الرئيسية / أجتماع / هل الاشخاص الذين يعتقدون انهم يستطيعون القيام بعدة مهمام يخدعون انفسهم؟

هل الاشخاص الذين يعتقدون انهم يستطيعون القيام بعدة مهمام يخدعون انفسهم؟

لقد حاولنا جميعا التلاعب بعدة اشياء في نفس الوقت. فهل نجح ذلك, او انه من الافضل التركيز على مهمة واحدة في كل مرة؟

من المحتمل انك تقرا هذا و انت على مكالمة هاتفية .. تأرجح طفلك او كلاهما. لكن هل ان القيام بمهمات متعددة هو فكرة جيدة، او انه يجعلنا نقوم بكل شيء ببطئ و بأقل كفاءة مما لو كنا نركز على مهمة واحدة في كل مرة؟
الحل؟ يشير علماء النفس الى البحوث الرصينة التي تولي اهتماما أكبر للاداء الذي يحسن يعزز من القيام بالمهمة او العمل.
إن البشر يصممون بأنهم جيدون في القيام بمهام متسلسلة بشكل سريع ، بدلا من المهام المتزامنة. المراهقون يصرون على انه لا بأس من مراجعة الدروس اثناء مشاهدة اليوتيوب او كتابة الرسائل و لكنهم مخطئين.
ففي عام 2009 قام فريق بحث من ستنافورد بقيادة Clifford Nass بالمقارنة بين الاعلاميين الذين يقومون بمهمام متعددة شديدة و اخرين يقومون بمهمام بسيطة من خلال سلسلة من الاختبارات. Nass كان يعتقد ان الذين يقومون بمهام متعددة شديدة هم الافضل في تنظيم و خزن المعلومات و لديهم ذاكرة كفوءة، ولكنه تبين ان العكس هو الصحيح. عندما وضعت للمجموعة التي أُجريت هليها الدراسة تراكيب من الاشكال الملونة و طلب منهم ان يتذكروا مواقع بعض منها و تجاهل الاخر، اظهر اصحاب المهام المتعددة عدم قدرتهم على ذلك. لقد كانوا متشتتين باستمرار و قدرتهم على الانتقال من مهمة الى اخرى.
تصفية المعلومات التي ليس لها صلة بما يقومون به و تذكر ما شاهدوا كانت اسوأ ممن يقومون بمهام بسيطة. قام فريق بقيادة David Strayer من جامعة Utah بمراقبة الاشخاص الذين يستخدمون هواتفهم اثناء قيادة السيارات و قد وجدوا انهم اكثر عرضة بمرتين لتفويت اشارة التوقف وعدم الانتباه لها.
في دراسة سابقة strayer وجد ان الاشخاص الذين يقومون بمهام متعددة هم على الارجح يرون انفسهم جيدين في ذلك. لقد وجد أن نسبة %11 من 310 طالب في بحثه يظنون انهم كانوا فوق المتوسط في استعدادهم للقيام بمهمات متعددة . ان الناس الذين يقومون بمهام متعددة لديهم مستوى عالي من السلوك الاندفاعي و عموما كانت محاولاتهم في اداء اكثر من عمل واحد في كل مرة هي الاكثر سوءا.
ان استخدام الهاتف المحمول حتى ولو كانت اليدين خالية اثناء القيادة فانه يقلل من الوقت اللازم للضغط على المكابح اذا ما حصلت حالة طارئة او وقع حادث و ينصف المعلومات التي على السائق ان يحذر منها . ولكن Strayer وجد ان الناس يبالغون باستمرار حول قيادتهم الجيدة اثناء استخدام الهاتف.
ان ابحاث Nass قادته الى اقتراح انه يجب علينا ان نقضي 20 دقيقة في كل مهمة و من ثم الانتقال الى مهمة اخرى بدلا من الانتقال بأي سرعة بين العملين. الاختبارات التي تقيس القدرة على تذكر الاشكال هي اقل اقناعا من اختبار تعدد المهام في الحياة الحقيقية و ان الدليل هو اننا نخدع انفسنا اذا فكرنا اننا نستطيع القيام بأكثر من عمل جيدا في الوقت نفسه . ابحاث قليلة تقترح بأن النساء ربما يكونون هم الافضل قليلا في هذا . ان ابحاث Strayer تشير الى ان حوالي 3% الناس هم خارقون في القيام بمهمات متعددة و يكونون افضل كلما فعلوا ذلك. اما بقيتنا فيجب ان نلتزم بشيء واحد كل مرة .

https://www.theguardian.com/lifeand…

عن رفل مناضل

شاهد أيضاً

كيف يمكن لما وراء المعرفة أن يساعد في تحسين حياتك

بقلم : بول راتنر  ١٤ آيار ٢٠١٧  ترجمة : سهاد حسن عبد الجليل تدقيق: ريام …

الأشخاص الحكماء أقل شعوراً بالوحدة! إليكم الأسباب

بقلم: مات دايفيس لموقع: Big Think ترجمة : رهام بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم …