الرئيسية / رياضة / ريال مدريد وبرشلونة.. والصراع الأزلي بينهما – دراسة وتحليل

ريال مدريد وبرشلونة.. والصراع الأزلي بينهما – دراسة وتحليل

كيف أصبح برشلونة وريال مدريد الفريقين الوحيدين اللذين يحظيان بأكبر إهتمام في عالم كرة القدم… ولماذا هذا الإهتمام لا ينتهي؟

__________________________
بقلم: ثوم غيبس.
يعمل في صحيفة التليغراف البريطانية.

لقد استغرق الأمر بعض الوقت، والملايين من الجنيهات وهو لم يكن واضحاً للعيان بصورة كاملة، ولكن ناديا برشلونة وريال مدريد قد وصلا حاليّاً إلى نقطةٍ بحيث أصبحا عندها الفريقين الوحيدين اللذين يحظيان جوهريّاً بأكبر اهتمام في عالم كرة القدم. هذا الأمر، وشغف المشجّعين بهما، هو مبالغة طفيفة؟!.
ولكن هل شاهدْت المقاطع الأفضل لتشكيلتهم الأساسيّة التي سوف تنبثق هذا الموسم؟
“شاهد هاتين الصّورتين: تشكيلة برشلونة تشكيلة ريال مدريد 

 مثير للسّخرية!

كيف قد حدث هذا الأمر؟ كيف أنَّ النّاديين الأكبر في الدوري الاسباني قد وصلا إلى هذا المستوى مبتعدين عن بقيّة أندية كرة القدم بحيث أنّهما قد يكونان أيضاً يتنافسان في لعب رياضة مختلفة غير كرة القدم وبنفس الحدّة؟ دعونا نتحدّث عن ذلك:

لقد وقّعا مع معظم أفضل اللاعبين في العالم:

وفيما يلي قائمة معدّة سريعاً لأفضل عشرة لاعبين مهاجمين من الصّفوة في عالم كرة القدم حاليّاً. لقد تمَّ اعدادها عن طريق تحليل إحصائي دقيق، وعمليّة علمية مرهقة من خلال إجراء محادثة لمدّة 136 ثانية مع أناس ليس لديهم مصلحة ولا يهتمّون بالنّتيجة النّهائية للتّحليل:

ليونيل ميسي
كريستيانو رونالدو
زلاتان إبراهيموفيتش
لويس سواريز
غاريث بيل
نيمار
روداميل فالكاو
سيرجيو اجويرو
روبن فان بيرسي
جيمس رودريجيز
عذراً ارين روبن، ومسعود أوزيل، وكلينت ديمبسي.

ستلاحظون أن اللاعبين بالخطّ العريض واللون المغاير هم فقط الذين لا يلعبون حاليّاً لا في برشلونة ولا ريال مدريد.

التّأثير الإجمالي هو شيء من هذا القبيل: شاهد هذا الفيديو

إذا ما كنت تفضّل أن نفكّر في كرة القدم على نحو المزايا التّجارية الأكثر، فقم باستثناء لاعبي برشلونة وريال مدريد من المعدّات الأحدث التي أعلنتها شركة نايكي (Nike) مؤخّراً وسنقوم بتركك مع هذا المشهد الغريب: شاهد هذه الصّورة

الأكا “AKA” أصبحت المحفل الأسوأ في التّاريخ!

مثل هذا التّركيز لأفضل المواهب في العالم في ناديّين لم يكن ليحدث فعلاً من قبل. فلماذا حدث ذلك الآن؟ دعونا نرى:

التّكاليف الماليّة في موازاة الكثير من الأموال النّقدية:


برشلونة وريال مدريد يقومان بتقديم مبالغ هائلة من المال لأستقدام اللاعبين: شاهد هذه الصّورة من موقع ديلويت، وهذا جعلهما على رأس قائمة ديلويت لأغنى أندية كرة القدم في العالم (Deloitte Football Money League) في عام 2014، مع بعض البَون بينهم وبين أقرب منافسيهم. وهم بايرن ميونيخ المفلس، و مانشستر يونايتد المحبوب، وباريس سان جيرمان المفرط في الدّفع.

