الرئيسية / إقتصاد / أفضل الاقتصادات في العالم

أفضل الاقتصادات في العالم

بقلم: الكسندر E.M. هيس وتوماس C. فروليخ
صعود الولايات المتحدة في التنافسية، جاء من خلال تحسين الأسواق المالية والنظام الجامعي و عوامل أخرى, هي التي ساهمت في صعود الولايات المتحدة مرتبتين في ترتيب القدرة التنافسية للمنتدى الإقتصادي العالمي حيث كانت الولايات المتحدة تحتلّ المرتبة السابعة ثمّ أصبحت الآن تحتلّ المرتبة الخامسة عام 2013 .
ويحدّد التقرير نطاقات التنافس ضمن ” المؤسسات والسياسات والعوامل التي تحدّد مستوى الإنتاجية في بلد ما” من أجل تقييم القدرة التنافسية .
ويقوم المنتدى الإقتصادي العالمي بتقسيم 148 دولة شملتْهم الدراسة إلى ثلاثة تصنيفات أساسية إعتماداً على تطوّرهم الإقتصادي.العوامل المحرِّكة للإقتصادات الأقل نموّاً تعتمد على العَمَالة المنخفضة المهارة والموارد الطبيعية أمّا الإقتصادات الأكثر تقدماً فتحرّكها الكفاءة ، حيث التركيز على تحسين الناتج الإقتصادي من خلال زيادة كفاءة الإنتاج، فأكثر الإقتصادات المتقدّمة تعتمد على الإبتكار والتغيّرات التكنولوجيّة لدفع عجلة النمو.
هناك دول تقع بين هذه التصنيفات-أي بين الإقتصادات الأقل نموّاً والأعلى نمواً- .رغم أنّ الناتج المحليّ الإجمالي ليس مقياساً للرفاه أو التنافسية بحد ذاته، إلّا أنّنا نجد أنّ الدول عالية التنافسية غالباً ما نجد لديها إرتفاعاً في الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد، لأنّ العوامل التي تسمح للدول بالتنافس على أعمال جديدة هي نفس العوامل التي تدفع الإنتاجية والمخرِّجات.
الدول ال10 الاولى من حيث التنافسية هي من بين أعلى 25 دولة في الناتج المحلي الإجمالي للفرد، فالإقتصاد السويسري هو الأكثر تنافسيةً في العالم , يصل فيه الناتج المحلي الإجمالي للفرد إلى 79 الف دولار، وهي رابع أعلى نسبة في جميع أنحاء العالم.بينما نجد في الطرف الآخر أنّ آخر عشر أسوأ إقتصادات من حيث التنافسية نجد أنّ الناتج المحلي الإجمالي منخفضٌ للغاية، فستة من هذه الإقتصادات تقل عن ألف دولار للفرد الواحد.
العديد من الدول الأكثر تنافسيةً لديها القدرة على الإقتراض والذي يمكن أنْ يؤدي الى إرتفاع الدين الحكومي ، فسبع من الدول ال10 الأكثر تنافسيةً لديها 50% من الديون من إجمالي الناتج المحلي لديهاعام 2012، بل أنّ ثلاثة من ال 10 الاولى الأكثر تنافسية نجد أنّ نسبة الدين تتجاوز ال100% من ناتجها المحلي الاجمالي وهي اليابان وسنغافورة والولايات المتحدة.في الدول الأكثر فقراً نجد انّ الحصول على التمويل مسالةٌ عسيرةٌ ليس على الشركات فحسب بل للحكومات أيضاً لذلك نرى مستوى الديون أقل، لذلك نرى أنّ واحدة فقط من الدول ال10 الاقل تنافسية لديها اكثر من 50% من الديون من ناتجها المحلي الإجمالي..
وثيقة التنافسية العالمية(GCI)، إعتمدت على أكثر من 100 من المؤشرات الإقتصادية لكلّ بلد وهذه المؤشرات تمّ تجميعها في 12 فئة من الفئات الواسعة.شكّل الإبتكار والتطوّر 30% من مجمل النتيجة لدول مثل الولايات المتحدة حيث يعتبر اكبر إقتصاد قائم على الإبتكار، بينما نجد أنّ الدول الأقل نمواً يكون إقتصادها القائم على الإبتكار بنسبة 5% كهاييتي التي تقع في المؤخرة.والآن نستعرض الدول الأكثر تنافسية:
10-المملكة المتحدة
> النتيجة GCI: 5.37
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 38،589 $ (المركز الثالث والعشرون عالميا) > نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 90.3٪ (المركز الثالث عشر عالميا)
> النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 87.0٪ (المرك الحادي عشر عالميا)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: الوصول إلى التمويل المملكة المتحدّة هي ثامن أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي ولديها بعض الممارسات العمليّة الأكثر فعالية ، حيث تحتلّ المرتبة الرابعة في قدرتها على جذب المواهب والمرتبة الخامسة في الكفاءة العامة لسوق العمل. جودة التعليم العالي والتدريب العالي ليس بالأمر الجديد على المملكة المتحدة، فلديها بعض من افضل إدارات المدارس وهي في مصافي أفضل الدول في جميع انحاء العالم من حيث الوصول إلى الإنترنت في المدارس . أكبر عقبة في المملكة المتحدة هي الحصول على التمويل والتي تفوقت على ارتفاع معدلات الضرائب والبيروقراطية الحكومية.
9- اليابان
> النتيجة GCI: 5.40
