الرئيسية / صحة / تجربة  واحدة للأياواسكا يمكن أن تترك تأثيراً طويل الأمد على الدماغ  

تجربة  واحدة للأياواسكا يمكن أن تترك تأثيراً طويل الأمد على الدماغ  

تقديم : ديفيد زارلي 

بتاريخ : 11-8-2020

لموقع : FREE THINK  

ترجمة : دعاء عماد 

تدقيق: ريام عيسى

تصميم الصورة: حسن عبدالأمير

أشارت أبحاث ٌ حديثة أن تجربة (الأياواسكا) لمرة واحدة فقط هو كل ُ ما يتطلبه ُ الأمر لترك تأثيراً طويل الأمد عل الدِماغ.  تم نشر هذهِ الدراسة في مجلة علم الأدوية النفسية حيث أظهرت الدراسات التغييرات التي تتركها تجربة هذه المادة على أجزاء الدماغ التي تتعامل مع مهامٍ تتطلب وعياً ادراكياً عالياً كالحس الابداعي وتعلم مبدأ جديد وحتى أتخاذ القرار.

طُبقت التجارب على حوالي 50 شخص لم يجربوا مسبقاً (الأياواسكا) أعطي قسم منهم جرعة قليلة من مادة الهلوسة والقسم الأخر أُعطيَ دواءً وهمي, وتم عمل فحص الرنين المغناطيسي الذي يُوضح نشاط الدماغ بتتبع تدفق الدم مرتين الأولى قبل تجربة عقار الهلوسة والثانية في اليوم الذي يليه. 

أظهر الفحص أن تجربة تعاطي مادة الهلوسة (الأياواسكا) قد ترك تأثيراً على التنظيم الوظيفي لشبكة الدعم في الدماغ التي تتعامل مع الوظائف التي تتطلب وعياً حسياً وادراكياً عالياً, بحسب ما أفادهُ (لورينزو باسكويني ) القائم على الدراسة وزميل بحوث ما بعد الدكتوراه في مركز الذاكرة والشيخوخة في جامعة (كاليفورنيا) في (سان فرانسيسكو) لـ(سايبوست). 

بمعنى أن تجربة (الأياواسكا) لمرة واحدة فقط كفيلة بترك تأثير دائم على أجزاء الدماغ المسؤولة على التعامل مع التفكير المعقد والمشاعر ووفقاً لـ(سايبوست) أشار الباحث أن (الأياواسكا) ممكن أن تُحدث تأثيراً طويل الأمد على التقلبات المزاجية.

تم تعاطي واستخدام مادة الهلوسة هذه بشكل خاص من قِبل قبائل السكان الأصليين في الأمازون, حديثاً تم تحييدها بشكل تقني لأنواع أخرى تُظهر تأثير قوي على منطقتين في الدماغ المعنيتين بالأدراك الذاتي بمعنى التعاطي مع الأحاسيس الداخلية للجسم كالشعور بالغثيان والمشاعر والوظائف التحفيزية. 

في حين تبقى في ذات الوقت أجزاء الدماغ المسؤولة عن الاحساس غير متأثرة  بعد جرعة واحدة.

هذهِ الدراسة لا تخلو طبعاً من الأخطاء والسلبيات, ففي عالم علم الأعصاب وأبحاث المخدرات النفسية الأخطاء وأوجه النقص شائعة جداً. فضلاً عن ذلك أن هذه التجارب تمت على مجموعة صغيرة جداً 50 شخص فقط حيث أن فحوصات التجربة بقوة المجال المغناطيسي لم تعطي النتائج المنشودة. 

وبحسب تصريح (باسكويني) لـ (سايبوست) أن هذا المجال سينتفع بقدرٍ هائلٍ للغاية لو أن هذهِ التجارب تم اجرائها على مجموعة أشخاص أكبر باستعمال تقنيات وتجهيزات حديثة.

و كميثلاتها من مواد الهلوسة مثل ال (ام دي ام اي, كيتاماين, سيلوسيبين, ال اس دي) فإن تجربة (الأياواسكا) من شأنها أن تثبت نفسها كعلاجٍ مُحتمل للأضطرابات النفسية.

(باسكويني) يأمل أن تساعد هذه الأبحاث في توفير أطار عمل واضح يؤخذ بهِ  بنظر الاعتبار باستعمال مادة الهلوسة هذه كعلاج نفسي مُحتمل للتعامل مع التقلبات المزاجية وحالات انفصام الشخصية, وأستطرد قائلاً (إن نهضة الأبحاث المتعلقة بالمخدرات النفسية التي شهدتها الأعوام الماضية تلوح بفرصة رائعة لدراسة الاحتمالية الطبية لجلسات العلاج النفسي باستخدام هذه المواد وتأثيرها على الاضطرابات المزاجية وهذا الشيء يمكن أن يؤثر على نحوٍ جيد على ملايين الأشخاص حول العالم ).

المصدر: هنا

عن Fatima Alquraishy

شاهد أيضاً

كيف تعمل اللقاحات وما سبب احتمالية فشل لقاح كورونا؟

بـقــلـــم: تشوانغ بينغوي  كتبتـه لـ: صحيفة جنوب الصين الصباحية نُـشر بتأريخ: 11آب/أغسطس 2020 ترجـمـة: ورود …

بيل غيتس يُعلن موعد انتهاء جائحة كورونا

بقلم: زانى مينتون بيدويس كتبته لـ: مجلة ذي إيكونوميست تأريخ نشره: 18 آب/ أغسطس 2020 …