على عكس بعض الاندية الاخرى في قائمة الأندية العشرة الأولى، فإنَّ برشلونة وريال مدريد وصلا أيضاً إلى مرحلة لم يصل إليها غيرهما في انفاق الأموال. لقد تمَّ كسر الرقم القياسي المسجّل لأنتقال لاعب محترف في العالم خمس مرات في السّنوات ال 14 الماضية. وريال مدريد كان هو الذي كسره في كلِّ مرة: شاهد هذه الصّورة من ويكيبيديا.

في الحقيقة، إنَّ إنفاق ريال مدريد على ثلاثة من النّجوم العمالقة في السّنوات القليلة الماضية وهم (جاريث بيل، وجيمس رودريجيز وكريستيانو رونالدو) يفوق تاريخ الإنفاق لأكبر الأندية الأوروبية بأكمله: شاهد هذه الصّورة

بالنسبة لبرشلونة، عندما يفترض كل شخص من أنصاره بأنَّهم كانوا الفريق الأفضل على الأطلاق، فلأنَّه لديه سمعة قام ببنائها من الدّاخل. من خلال تشافي، وإنييستا، وبوسكيتس، وبويول، الــــخ. ذلك صحيح، ولكنَّه أيضا قام باكتساح غيره من الأندية في إثارة الجّمهور بإنفاق أطنان من النّقود على لاعبيه المحترفين: شاهد هذه الصّور 1 2 3 4 5

لقد حصلا (أي الرّيال والبرسا) على قدرٍ هائل من السّيولة النّقدية من خلال رسوم انتقالات اللاعبين في السنوات الخمس الماضية. وهذا ما تعادل قيمته 356.5 مليون جنيه استرليني. ذلك النّوع من الإنفاق المفرط، حتماً سوف يجذب أفضل اللاعبين في العالم، ولكن هناك شيء آخر سوف يساعد في ذلك أيضاً.

عمليّة صرف كميات كبيرة من النقود على اللاعبين:

كان هناك وقت أصبح فيه لدى لاعبي كرة القدم حافز إضافي للقدوم إلى إسبانيا، وقد عاد هذا الوقت، ولعلَّ قانون بيكهام (في الواقع)، هو الذي سمح لأصحاب الدّخول المرتفعة للغاية بدفع قدر بسيط جداً بحوالي 25 في المائة من معدّل الضرائب. الأندية الأسبانية يمكن أن تدفع للاعبي كرة القدم الأجانب أكثر مما يمكن أن يكسبوه في أماكن أخرى، ولأنَّ لاعبي كرة القدم الأجانب هم بشر كغيرهم، فأنَّهم سوف يقبلون مثل هذه العروض مع عبارة “نعم بكل سرور!”.

لم يتم تطبيق ذلك القانون على أيّ شخص يأتي إلى هذا البلد منذ عام 2010، ولكنَّ الثّقل الإضافي الذي أعطاه لريال مدريد وبرشلونة كان يعني لاعبين أفضل وأكثر نجاحاً، وتحسين للسّمعة على مستوى العالم، وطاولات أفضل في المطاعم الفاخرة. ربما!.

وعلى أيّ حال، فإنَّ كلا النّاديين لا يزالان يدفعان مبالغ ضخمة للاعبيهم المحترفين. الوحيد مانشستر سيتي هو الذي أنفق أكثر منهما في العام الماضي، وفقاً للتّقييم الممتاز من هيئة المسح العالمي الرّياضي لرواتب المحترفين الرّياضيين (Sporting Intelligence’s Global Sports Salaries Survey). شاهد هذه الصّورة

برشلونة وريال مدريد ما زالا مستمرّين في المقدّمة، إذا ما كنّا تأخذ بعين الاعتبار قيمة الرّواتب التي قدّموها خلال السّنوات الخمس الماضية، وهي فترة زمنية أكثر ملاءمة لبناء فريق كرة قدم مخيف. شاهد هذه الصّورة

إذن من أين تأتي كل هذه الاموال؟ هذا سؤال جيد.