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 46،736 $ (المركز الثالث عشر)
> نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 237.9٪ (المركز الاول عالميا)
> النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 79.1٪ (المركز الرابع والعشرون)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: ارتفاع معدلات الضرائبحصلت اليابان على أعلى الدرجات لتطور بيئة الأعمال بسبب وفرة من المورِّدين المحلّيين، وعمليات الإنتاج متطورة للغاية ودورها البارز في التوزيع الدولي للسلع والخدمات. الشركات في اليابان – رابع أكبر اقتصاد في العالم – أنفقت مبالغ كبيرة على البحث والتطوير، ارتفاع معدلات الضرائب هو العامل الأكثر إشكالية لممارسة الأعمال التجارية، ومع ذلك قد تكون معدلات الضرائب هي خطة للأمة اليابانية للإصلاح الهيكلي.
8. هولندا
> النتيجة GCI: 5.42
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 46،142 $ (المركز الرابع عشر)
> نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 71.7٪ (المركز الحادي والثلاثون) > النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 93.0٪ (المركز الرابع عالميا) > أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: الوصول إلى التمويلهولندا تتميز بالبنية التحتية القوية، إضافة الى أنّ القليل من التقارير التي تصل عن الفساد فيها، ولديها أيضاً جودة عالية في الصحة والتعليم وهي شريك إقتصادي موثوق به وإقتصاد تنافسي متقدم . احتلت هولندا المرتبة الاولى في البنى التحتية للموانئ. أمّا العامل الأكثر إشكاليةً لممارسة الأعمال التجارية فكان الحصول على التمويل .
7-هونغ كونغ
> النتيجة GCI: 5.47
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 36،667 $ (المركز الخامس والعشرون) >نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 32.4٪ (المركز الثاني والاربعون)
> النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 72.8٪ (المركز الثالث والثلاثون)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: عدم كفاية القدرة على الابتكارهونغ كونغ لديها أفضل بنية تحتية ، وفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي، فالكهرباء هي الأكثر ثباتاً وبعضاً من أفضل الطرق وشبكات السكك الحديدية في العالم. وفيات الاطفال الرضع 1.4 لكل 1000 ولادة وهو المعدل الأدنى عالمياً، كما يصل متوسط العمر المتوقع عند الولادة الى 83.4 وهو الاعلى في العالم وكل ذلك نتيجة للنظام الصحي المتميز . كما أنّ هونغ كونغ هي السوق المالية الأكثر تطوّراً في العالم، حيث الخدمات المالية تكون متاحة وباسعار معقولة, ورغم ذلك فإنّ أكبر عائق لممارسة الاعمال التجارية هو عدم كفاية القدرة على الإبتكار.
6-السويد
> النتيجة GCI: 5.48
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 55،158 $ (المركز الثامن)
>نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 38.0٪ (المركز الثاني والستون)
> النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 94.0٪ (المركز الثالث)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية:كثرة القيود بانظمة العملمؤشر التنافسية للسويد أخذ بالانخفاض حيث كان في المرتبة الثالثة عام 2011 أمّا الآن فهي في المركز السادس، ومع ذلك فالسويد تحتل المرتبة الأولى في الإستعداد التكنولوجي ، حيث أنّ استيعاب التكنولوجيات الجديدة في الشركات السويدية هي الأفضل من أيِّ بلد آخر. السويد هي من أعلى الدول في استخدام الانترنت واشتراكات الهاتف النقال ، والسويد أيضاً لديها أعلى نسبة من طلبات براءات الإختراع.
5-الولايات المتحدة الأمريكية
> النتيجة GCI: 5.48
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 49،922 $ (المركز الحادي عشر)
> نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 106.5٪ (المركز التاسع) >النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 81.0٪ (المركز العشرون)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: الأنظمة الضريبيةالولايات المتحدة لا تزال تواجه بيئة اقتصادية ضعيفة إلى حدّ كبير، بسبب عبء العجز الحكومي والمديونية الضخمة في البلاد ، على الرغم من ذلك شهدت الولايات المتحدة إرتفاعاً في التنافسية من المركز السابع إلى الخامس لتوافر الخدمات المالية ، وكانت الولايات المتحدة واحدةً من أفضل خمس دول لتوافر رأس المال الإستثماري وسهولة جمع الأموال من خلال اسواق الأسهم. إحتلّت الولايات المتحدة أيضاً مرتبةً هي من أعلى الدول لغستقطاب وإستبقاء المواهب . الولايات المتحدة هي أكبر اقتصاد في العالم وهي موطن للكثير من الشركات المتطورة للغاية ، ولديها أيضاً شركات للتوزيع الدولي للسلع في جميع انحاء العالم.
