الرئيسية / صحة / ماذا تعرف عن سرطان القولون

ماذا تعرف عن سرطان القولون


السرطان الذي قتل تشادويك بوسمان هو السبب الثاني لوفيات السرطان في الولايات المتحدة، والمعدلات اخذة في الارتفاع بين الشباب.

بقلم:بام بيلوك

لمجلة:نيويورك تايمز

بتاريخ: 29 اّب لعام2020

ترجمة: سرى كاظم

تدقيق: ريام عيسى

تصميم الصورة: حسن عبدالأمير

 

 

في أعقاب وفاة تشادويك بوسمان في سن 43 عامًا بسبب سرطان القولون، كان لدى العديد من الأشخاص أسئلة حول المرض، لا سيما حول خطر الإصابة بسرطان القولون لدى الشباب. إليك ما هو معروف وما يوصي به الخبراء.

 

ألا يؤثر سرطان القولون في الغالب على كبار السن؟

على الرغم من وجود غالبية الحالات لدى كبار السن، فقد حدثت زيادة في الحالات لدى الشباب في السنوات الأخيرة.
بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ، كانت معدلات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، والتي تشمل أورامًا في المستقيم أو القولون، في انخفاض، ربما بسبب الفحص المنتظم. ومع ذلك، فهو السبب الرئيسي الثاني لوفيات السرطان في الولايات المتحدة للرجال والنساء مجتمعين، وقد ارتفعت الحالات بنحو 2%  سنويًا في السنوات الأخيرة لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، وفقًا لتقرير حديث صادر عن جمعية السرطان الأمريكية.
الخبراء ليسوا متأكدين بالضبط حول السبب. بالنسبة لبعض المرضى قد تلعب السمنة أو السكري أو التدخين أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان دورًا ولكن ليس كل الأشخاص المصابين بسرطان القولون والمستقيم لديهم عوامل الخطر هذه.
قالت الدكتورة روبن بي مينديلسون، المديرة المشاركة لمركز سرطان القولون والمستقيم في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان، والذي تم افتتاحه في عام 2018 لعلاج المرضى الأصغر سنًا ودراسة أسباب تشخيصهم. تستكشف هي وزملاؤها ما إذا كان النظام الغذائي والأدوية مثل المضادات الحيوية والميكروبيوم – التي تغيرت جميعها بشكل كبير للأجيال التي ولدت في الستينيات وما بعدها – قد تساهم في الإصابة بالسرطان لدى الشباب.

 

متى يوصى بالفحص؟

يجب أن يبدأ الجميع في إجراء الفحوصات في سن 45، كما توصي جمعية السرطان الأمريكية ومجموعات الخبراء الأخرى. ولكن يجب على الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون أن يبدأوا في إجراء الاختبار في سن 40، أو في سن 10 سنوات أصغر من العمر الذي تم فيه تشخيص أفراد عائلتهم.

توصي د.مندلسون بالفحص المبكر أيضًا للأشخاص الذين لديهم مرض التهاب الأمعاء، مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، وللأشخاص الذين سبق أن تعرضوا للإشعاع في البطن أو الحوض.
يمكن إجراء الفحوصات باختبارات مختلفة على عينات البراز أو بالاختبارات القائمة على التصوير مثل تنظير القولون. مخاطر هذه الاختبارات صغيرة نسبيًا. قد يكون التحضير لتنظير القولون وشرب السوائل لتطهير القولون في اليوم السابق للتنظير غير مريح. لكن ميزة تنظير القولون هي أنه إذا كشف عن الاورام الحميدة التي قد تكون سرطانية، فيمكن إزالتها أثناء الاختبار، كما قال د. محمد إي. سالم ، أستاذ الطب المساعد في معهد ليفين للسرطان في أتريوم هيلث في شارلوت، شمال كارولاينا.

 “يحدث فرق كبير عندما تكتشف السرطان مبكرًا أو متأخرًا“.
قالت ريبيكا إل سيجل، المديرة العلمية لأبحاث المراقبة في جمعية السرطان الأمريكية: “معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات بالنسبة للشباب في المراحل المبكرة من المرض هو 94 بالمائة.”, وقالت إنه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مراحل متأخرة من المرض، يمكن أن يكون معدل البقاء على قيد الحياة منخفضًا بنسبة 20 بالمائة. قالت سيجل إن التشخيص المبكر هو “الفاصل بين الحياة والموت”.
علم السيد بوسمان في عام 2016 أنه مصاب بسرطان القولون في المرحلة الثالثة، وفقًا لما ورد في منشور على تطبيق الانستكرام يعلن عن وفاته. قال د.مندلسون إن المرضى الذين يعانون من المرحلة الثالثة “لديهم فرصة تقارب %60 إلى %80 للعلاج”، اعتمادًا على عدد من العوامل، بما في ذلك ما إذا كان السرطان يستجيب للعلاج الكيميائي.

 

هل هناك تفاوتات عرقية في مخاطر الإصابة بسرطان القولون؟

الإجابة هي نعم. وفقًا لتقرير جمعية السرطان الأمريكية الأخير فإن معدلات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم أعلى بين السود. من عام 2012 إلى عام 2016، كان معدل الحالات الجديدة في الأشخاص السود غير اللاتينيين 45.7 لكل 100000 شخص، وهو أعلى بنسبة 20% في المائة من المعدل بين الأشخاص البيض غير اللاتينيين وأعلى بنسبة 50% من المعدل بين الأمريكيين الآسيويين وجزر المحيط الهادئ. كان لدى سكان ألاسكا الأصليين أعلى معدل: 89 لكل 100000.

قالت السيدة سيجل أيضًا إنه في أي عمر، “يزيد احتمال وفاة الأمريكيين من أصل أفريقي بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 40 بالمئة. وذلك بسبب التشخيص في مرحلة متأخرة ، بسبب العنصرية النظامية التي يتعرض لها هؤلاء السكان لمئات السنين.”

 

ما الأعراض التي يجب أن تدفع شخصًا ما إلى زيارة الطبيب لاحتمال الإصابة بسرطان القولون؟

يقول الأطباء إن الأعراض الشائعة تشمل وجود دم في البراز أو نزيف من المستقيم. يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى الإمساك أو الإسهال وتغيير عادات الأمعاء والبراز الداكن اللزج والشعور بفقر الدم وآلام البطن أو التشنجات والغثيان والقيء أو فقدان الوزن غير المبرر.

قال الدكتور سالم: “إذا شعرت بشيء ما، عليك أن تقول شيئًا”. “لا تؤجله لأنك مشغول أو لأنك شاب أو لأن لديك الكثير من المهام.”

 

هل الشباب أقل احتمالاً لتلقي التشخيص في وقت مبكر، وهل هم أقل عرضة لمناقشة مرضهم؟

للأسف نعم. تقول د. سيجل إن متوسط الوقت من الأعراض إلى التشخيص للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا هو 271 يومًا، مقارنة بـ 29 يومًا للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عامًا أو أكبر.

قالت كذلك: “لا يعتقد الأطباء وهؤلاء الشباب أنهم مصابون بالسرطان”. “جزء من هذا قد يرجع إلى الفحص المبكر، لكن ليس الفحص هو كل شيء. يعاني المرضى الصغار من الأعراض، أحيانًا لسنوات. لسبب واحد لكونهم اقل احتمالاً من أن يمتلكوا تأميناً صحياً مقارنة بكبار السن، وبالتالي لديهم أموال أقل. وهم يفكرون  “أنا أبلغ من العمر 30 عامًا، ما الذي يمكن أن يكون السبب – سوف يختفي لوحده.”

وقالت أيضًا، “هناك عامل الإحراج . “أنا أنزف من فتحة الشرج “.

قال د. سالم: “هناك الكثير من الشعور بالخزي بطريقة ما. لا أحد يحب النزيف، خاصةً من مؤخرته. خصوصاً الشباب لا يحبون مناقشة أو الكشف عن هذه المعلومات. لكن من واجبنا تغيير تلك الثقافة. لا بأس بالتحدث عن ألمك في تلك المنطقة أو النزيف أو الإمساك أو الإسهال. “

قال الخبراء إن الأطباء أيضًا بحاجة إلى التحسن في الإبلاغ عن أعراض الشخص الأصغر سنًا باعتبارها سرطان القولون والمستقيم المحتمل.

قال الدكتور سالم: “في أي وقت يبلغ عمر المرضى 75 عامًا ويعانون من نزيف في المستقيم ، نقول” تأكدوا وتحققوا من سرطان القولون “. “عندما يعاني الشباب من نزيف في المستقيم، نقول أحيانًا” أوه، هذا هو البواسير أو الإجهاد الناتج عن العمل كثيرًا. “تستمر هذه الأعراض لعدة أشهر أو سنوات، والآن لم تعد هذه المرحلة 1 بعد الآن، إنها المرحلة 3 أو 4. “

قال الأطباء إنه بمجرد تشخيصهم، يجب ألا يشعر الشباب بالخجل.

قالت د. سيجل: “زيادة الوعي وتقليل وصمة العار، كل هذه المعلومات يمكن أن تنقذ الأرواح الآن”. “الحفاظ على السر ليس هو السبيل للنجاة.”

 

المصدر: هنا

عن Fatima Alquraishy

شاهد أيضاً

كيف تعمل اللقاحات وما سبب احتمالية فشل لقاح كورونا؟

بـقــلـــم: تشوانغ بينغوي  كتبتـه لـ: صحيفة جنوب الصين الصباحية نُـشر بتأريخ: 11آب/أغسطس 2020 ترجـمـة: ورود …

بيل غيتس يُعلن موعد انتهاء جائحة كورونا

بقلم: زانى مينتون بيدويس كتبته لـ: مجلة ذي إيكونوميست تأريخ نشره: 18 آب/ أغسطس 2020 …