العروض التي يقدّمها التّلفزيون الاسباني تفضّل الفرق الأكبر. شاهد هذه الصّورة

كل من ريال مدريد وبرشلونة على حدٍ سواء حصلا على ما يعادل 188 مليون يورو من صفقات البث في عام 2013. مانشستر يونايتد حصل فقط على 116 مليون يورو، على الرّغم من أن صفقة البث التّلفزيوني العملاقة دائماً ما تكون في الدّوري الإنجليزي الممتاز والتي نعتقد أنها قد تبلغ قيمتها حوالي 912 بليون جنيه استرليني في الدّقيقة الواحدة. كيف يحدث ذلك، بحيث أنَّ الرّيال والبرسا يكسبون أكثر من غيرهم في حين أنَّ الدّوري الاسباني يأتي وراء الدّوري الأنجليزي الممتاز في الأهتمام العالمي؟ ذلك سببه أنَّ الاندية الأسبانيّة تتفاوض حول صفقات البث التلفزيون لمبارياتها بشكلٍ فردي مع محطّات البث، بينما في الدوري الإنجليزي الممتاز فالموضوع هو صفقة جماعيّة من خلال سلّة شاملة مشتركة بين الأندية. التقديرات المعتدلة تفترض أنَّ 57 في المئة من السّكان في اسبانيا يسجّعون أما ريال مدريد أو برشلونة، وبالتّالي بشكلٍ واضح، هما في طريقهما لكسب المزيد من الأموال من خلال البث التّلفزيون أكثر من منافسيهما في داخل البلاد وخارجها. وخلاصة القول: بشكلٍ مدهش، فإنَّ الأخبار الرياضية الكبيرة كلها تأتي من الرّيال والبرصا. وفيما يلي ما كسبه النّاديان من حقوق البث التّلفزيوني ما بين 2012 و 2013 بالمقارنة مع بقيّة أندية الدّوري الاسباني. وقيمتها باليورو: شاهد هذه الصّورة
إذن، يجنيان من ذلك الكثير من الاموال. وهناك المزيد أيضاً اضافةً إلى ذلك، حيث يأتي المال من امور اخرى. على سبيل المثال:

القمصان الرّياضية:

إنَّ ريال مدريد وبرشلونة كلاهما يقعان في المراكز الثلاثة الأولى لأكثر أندية كرة القدم بيعًا للقمصان الرّياضية المقلّدة على مستوى العالم.
وهما فقط يقفان خلف مانشستر يونايتد على سلّم التّرتيب، ولكن لا بدَّ أنَّهما سيلحقان بركبه قريباً لأنَّ اليونايتد لن يُسمَحَ له أن يوقّع عقداً مع أي من اللاعبين الجّيدين خلال السّنوات العشر المقبلة كعقوبةٍ له على تعيين ديفيد مويس:
“شاهد هذه الصّورة من موقع TSMplug:”

كانت هناك بعض التّوقّعات الخياليّة، يأنَّ الرّيال قد قام يتحويل مبيعات بحوالي 345،000 من قمصان جيمس رودريجيز في غضون 48 ساعة بعد توقيع العقد مع هذا النّجم الكولومبي. في حين أنَّ الأرقام الدّقيقة مشكوك فيها قليلاً، فإنَّ هذه النقطة بالذّات تؤكّد بأنَّ العقود الكبيرة، والرّائجة في التّسويق + الطلب المستمر للقميص المقلّد للاعب الموقّع معه بعين ذاته يساوي الكثير من الدّولارات واليوروات والجّنيهات = £ $ €

نحن قد نظرنا مباشرة الى العقل المدبّر في ريال مدريد وهو رئيسه فلورنتينو بيريث من أجل فهمٍ أفضل للتّفكير الذي يقف وراء استراتيجية ناديه:
شاهد هذه الصّورة. تفكيره عند التّوقيع مع رودريجيز يبدو بصورة خاصة وكأنَّه مشابه لمثل هذا التفكير. “أي كما في الصورة أعلاه”. كان رودريجيز قد قدّم كأس عالم كبيرة، وكان له دور رائع ومؤثّر جدّاً، ولكنَّ التّعاقد معه بمبلغ 63 مليون جنيه استرليني هو غاية المغامرة. هذا هو عصر توقيع العقود من خلال مواقع التّواصل الاجتماعي، عمليات انتقال لاعبي كرة القدم يتم الأبلاغ عنها من خلال هاشتاكات موجّهة لهذا الغرض ، وعمليّات الشّراء أصبحت تعتمد على الموضة أكثر من المعايير الرّياضية. رودريجيز لاعب كبير، ومن المحتمل أنَّه سوف ينجح في مدريد، ولكن إذا لم يفعل ذلك، فإنَّ هذه المسألة لن تضرَّ النادي كثيراً، لأنَّ النّادي، على الأرجح سوف يعوّض رسوم انتقاله من خلال مببعات القميص. بيريث رجل بعيد النّظر. ويساعده على ذلك:

التّقييم الجّيد للمواقف بالنّسبة للدّيون الضّخمة:

باع مدريد ملعب التّدريب الخاص به لمجلسهم المحلي في عام 2001 بـ 27.7 مليون يورو. قبل ثلاث سنوات من ذلك كانت قد بلغت قيمته 595,000 يورو.

