الرئيسية / بايولوجي / علماء يصنعون خلايا دماغيةً من البول

علماء يصنعون خلايا دماغيةً من البول

البول مادةٌ مثيرةٌ للإعجاب حقاً فهو يستطيع تشغيل كل شيءٍ من المولدات الشخصية إلى نفاثات البلازما في الفضاء. لكن قوة البول ليست محددةً بتوليد الطاقة فقط حيث أثبت باحثون أنّه بالإمكان إنتاج خلايا دماغيةٍ من البول.

    بدأ علماء من الصين بإجراء التجارب على الخلايا العصبية التي تم تحويلها من خلايا موجودةٍ في بول الإنسان و التي قد يكون لها مشاركةٌ كبيرة في مستقبل البحوث عن الخلايا الجذعية. ولا يحول الباحثون البول إلى خلايا دماغيةٍ مباشرةً، بل يقومون بعزل الخلايا الظهارية (الطلائية) الكلوية الموجودة في بول أي شخص، و باستخدام هذه الخلايا الظهارية كقاعدةٍ يستطيع العلماء تحويلها ببطءٍ إلى خلايا جذعيةٍ تمتلك القابلية السحرية للتمايز إلى جميع أنواع الأنسجة.

    يستغرق العلماء عادةً ثلاثة أسابيع و نصف لزراعة الخلايا الجذعية مخبرياً باستخدام خزعٍ نسيجيةٍ أو نماذج من الدم، و لكن خلايا البول هذه تستغرق اثنا عشر يوماً فقط لتنمو إلى خلايا جذعية محفزة مرغوب بها. وكان هذا المشروع و تحت رعاية Duanqing Pei و مؤسسة Guangzhou للصحة و الطب الحيوي قادراً على تنمية خلايا جذعيةٍ مستقرةٍ من البول خلال أربعة أسابيع و هو إنجاز لم يكن بالإمكان عمله سابقاً، فأنتج الفريق خلايا عصبيةً فعالة.

    كانت الخلايا الجذعية التي أصلها من البول أكثر استقراراً بكثيرٍ من الخلايا التي أصلها من الدم أو الخزع، و أُنتجت في نصف المدة. قد تكون هذه الخطوة، خطوةً كبرى في بحوث الخلايا الجذعية إذا أثبتت هذه الخلايا فعاليتها، لأن العلماء يستطيعون ببساطةٍ حصاد خلايا قابلةٍ للتحويل عن طريق الحصول على متبرعين بالبول في كوبٍ بدلاً من إجراء عملياتٍ جراحية مثل عمليات سحب الدم أو الحصول على خزع نسيجية.

المصدر: هنا

عن Ameer Laith

طالب في كلية الطب و متطوع في مجال الترجمة

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …