الرئيسية / إقتصاد / توقعات الإقتصاد لعام 2015: هل ستكون 2015 جيدة للغرب وسيئة للإقتصادات الناشئة؟

توقعات الإقتصاد لعام 2015: هل ستكون 2015 جيدة للغرب وسيئة للإقتصادات الناشئة؟

لقد أعتدنا في السنوات الأخيرة على الرويات المُحبطة، على الرغم من إن الإقتصاد العالمي أخذ خطوات هائلة. فرغم اضطرابات ما بعد الأزمة المالية العالمية، الا إن التقدم الإقتصادي العالي جاء من الأسواق الناشئة بأغلبه – إن لم يكن كله – في حين أصاب الركود الإقتصادات الغنية لتتقلص أو لتُحقق نسب نمو منخفضة للغاية.

لن يستمر ذلك في عام 2015. فمن المتوقع إن يحقق الإقتصاد العالمي نتائج جيدة وربما سيصل إلى 2.4 كنسبة نمو عالمية، ففي تحليل مثير للاهتمام من كبار الإقتصاديين في(HSBC) فأن الإقتصاد العالمي سيتضاعف مرتين في السنة القادمة.

هذا التحوّل سيكون رائعا ومهما، ولكن بطبيعة الحال فأن البلدان الفقيرة تحتاج إلى طريق طويلة لكي تلحق بالناتج الإجمالي للشخص الواحد في الغرب، على الرغم من إن بعض تلك البلدان تنمو بصورة أسرع من البلدان الغنية.

والشيء الجيد في ذلك أن النمو في أفريقيا والشرق هو السبيل الوحيد للحد من الفقر في العالم، وخصوصا لدى الأطفال. واحد من أسباب الانتعاش الإقتصادي هو إن مصدري السلع – الكثير منهم من الدول الفقيرة – سيبرمون العقود أثناء إنهيار سعر النفط وسيساعد ذلك على انخفاض أسعار البنزين والوقود مما يساعد المستهلكين والشركات الغربية، ولكن دول الخليج العربي ستتأثر كثيراً وستواجه فنزويلا الإشتراكية تهديداً وجودياً لها، إنها لعبة محصلتها صفر!

أمريكا سينمو إقتصادها بشكل جيد وسيصل إلى (2.8) بعد أن كان (2.3) في 2014، وكذلك المملكة المتحدة ستحافظ على نسبة النمو عند (2.4) نازلة من (3.0) وهو نمو جيد مقارنة بمشاكل المملكة المتحدة.

بالرغم من توقعات نجاح بعض الدول، الا إن البرازيل من المتوقع لها الركود وربما انكماش في ناتجها المحلي الإجمالي. أما روسيا فيُتوقع لها انهيار كارثي وربما ستعاني من كساد كبير.

أما الصين فسينخفض النمو إلى 7.3 بعد أن كان 7.5، فهي لا تزال تؤدي أداءا إقتصادياً مدهشاً، الا إن أيام النمو بنسبة 10 سيكون من الماضي إلى حد كبير.

أما الأشياء التي لا تتغير وستبقى من دون حل قهي منطقة اليورو واليابان – وهما من أكبر المشاكل بالنسبة للإقتصاد العالمي-

فالمحللون أشاروا الى إن منطقة اليورو ستنمو بنسبة 0.9 هذا العام.

أما اليابان فمن المتوقع أن يزداد نمو إقتصادها قليلا ليرتفع من 0.2 إلى 0.6 العام المقبل، وبالتالي لن يكون عام 2015 هو عام نهضة بلاد الشمس المشرقة.


ا
لمصدر: هنا

عن Raad Talib

شاهد أيضاً

الاقتصاد الأوروبي ينمو بينما الانبعاثات تنخفض

ترجمة : سهاد حسن عبد الجليل تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: أسماء عبد محمد إن …

الجريمة والاقتصاد في حقبة مارغريت تاتشر  

نشر في: موقع “ذي أوبزيرفر” بتاريخ: 27 أبريل 2019 الكاتب: جيمي دوارد ترجمة: مازن سفّان …