ريال مدريد، وبرشلونة على حدٍ سواء يخضعان باستمرار لتحقيقات المفوضيّة الأوروبية عن التّمويل العام الغير نظامي الخاص بكرة القدم الاسبانية. حالة كل منهما كـ”أندية رياضية” مملوكة من قبل أعضاء معينين أيضاً يعطيهم اعفاءات من الضّريبة المفروضة على الممتلكات والشّركات. ولكن هناك أسباب لا علاقة لها بالمال تؤدّي إلى أنَّ اللاعبين الممتازين في كرة القدم حول العالم قد يتجمّعون كلهم في هاذين النّاديين بالذّات؟

هناك أسباب اخرى لا علاقة لها بالمال؟ أليس كذلك؟
نعم. نعم هناك مثل هذه الأسباب.. دعونا نرى؟

نجاح مضمون بشكلٍ أكثر أو أقل من المتوقّع:

ريال مدريد وبرشلونة هما النّاديان الوحيدان اللذان يحظيان بأكبر عدد من الألقاب المحليّة في كرة القدم الاسبانية. بصرف النّظر عن العام الماضي عندما تغلّب أتلتيكو مدريد بأعجوبة على كلٍ منهما في مسابقة الدّوري. الأتلتيكو قد باع هذا الصّيف غالبيّة لاعبيه الممتازين ومن غير المرجّح بشدّة أن يحتفظ بلقبه. وفيما يلي الفريق والترتيب الذي أنهى به موسمه: الأول والثّاني والثّالث في السّنوات ال 30 الأخيرة من الدّوري الإسباني لوضع اليد باحكام على النّقطة المحبطة قليلاً في ذلك: شاهد هذه الصّورة من ويكيبيديا لكي تفهم المقصود

… هذا العدد هو عدد الألقاب في الدّوري، من أصل ال 30 بطولة الماضية، التي فاز بها أما برشلونة أو ريال مدريد. ولكنَّهما أيضاً يراهنان كثيراً على الفوز بدوري أبطال أوروبا (Champions League)، بالنّظر إلى أنَّ الدّوري الاسباني يتمتّع بالتّرتيب الأعلى بين الدّوريات في أوروبا من ناحية الفوز به.

وفيما يلي رسم بياني للدّوريات الاوروبية الكبرى حسب تصنيف الاتّحاد الاوروبي لكرة القدم “UEFA” بمعيار ثابت منذ عام 1960. المعيار هو مجموع النّقاط المسندة إلى كل دوري على أساس أداء أنديته في المنافسات الأوروبية. شاهد هذه الصّورة من ويكيبيديا

عند القدوم إلى مدريد! أو برشلونة! فإنَّه من المستحيل تقريباً أن يغادر اللاعب دون أن يفوز بشيء مع ناديه!
لا زلت بحاجةٍ الى مزيد من الأسباب؟؟؟ هناك المزيد من الأسباب.

اسبانيا بلد جميل:

اذا كان هنالك لاعب كرة قدم محترف. وهو جيد بما في الكفاية. وأُتيح له أن يختار بين البعض من اكبر الاندية في العالم.
ليس هناك الكثير من الفرق بينها بالنّسبة للمستوى المقدّم خلال المباريات، ولكن هذا اللاعب عليه أن يكون شخصاً ذكيّاً وعلى دراية أنَّ هناك حياة اخرى تنتظره خارج أرض الملعب. في أي من هذه المدن كنت لتفضّل أن تعيش في حالة كونك لاعباً محترفاً تطلبك الأندية؟

لندن مثلاً، أو برشلونة، دعنا نجرّب مدينة انجليزية اخرى، مانشستر على سبيل المثال، أو أخيراً مدريد الأسبانية؟ إنَّه ليس اختياراً صعباً، أليس كذلك؟ خاصةً إذا كنت من منطقة دافئة مميزة! أسبانيا هي دولة شبيهة بدول أمريكا الجنوبية في نواحٍ عديدة

اللّغة التي يتحدّث بها العديد من بلدان أميركا الجنوبية: هي الإسبانية.
اللّغة التي تتحدّث بها غالبيّة المدن في إسبانيا: هي الإسبانية.
الطّعام الذي يتم تقديمه في أمريكا الجّنوبية: لذيذ ومستساغ.
الطّعام الذي يتم تقديمه في اسبانيا: لذيذ ومستساغ أيضاً.

التّأقلم اللّازم للتّكيّف مع الثّقافة الإسبانية إذا كان اللاعب قادماً من أمريكا الجّنوبية: هو تأقلم بسيط.
المكان المفضّل لمواهب كرة القدم في أمريكا الجنوبية أن يلعبوا فيه بالنّسبة لأوروبا: هو اسبانيا.

هناك سببان هامّان آخران يفسّران لماذا قد يحلم اللاعبون بالانتقال إلى أحد هاذين العملاقين الإسبانيين. ليس لهما علاقة بأسبانيا:

ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو

ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو انسانان استثنائيان اخترقا عالم كرة القدم في كل شيء.كِلا اللاعبين، في الواقع جيد جدّاً في لعب كرة القدم:
شاهد هذا الفيديو عن كريستيانو رونالدو، ومن ثم شاهد هذا الفيديو عن ليونيل ميسي. بشكلٍ لا يقبل الجّدل، هاذين اللاعبَينِ هما الأفضل حاليّاً في العالم. وربّما قد يكونان الأفضل على طول التّاريخ الكروي. إنَّهما بالتّأكيد الأكثر شهرةً من غيرهما على الإطلاق، مع قيمةٍ ملموسة وجمهور كبير لكلٍ منهما بحيث أنَّه حتى بيليه وجازّا أو .رونالدو البرازيلي لم يتمكّنوا من الوصول إلى ما وصلا إليه في أوجّ الحملات التّرويجية لهم

شاهد عدد الإعجابات بصفحة ليونيل ميسي على الفيس بوك
شاهد عدد المتابعين لصفحة كريستيانو رونالدو على تويتر

وهذا ما يزيد من قيمتهما، ويزيد من أهميتهما للبرصا والرّيال، ويزيد أيضاً من رغبة النّاديين في الأستمرار بضمِّ اللاعبين المذهلين بشكلٍ دوري على كل تشكيلة سنوّية، في محاولةٍ منهما للظّفر بالمكاسب الهامشية واحدة تلو والأخرى بشكلٍ مشابه لما يحصل في بعض سباقات التّسلح المرعبة بين الدّول حيث تصبح مثلاً كل ضربة حرة غير مباشرة كحالة خليج الخنازير ان صحَّ التّشبيه. الحقيقة التي تقول بأنَّ الرّيال والبرصا قد أصبحا بصورةٍ جليّة، النّاديين الأكثر شهرةً في العالم، تقود هاذين النّجمين لأن يكونا في غاية التّنافس فيما بينهما. وذلك مما غذّى من الحزازيّة الشّاملة لأحدهما الآخر أكثر فأكثر.

مع مثل هذه المشاطرة في الأمكانيات بين أحد هاذين النّاديين ونادٍ ثانٍ من بلدٍ آخر، أو امتدادها بين عدّة أندية (كما حصل في الدّوري الإيطالي “Serie A” في أواخر الثّمانينيات وأوائل التّسعينيات)، فبالتّالي، الرّغبة بالأستمرار في ضم لاعبين أكثر من ذلك، وأفضل في المستوى، وأقوى من غيرهم، وأكثر شهرةً لم تكن نشطةً كثيراً.برشلونة وريال مدريد لديهما تنافس أزلي شرس جدّاً، ربّما الوحيد الذي يضاهيه في الحدّة هو الصّراع ما بين سيلتيك ورينجرز في أسكتلندا. وهاذان النّاديان لا يمتلكان أي من الأموال التي يمتلكها قطبا الكرة الإسبانية لأنَّ جورجيوس ساماراس الذي يلعب مع سيلتيك لا يستطيع أن يقوم بقفزة نوعية في فضاء كرة القدم من ناحية اعلانات شركة نايكي “Nike” كما هو الحال في أسبانيا.