4- ألمانيا
> النتيجة GCI: 5.51
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 41،513 $ (المركز الحادي والعشرون)
> نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 82.0٪ (المركز التاسع عشر)
> النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 84.0٪ (المركز السادس عشر)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: الأنظمة الضريبية ألمانيا دائماً كانت لديها علامات جيدة في جميع الفئات الرئيسية في المنتدى الإقتصادي العالمي، فبالإضافة إلى كونها واحدة من أكبر الإقتصادات في العالم فأنّ ألمانيا توفّر لسكانها بنيةً تحتيةً متطورةً للغاية ، التعليم العالي فيها يكون عالي الجودة والتدريب المهني كذلك، ولديها قطّاع خاص متطوّر ومبتكِر. خدمات البحث والتدريب في ألمانيا لا يفوقه إلّا بلدٌ واحد هو سويسرا. ألمانيا لديها مناخ أعمال متطور جداً حيث تمتلك تسعة من اصل عشرة عوامل في هذا المجال.
3-فنلندا
> النتيجة GCI: 5.54
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 46،098 $ (المركز السادس عشر)
> نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 53.3٪ (المركز الثامن والاربعون)
> النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 91.0٪ (المركز السابع)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: القيود بأنظمة العملفنلندا تُصنَّف بإعتبارها أكبر دولة في العالم من حيث الإبتكار وأيضاً واحدة من أعلى الدول في العالم لتطور بيئة الأعمال. حيث احتلت المرتبة الثانية في قدرتها على الإبتكار من بين 148 دولة. وقام المنتدى الإقتصادي العالمي بوضع فنلندا في المركز الاول في التعليم العالي والتدريب ، وهذا ليس مُستغرباً نظراً لنظام التعليم الجيد لديها.
2-سنغافورة
> النتيجة GCI: 5.61
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 51،162 $ (المركز العاشر)
> نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 111.0٪ (المركز الثامن) > النسبة المئوية السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 74.2٪ (المركز التاسع والعشرون)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: القيود بأنظمة العملسنغافورة لديها أعلى المؤسسات جودةً، ولديها أيضاً بعض من اأضل أنظمة البنى التحتية والتعليم في العالم، كما أنّ مواطني سنغافورة لديهم الثقة في معظم السياسيين، فالسياسات الحكومية هي الأكثر شفافية والإطار القانوني هو الأكثر فعالية لتسوية المنازعات. كما حصلت البنية التحتية للنقل الجوي على أفضل النتائج من بين 148 دولة،. يأخذ هذا البلد الصغير التعليم العالي على مَحمل الجدّ، حيث حصل على المركز الاول في نوعية تعليم الرياضيات والعلوم. وتفيد التقارير أنّ سنغافورة لديها كفاءة عالية في جذب المواهب اليها.
1-سويسرا
> النتيجة GCI: 5.67
> الناتج المحلي الإجمالي للفرد: 79،033 $ (المركز الرابع)
> نسبة الدين المئوية من الناتج المحلي الإجمالي: 49.1٪ (المركز التاسع والخمسون)
> النسبة المئوية من السكان الذين يستخدمون الإنترنت: 85.2٪ (المركز الثالث عشر)
> أكبر مشكلة في ممارسة الأعمال التجارية: تناقص القوى العاملة المتعلمةتصدرت سويسرا هذا العام الإقتصادات الأكثر تنافسية في العالم ، فأمّة الألب الصغيرة هذه هي من بين أفضل دول العالم في تطوّر بيئة الأعمال والإبتكار . كما احتلت المرتبة الاولى لجودة المنتج الموَرّد والأولى أيضاً من حيث كمية الشركات التي تنفق على البحث والتطوير والجامعات والصناعة . لدى سويسرا بعض من أكبر شركات الادوية في العالم والتي تساهم في المؤشرات التنافسية الأقوى في البلاد.
المصدر: هنا

عن Raad Talib

شاهد أيضاً

الاقتصاد الأوروبي ينمو بينما الانبعاثات تنخفض

ترجمة : سهاد حسن عبد الجليل تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: أسماء عبد محمد إن …

الجريمة والاقتصاد في حقبة مارغريت تاتشر  

نشر في: موقع “ذي أوبزيرفر” بتاريخ: 27 أبريل 2019 الكاتب: جيمي دوارد ترجمة: مازن سفّان …