الرئيسية / تقنية / ستة عشر شيئا قد تجدها في محلات الرهونات مطلع عام 2050

ستة عشر شيئا قد تجدها في محلات الرهونات مطلع عام 2050

للعديد منا تعد محاولة تخيل المستقبل أمرا تافها قد يؤدي في أحسن الأحوال إلى الخروج بأفكار لا يمكن ولا بأي حال من الأحوال الإفصاح عنها، أما بالنسبة لأشخاص (ككريس ووبكن) وهو أحد أعضاء موقع TED فمثل هذه الأفكار تعد إحدى أسباب وجود واقعنا الحالي.
يدير كل من (ووبكن) و(إيليوت مونتيغومري) معمل الاستقراء، وهو معمل صغير مكرس لتخيل سيناريوهات مستقبلية. وقد قامت دراسة حديثة بتحدي زوار متحف الفنون والتصميم في نيويورك للخروج بمنتجات قد تتوفر في محلات الرهن في عام 2050، وكعادة الخيال العلمي الرائج فقد كانت الأفكار مستوحاة من أشياء موجودة فعلا في عالمنا الحالي، وكعادة الخيال العلمي الرائج كذلك فقد كانت بعض الأفكار مفرطة في سذاجتها. أما الأمر إيجابي فهو أنه يمكنك شراء جميع هذه الأشياء مع أرباح تذهب للباحثين العاملين في ذلك المجال، نقدم لك 16 شيئا ليست موجودة بعد إلا أنها قد توجد في وقت ما.

1. ضفدع آلي يحل مكان الضفادع المنقرضة بسبب الأمراض.

anura-432

سيحل الضفدع الصناعي «أنورا 43» ، وهو روبوت حيوي، محل مثيله الطبيعي والذي بدوره سينقرض بحلول عام 2050، وللأسف فإن هذه الخسارة ليست بعيدة الاحتمال، فكما بين تقرير للغارديان، عمل وباء الفطريات الاستوائية على تهديد الضفادع في كوستاريكا عام 1987، وهو الآن يهدد ما يقارب 3000 نوع من البرمائيات.

 

2. أداة لتصميم أبنائك وأحفادك.

clean-gene-machine2

لقد أسست هندسة الجينات للعديد من التوترات والنقاشات حول أمور أخلاقية (أنظر المقابلة مع جوليان سافيوليسكيو البروفيسور في علم الأخلاق)، فبحلول عام 2050 ستصبح مصطلحات من قبيل الإرهاب الجيني و انتحاريو العقم مصطلحات شائعة بشكل مقلق، وهنا يأتي دور «آلة مسح الجين» التي تتيح المجال للناس بأن يروا ويستوعبوا جميع التباديل الوراثية التي قد تنتج عن إعادة إنتاجهم، كما تتيح لهم المجال بأن يتجنبوا أي خلل وراثي قد ينتج عند أبنائهم.

 

3. طائرة من دون طيار تحضر لك .. اللبن.

dro-yo

حتى بحلول 2050، فإن الشركات ستعمل بحماس لزيادة قدرات الطائرات الزنانة( أو «الطائرات من دون طيار» كما يحلو لصانعيها تسميتها) من أجل تحسين حياتنا أو على الأقل من أجل إحضار غرض ما لك بالحال، (أنظر في قائمة TED هل ستحمينا الطائرات من دون طيار أم ستدمرنا؟) فبحلول عام 2050 قد تعمل الـ«درو يو» على تحقيق كلا الأمرين من خلال تسليمها للطلبات من اللبن، لماذا اللبن؟ لأنه قد يكون أكثر الأطعمة صحية في ذلك الوقت، ففي عام 2013 أرادت شركة يوفيفو للألبان استخدام البيولوجيا التركيبية من أجل زيادة الخصائص الصحية الطبيعية في اللبن وإضافة مستنسخ مادة الريسفيراترول، وهي جزيئات توجد بكثرة في النبيذ الأحمر وتعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول السيئ كما تنشط الدورة الدموية.