ولكن ومع ذلك فإنَّ مثل هذه الهيمنة من غير المرجّح أن تستمر إلى الأبد، للأسباب التّالية:

1. تكديس اللاعبين المهاجمين الممتازين في التّشكيلة لم يكن موفّقاً في الماضي:
اطّلِع على: عصر ريال مدريد الأول مع بيرنابيو، والبدايات المبكّرة لنادي مانشستر سيتي حيث كان فاحش الثّراء في وقته، وإذا ما كنت تفكّر في إطار ناد لديه ميزانية محدودة، اطّلع على تاريخ نادي ميدلزبره في منتصف التّسعينيات.

تبقى كرة القدم لعبة جماعية، حيث أنَّ أي فريق متوازن في خطوطه من أحد عشر لاعباً يلعبون بطريقة جماعية بامكانه أن يتغلّب على فريقٍ آخر لديه أربعة مهاجمين مذهلين، لأنَّ دفاع هذا الفريق سوف تظهر فيه ثغرات حينذاك. هيمنة سوق انتقالات اللاعبين سوف تتلاشى تدريجيّاً إذا لم تقابَل بنجاحات منتظمة بشكلٍ موجع للخصم على أرضية الملعب.

2. كرة القدم غدّراة تحبّ الدوران. صورة. التّاريخ يشير إلى أنَّ السيادة الكروية سوف تتحول مرة أخرى. الدّوري الإيطالي (Serie A) ينتعش من جديد.

3. شراء كل لاعب يرغب فيه النّادي ليس شيئاً جيداً للنّظام الشبابي الرّياضي للنّادي:
اللاعبون الشّباب الصّاعدون سوف يصبحون أكثر أهميّة إذا ما أصبحت تلك القواعد الخياليّة للّعب المالي النّظيف “Financial Fair Play Rules” سارية المفعول في أي وقت قريب. اتلتيكو مدريد واتلتيك بلباو سوف يستفيدون بالفعل من ذلك من خلال تعزيز قوتهم من الدّاخل. بالنّسبة للبرصا والرّيال فمن الممكن أن يحصلا في المستقبل على جيلٍ من الشّباب الذين يفتقرون إلى الخبرة التي تمكّنهم من اللعب مع الفريق الأول.

4. هناك نفط قليل جدّاً في اسبانيا!:
وبالمقابل هناك كميات لا بأس بها في الشّرق الأوسط. وبعض أندية كرة القدم تستفيد من ذلك (شاهد هاتين الصّورتين 1 2) مع مرور الوقت، الأندية التي تمتلك أموالاً ضخمة، سوف تتّجه لتحقيق ما كانت تصبو إليه. في الجّزء الأخير من هذا العقد، من المرجّح أن نرى تحوّلا باتّجاه من الذي سوف يمتلك الكميات الهائلة من الأموال. وهذه التّغييرات تحصل في معظمها في باريس ومانشستر في الوقت الرّاهن.نعم، ذلك هو سحب البساط بمعنى الكلمة!

لذلك دعونا نركّز على هذا الموسم، ولنرى ماذا سوف يحصل في مباريات الكلاسيكو ال 12 الأكثر شهرةً: شاهد هذا الفيديو. فقط … مع معدّات أفضل بكثير من ذي قبل. وعدد أقل من اللاعبين الذين كانوا يلعبون مع النّادي في الماضي القريب.

 

المصـدر:-
Telegraph Sport

عن Omar Akram Al Mahdi

Hi!: • I'm Omar Akram Al Mahdi • M.B.Ch.B. from ‎Babil University/College of Medicine • Co-founder, Editor and Manager at Iraqi Translation Project ITP • The 3 Halas #Hala_Iraq #Hala_ITP #Hala_Madrid • Briefly; World is FLASHING!

شاهد أيضاً

يوسن بولت ” أنني لا أعترف بالحدود “

قرر يوسن بولت العداء صاحب لقب اسرع رجل بالعالم و الذي اكتسب لقبه بعد ان …

الإرتجاجّ الدماغي يولِّـد خوفًا من الأضرار الدماغية المرتبطة بالرياضة

قبل وقتٍ ليس بالبعيد، كان ذكر إصابة أحد الرياضيين بارتجاجٍ دماغي أمرًا نادرًا. أما الآن …