الرئيسية / اثار / الإحفور المنسي في المتحف وجد إنه ينتمي لفصيلة الاكثيوصور

الإحفور المنسي في المتحف وجد إنه ينتمي لفصيلة الاكثيوصور

الشاب (دين لوماكس) المختص بعلم الأحافير والذي يعمل مع جامعة مانشستر وجد الإحفورة في عام 2008، وتم وضعها في تشكيلة في متحف (الدون كاستر) ومعرض الفن.

تَبين فيما بعد إنها بقايا من فصيلة أكثيوصور عمرها 189 مليون سنة، وهي نوع من الزواحف البحرية المنقرضة.

دراسة أخرى أضافت إنها من الممكن أن تكون تابعة لفصيلة غير معروفة سابقا.

 

وقد نشرتُ هذه النتائج في مجلة علم الحفريات الفقارية (the journal of vertebrate paleontology).

 

دين لوماكس البالغ من العمر 25 سنة، عالم الأحافير والذي قام بدراسة هذه العينة، يقول: “لقد حُفظت الأحفورة بشكل جيد، حتى إن بامكاننا تفحص كامل مكونات الجسم”، واضاف: “يمكننا رؤية بعض ملامح الأشياء الصغيرة العالقة في داخله، التي كانت في الحقيقة مخالب أو مجسات الحبار، لذا نحن الأن نعلم ماذا كانت آخر وجبة له”.

 

السيد لوماس عمل مع البروفيسور جودي ماساري، من جامعة النيويورك، حيث قام بمقارنة عينة عظام الأحفورة بتلك الأكثيورصور الموجودة في متاحف أمريكا وأوروبا والتي يقارب عددها الآلف.

السيد لوماكس شرح لنا إن الخصائص التشريحية الدقيقة في عظام الزعانف والتي تميز الفصيلة عن الأخرى.

 

 

الاكتشاف الجوراسي

 

من الشائع والمعروف أن نجد أحفورة أكثيوصور في إنكلترا، فالزواحف المائية ذات الأسنان الحادة سبحت بكميات كبيرة في البحار حول بريطانيا، عندما كانت الديناصورات متواجدة حينها.

 

هذه العينة وجِدت في صخور دورست على الساحل الجوراسي، في بدايات عام 1980، وتم إحضارها للمتحف، لذا من غير المفهوم كيف تم بالخطأ اعتبارها نسخة أو طبعة من الجص غير حقيقة.

 

الدكتورة سيلفيا دينيز (Silvia Danise) من جامعة بليموث (Plymouth university)، تقول: “إنها إعادة اكتشاف، فهذا مثال مدهش يوضح مدى أهمية التشكيلات والمجموعات الموجودة في المتحف من أجل دعم البحث العلمي”.

 

وأخبرت وكالة أخبار البي بي سي: “هذه التشكيلات تعتبر كنز، تظهر قيمتها في كل مرة نقوم بالنظر اليها بشكل مختلف، ونسأل أسئلة علمية جديدة”.

 

الدكتورة (بلانكا هيورتس)، من متحف التاريخ الطبيعي في لندن، أشارت إن هناك الكثير من الفصائل بحاجة ليتم اكتشافها في المجموعات الموجودة في المتحف.

 

تقول: “بعض الأحيان نكتشف أشياء في تخصصنا، لكن هذه المجموعات والتشكيلات مصدر لايصدق من الامكانيات وذلك لإن الغوص فيها يمكن الناس من دراسة العينات والتشكيلات من مئات الأماكن حول الكوكب وكاننا نسافر عبر الزمن”.

 

معلومات عن هذه الكائنات – غالبا يُخْطَئ في التعرف على “الديناصورات المائية السابحة” والتي ظهرت لأول مرة في أوائل العصر الترياسي (قبل 251 إلى 199 مليون سنة).

– الاسم يعني العظاءات أو السحالي السمكية، هذه الكائنات تم تصنيفها كزواحف منذ منتصف القرن التاسع عشر.

– يتراوح طولها من 1 متر إلى 14 متر، والمتوسط يقدر من 2 متر إلى 3 متر (الاحفورة من متحف دون كاستر كانت بطول 1.5 متر).

– تم ملاحظة إن هذه الكائنات تمتاز باسنان حادة، قوية.

– الأكثيوصور انقرضت قبل الديناصورات، ماتت مبكراً في العصر الطباشيري المتآخر (قبل 145.5 إلى 65.5 مليون سنة).

المصدر: موسوعة علم الأحافير

هذه الفصيلة الجديدة تم تسميتها الآن أنانيجا أكثيوصور (ichthyosaurus anningae)، تكريما لماري أنينغ، الصيادة البريطانية التي اكتشفت الأحفورة الأولى للأكثيوصور على ساحل دورست في عام 1811.

 

نأمل الآن إن هذه المعلومات عن أهمية هذه العينة القديمة ربما تساعد الذي وجد الأحفورة على تتبع الاثآر.

الدكتور ستيفين بروسيت (Stephen brusatte)، عالم احافير من جامعة ادنبر (Edinburgh university) أضاف: “هنالك الكثير لايزال بحاجة للاكتشاف والبحث”.

 

وأخبر البي بي سي: “علم الأحافير هو علم فريد من نوعه لأنك لست بحاجة إلى تعليم عالي أو تدريب مختصين لكي تجد أحفورة، فقط تحتاج للصبر والحماس والمراقبة”.

المصدر: هنا

عن Mustafa Shahbaz

مهندس مدني ومترجم، مهتم بتحسين المحتوى العربي على شبكة الانترنيت.

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …