتقدم العديد من المصادر للحماية بمجرد البحث عنها
اذا شككت بأن جهازك مليء بالبرامجيات الخبيثة يمكنك استخدام Sophos او Kaspersky لايجادها والتخلص منها
هناك معلومة مفيدة وهي عدم الاعتماد على برامج معينة فهي لاتكشف كل شيء يجب
الاعتماد على اكثر من اداة من اجل الكشف والامان
سينتهي كأس العالم ولكن المجرمين الالكترونيين سيجدون حدث او حملة اخرى لجذب الضحايا لذلك من الحكمة ان تقرأ لـ networking giant Cisco Systems التقرير السنوي الامني لعام 2104

المصدر: http://goo.gl/hsVzTA

#كأس_العالم #FIFA #المشروع_العراقي_للترجمة

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

خلود وحياة مُعززة: هل المستقبل للبشر المتحوّلين؟

كتبه لصحيفة (ذا غارديان): روبن ماكي منشور بتاريخ: 6/5/2018 ترجمة: أحمد طريف المدرس مراجعة وتدقيق: …

كيف ساهم آينشتاين بأختراع السيارات ذاتية القيادة

كتبته لموقع (فروم ذا غرايبڤاين): جين فيرسكوس منشور بتاريخ: 25/1/2017 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: …