 

4. كعك مضاد للطائرات من دون طيار.

drone-detection-cookie-dough

ولأن الطائرات من دون طيار ستكون في كل مكان، سنحتاج كذلك لطريقة للهرب منها، ولهذا عليك أن تأكل «الكعك المضاد للطائرات من دون طيار» بالإضافة إلى مزيج من تكنولوجيا الشبكة العنكبوتية وكريستالات مصنوعة من الكوارتز ما سيخلق حولك محيطا حيويا سحريا يجعلك غير مرئي، أما الجانب السلبي من هذا المنتج فهو أنه سيجعل الجميع في غاية البدانة، ولذلك يبدو أنه من حسن الحظ أن هذا المنتج لا يستند إلا على الأمنيات.

 
5. طريقة لاستخراج الذهب من مياه البحر.

gold-oyster

حسب الباحثين «تعد مياه البحر إحدى أغنى المصادر بالذهب في الطبيعة»، إلا أن المشكلة تكمن في طريقة استخراجه، ومن هنا سيستخدم «محار الذهب» مبادئ علم تقليد المعادن عند استخدامه طريقة المحار العادي في تصفية طعامه عن مياه البحر، فيعمل على تصفية واستخراج جزيئات الذهب لاستخدامها في الهواتف،…الخ.

 
6. أداة لمنع الحمل تنتقي الأجنة.

next-choice-inherit

سيعمل جهاز «اختيار الصفات الوراثية» على تحليل الأجنة وانتقاء تلك التي ليس فيها ميول جينية لأي أمراض ومن ثم زرعها، سيكون راي كورزويل فخورا بذلك.

 
7. طريقة مستدامة للبناء في الفضاء.

spacecrete

في عام 2013 قام القائد في محطة الفضاء الدولية باري ويلمور بطباعة صورة ثلاثية الأبعاد لسقاطة بينما كان يسبح في الفضاء، لذلك فمن يدري ما الذي سنطبعه هناك بحلول عام 2050؟ وعلى صعيد آخر فإن استخدام الميكروبات سيؤدي إلى الوصول إلى منتجات مستدامة قد لا نرغب ببقائها في الفضاء، وهنا يأتي دور «سبيسكريت» حيث يستخدم نفايات رواد الفضاء والميكروبات التي فيها من أجل ربط الصخور والرمال لإنتاج مادة بناء قوية.

 
8. وسائل تعمل على قتل بعوضة.

telesquito

تتيح أداه «تيلي سكويتو» المجال لك لالتقاط البعوض واستخراج جيناتها من ثم زرعها في بعوض آخر، قد تسأل نفسك ولماذا تفعل ذلك؟ بالحقيقة هنالك أسباب جيدة لذلك، فكما أشار مايكل سبكتر (TED Talk: خطر تجاهل العلم) في مجلة نيويوركر في عام 2012، فإن شركة أوكسيتيك تعمل على طريقة لتحديد البعوضة الزاعجة الحاملة لفايروس حمى الضنك ومن ثم تعمل النسخة المتحولة على تدمير أجزائها.

 
9. أوركسترا تعزفها الحشرات.

the-critter-orchestra

«أوركسترا الحشرات» تعني بالأساس أنه يمكنك برمجة كائنات صغيرة (مثل الحشرات، أو الضفادع،..الخ) لتعزف الموسيقى، ومرة أخرى فهنالك أصل واقعي لهذه الفكرة التي قد تبدو فكرة جنونية، حيث أنه وكما بين إد يونغ ( TED talk: قصة الصراصير الميتة الحية وقصص لطفيليات أخرى) يمكن للتكسوبلازما الأولية أن تسبب تغييرات على شخصية حاضنها، قد لا تكون هذه التغييرات ذات أثر إيجابي بقدر جعلها تغني أغنية «يانكي دودل داندي».

