الرئيسية / تأريخ وتراث / أكثر العلماء تأثيرا، ولكنك لم تسمع عنه من قبل

أكثر العلماء تأثيرا، ولكنك لم تسمع عنه من قبل

في الصورة ألكسندر فون هومبولت (Alexander Von Humboldt)، الذي يملك عينَيْن أحاطتا بأغلب العلوم. في عمره الخامس والأربعين؛ كان (ألكسندر) قد دَرَّس نفسَه كلَّ فروعِ العلوم، مُمضيًا أكثر من 5 سنوات في رحلةٍ علمية؛ قاطعًا آلاف ميلٍ في أمريكا الجنوبية؛ مبتكرًا طرقًا علميةً جديدةً في عرضِ المعلوماتِ الجيوغرافية، واضعًا سجلًّا لجبال العالم. وساعد في وضع أسُسِ علمِ الطبيعيات في الوقت الحاضر، وبذلك صار من أشهر العلماء.

 

وُلِد (ألكسندر هومبولت) في برلين عام 1769م، وجمَع كل ما كان في زمانه. أمضى آخر ثلاثةِ عقودٍ من عمره يكتب عن الكون؛ في محاولةٍ لتوحيد المعنى العلمي لكل الظواهر الطبيعية، لكنه توفي قبل أن يُتِم دراستَه في عام 1859م. ترَك (ألكسندر) أربعة أجزاءٍ كاملةٍ من أكثر الأعمالِ المنشورةِ طموحًا في تاريخ العلم، تحمل فَهْمًا غيرَ مألوفٍ بين مُعاصريه.

 

خلال حياته؛ كان  يُنظَر إلى الكون والطبيعة من خلال التشابه والتداخل. فلطالما كانت المعرفة مجزئة، والعالم و لغات البشر مختلفين، والكون نفسه متعدِّدَ الكلّيات. ولكن على النقيض من هذا؛ كان (ألكسندر) يمثل إلهاما للإحاطة بالطبيعة، فإذا نظرنا بعمق؛ فسوف نحدد لحنًا معقدًا يفسر الظواهرَ الطبيعية.

 

كتب (ألكسندر) في دراسته عن الكون: «المبدأ الذي أعتمِدُ عليه كان المسعى لفهم الظواهر الفيزيائية للأجسام من خلال التشابه بينها، ولتمثيل الطبيعة كوحدةٍ كبرى متكاملة، تتحرك وتتشكل بقوىً داخلية». ولفهم نظام الطبيعة الكامل؛ كان على (ألكسندر) صبُّ كاملَ انتباهِه على فروعٍ خاصة، بدونها كانت دراسته لتعتبر مجرد خرافة.

 image-20141209-32171-155o7ja

لقد جعلته دراسته عن وحدة الطبيعة يكتشف آثارًا لمفهومٍ أكبر للإنسانية، رافضًا العرف البالي الذي يُقسِّم العالمَ بين قديمٍ وجديد. ففي خرائطه الجيوغرافية والأرصادية والنباتية وضّحَ كيف أن القطبين المتباعدين للارض يتشاركان نفس الصفات أكثر من تشابههما مع المناطق المجاورة لهما. لذلك؛ فمن غير العجيب أن بحوثه الإنسانية رَكّزت على التشابه هاملة للاختلافات. في الحقيقة؛ كان أكثر الأبطال حماسةً لجعل كل الناس أحرارا.

 

عندما وافقت السلطات الإسبانية على رحلاته لأمريكا الجنوبية؛ كان مختلفًا عن أقرانه الأوربيين الذين زاروا نفسَ المناطقِ النائية، فقد اعتبرها أبوابًا لاكتشافاتٍ جديدة، يستطيع من خلالها توضيحَ العلاقةِ بين البيئات البعيدة النائية ومن يسكنها.

 image-20141209-32140-4fmqx6

كان أكثر ما يميزه هو حبه للاستكشاف والمغامرة. فبالنسبة له؛ على طالب العلم أن يخرج إلى الطبيعة ويمحصها بطريقةٍ مباشرة، جاعلا منها مختبرًا حيًّا، واضعًا كلَّ حواسِه وآلاته للأغراضِ العلمية.

المصدر: هنا

عن Ali Adham

شاهد أيضاً

كيف بدأ تقليد أشجار عيد الميلاد؟

كتبه لموقع انسايكلوبيديا بريتانيكا: آمي تيكانين نشر بتاريخ: 14/ 12/ 2018 ترجمة: سارة الأعرجي تدقيق: …

هل النبي محمد شخصية حقيقية؟ خلاف بين الباحثين في الدين الإسلامي

كتبه لموقع شبيغل أونلاين: ياسين موشربش نشر بتاريخ: 18/ 9/ 2018 ترجمة: إبراهيم العيسى تدقيق: …