الرئيسية / تقنية / نطف سمك السلمون تساعد في إعادة التدوير

نطف سمك السلمون تساعد في إعادة التدوير

لقد حان الوقت لكي تزيل نطف سمك السلمون من طبقك لأنها أكثر فائدة من أن تأكلها، نعم فالحيوانات المنوية للاسماك تعتبر طعاماً شهياً في اليابان. يمكن لهذا العنصر الخيالي مساعدتنا بإستخراج وإعادة تدوير العناصر الارضية النادرة من المعدن الخام ومواد متنوعة أخرى مثل المغناطيس او الالكترونيات القديمة. من المثير أنها ليست فقط أرخص من طرق الاستخراج الكيميائية التقليدية بل إنها أفضل بكثير للبيئة.

 العناصر الأرضية النادرة (REEs) مجموعة من العناصر المتشابهة كيميائياً تستعمل في إنتاج المواد المتنوعة ومنتجات التكنلوجيا المتقدمة لأكثر من عشر سنوات، بما في ذلك من مواد محفزة ومغناطيس وليزر. على سبيل المثال إستعمال عنصر النيوديميوم في مجموعة متنوعة من التقنيات الخضراء، كالتورباينات الهوائية ومحرك السيارات، بالاضافة الى المواد المغناطيسية عالية الاداء.

على الرغم من أن العناصر الارضية النادرة تصبح أساسية للعديد من التطبيقات والمنتجات المبتكرة الا إن عملية استخراجهم هي عملية ملوثة. تم استعمال كميات كبيرة من المواد الكيميائية المدمرة للبيئة في عملية التنقية، كالزئبق وحمض الهيدروفلوريك، التي بإمكانها تغيير التركيب الكيميائي للماء والتربة. ويقدر أن عملية تنقية طن واحد من العناصر الارضية يؤدي الى انتاج 75 متر مكعب من النفايات الحمضية في المياه وحوالي طن من النفايات المشعة. إشترك هذا مع حقيقة أن تغذية العناصر الأرضية من قشرة الارض محدودة نتيجة لأسباب جيوسياسية، وهو سبب مهم لإكتشاف العناصر الارضية من فضلاتها وبالتالي اعادة استعمالها.

 للاسف، إستعملت عملية الاستخراج الكيميائية التقليدية في إعادة تدوير العناصر الارضية النادرة وايضاً استعمال مواد كاشفة مؤذية وغالية، وهو سبب زيادة الاهتمام في تطوير بدائل رخيصة ومخضرة. على سبيل المثال، قام باحثوا جامعة طوكيو بفحص إمكانية إستخدام البكتريا لاكتشاف العناصر الارضية النادرة. وجدوا أن موقع الفوسفات على سطح الخلية يعمل كموقع ارتباط مهم للعناصر الارضية، هذا ماجعلهم يتسائلون فيما اذا كان بامكانهم إستعمال الحمض النووي لاستخراج العناصر الارضية النادرة في محلول، بما أن الحمض النووي يشكل جزء مهم من تركيبها الاساسي.

كما أشارت الكيمياء العالمية، قد واجه الباحثون مشكلة بأن الحمض النووي قابل للذوبان في الماء، وبالتالي هم بحاجة الى ايجاد مصدر كربطه بشئ صلب ومنعه من التحطم. وهذا جاء من السائل المنوي او نطف سمك السلمون. السائل المنوي غير قابل للذوبان، رخيص، والاف الاطنان من المواد الخام يتم طرحها كل سنة بواسطة مصانع السمك اليابانية، وهذا ما جعله مرشحاً مثالياً.

كما هو موضح في PLOS ONE، إختبرها العلماء بإضافة السائل المنوي المجفف الى محلول يحتوي على العناصر الارضية الرئيسية المستعمل في مغناطيس النيوديميوم، ووجدوا أن المعادن ترتبط بقوة مع الفوسفات. وبالتالي تم إستخراج العناصر الارضية النادرة بإستخدام الحوض الحامضي والطرد المركزي (الغزل). على الرغم من ذلك لا زالت العملية تتطلب استخدام الحوامض القوية، ويعتقد بعض الخبراء أن التقنية لها مستقبل واعد. ربما كان من الصعب زيادة الاسعار بنسبة معينة، لكن يمكن على الاقل أن تكون مفيدة في إستخراج العناصر الارضية من نفايات الالكترونيات، كالهواتف المحمولة واجهزة الكمبيوتر، حفاظا عليهم من مكب النفايات.

 

المصدر: هنا

عن Reyam Issa

شاهد أيضاً

خلود وحياة مُعززة: هل المستقبل للبشر المتحوّلين؟

كتبه لصحيفة (ذا غارديان): روبن ماكي منشور بتاريخ: 6/5/2018 ترجمة: أحمد طريف المدرس مراجعة وتدقيق: …

كيف ساهم آينشتاين بأختراع السيارات ذاتية القيادة

كتبته لموقع (فروم ذا غرايبڤاين): جين فيرسكوس منشور بتاريخ: 25/1/2017 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: …