 

10. جهاز لتسجيل الذكريات.

virtusense

يرتبط «فيرتوسينس» مباشرة بدماغك عن طريق الرقبة، لماذا؟ من أجل تسجيل وحفظ الذكريات التي إن لم تحفظ سيتم نسيانها مع مرور الوقت،(في ضوء توقع زيادة معدل الحياة المتوقع، سيكون لدينا جميعا الكثير لنتذكره)، أما السؤال المثير فهو ماذا سيحصل عندما يتم فصل الجهاز عن دماغ الشخص؟ هل سنتمكن من استعارة أو شراء تجارب شخص آخر؟

 
11. آلة حاسبة ائتمانية تعمل على طاقة الكربون ..تقوم بسداد الدين العام.

watt-exchange

«بحلول عام 2039 سيبلغ الدين الاتحادي ما مقداره 106% من معدل الناتج المحلي الإجمالي، في أعلى معدل له بعد عام 1946»، وذلك كما أشار تقرير محبط عام 2014 من قبل مكتب الميزانية في الكونغرس، تساعد أداة «واتإكشينج» على تقليل هذا الرقم الخطير عن طريق آلة حاسبة تتيح المجال للأفراد بأن يشتروا ويبيعوا بطاقات ائتمانية من الكربون.

 
12. طريقة للتلاعب بذكريات أحدهم.

nightmare-fuel

«وقود الكوابيس» هو طريقة لاستبدال الذكريات السعيدة لأحدهم بكوابيس، وقد تم استيحاء هذه الفكرة من اكتشاف تم عام 2013 من قبل علماء في معهد ماساتشوستس التكنولوجي، حيث أننا نملك جينا يعمل على استبدال ذكريات قديمة بأخرى جديدة، وهذا المنتج هو التطبيق العملي السيئ جدا لهذا الاكتشاف.

 

13. طريقة لإعادة كتابة القرارات المصيرية لسيارتك التي تسير من دون سائق.

ethx-overwrite

«إثكس أوفررايت» هي ميزة تتم إضافتها إلى سيارات تسلا ( نماذج عام 2040 التي تسير من دون سائق)، وهي تتيح المجال للسائقين بتجنب القرارات التي تتخذها السيارة من قبيل أن تقرر أي سائق سيموت في حادث مميت لا يمكن تجنبه.

 

14. طريقة لمعرفة ما إذا كانت الحياة ممكنة.

exo-life

هذه الآلة الصغيرة المعروفة باسم «إيكسو لايف» تستخدم الكائنات الحية من أجل معرفة ما إذا كانت الحياة في بيئة جديدة على كواكب خارج المجموعة الشمسية وفي محطات الفضاء ممكنة أم لا، وهو أمر مستوحى من دراسة لناسا ووكالات فضاء أخرى قد تتيح المجال لرواد الفضاء بأن يبنوا قاعدة على كوكب المريخ باستخدام صندوق من الحشرات المعدلة وراثيا.

 
15. حبة دواء مصنعة بطريقة خاصة تعمل على تغيير شخصيتك.

micro-mind

سواء كنت تنسى عمل التمارين الرياضية أو لا تهتم كثيرا بالتأمل، فالحل يكمن في «ماكرو مايند» وهو أداة مجهرية تعمل على تغيير شخصيتك في أي طريقة تحبها، في عام 2013 توصل العلماء إلى أن تكوّن البكتيريا في جسم الإنسان قد يؤثر ليس فقط على وزن الجسم وإنما على الدماغ كذلك.

 
16. منظف يأكل القاذورات والغبار.

dyson-dc99-cobra

ومن قال أن جيمس دايسون ومجموعة المخترعين العاملة معه في المملكة المتحدة لم يبدؤوا بالفعل في العمل على صنع مكنسة حية؟ «ديسون دي99 كوبرا» هو كائن معلق على قيد الحياة يشبه النباتات ويأكل الشعر والغبار لتقليل الوقت اللازم للتنظيف وزيادة النظافة.

 

المصدر: هنا

عن Ahmed Aljnabi

مهندس كونترول، الجامعة التكنولوجية- بغداد. مترجم، ومدقق، ومصمم

شاهد أيضاً

خلود وحياة مُعززة: هل المستقبل للبشر المتحوّلين؟

كتبه لصحيفة (ذا غارديان): روبن ماكي منشور بتاريخ: 6/5/2018 ترجمة: أحمد طريف المدرس مراجعة وتدقيق: …

كيف ساهم آينشتاين بأختراع السيارات ذاتية القيادة

كتبته لموقع (فروم ذا غرايبڤاين): جين فيرسكوس منشور بتاريخ: 25/1/2017 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: …