الرئيسية / تقنية / باحثون يطورون شاشات سينما ثلاثية الابعاد لا تحتاج الى نظارات ال3D

باحثون يطورون شاشات سينما ثلاثية الابعاد لا تحتاج الى نظارات ال3D

العرض النموذجي الأوّلي، الذي وضعه مختبر علوم الحاسوب والذكاء الإصطناعي (CSAIL) جنبًا إلى جنب مع معهد وايزمان (Weizmann) للعلوم في إسرائيل، يتيح للجماهير التمتّع بفيلم ثلاثي الأبعاد في السينما، بدون نظارات الــ 3D المزعجة.

التقنيّة تستخدم مجموعة خاصة من العدسات والمرايا التي تسمح للمستخدمين بالإستمتاع بتجربة مشاهدة 3D من أي مقعد في المسرح.
وبما أنّ العروض الخالية من نظارات الــ 3D موجود بالفعل، فالطرق الحالية تعتمد على الشاشات مع متطلّبات ذات دقّة ضخمة، ممّا يجعلها غير عملية لإعادة إنشاء تجربة الشاشة الحيّة للسينما والمسرح.
هذا، ومع ذلك، هو (النهج الفنّي الأوّل الذي يسمح للعروض الخالية من نظارات الــ 3D على نطاق واسع)، هذا ما وضّحه فويتشخ ماتوسك (Wojciech Matusik)، أستاذ معهد ماساتشوستس (MIT) للتكنولوجيا الذي شارك في إعداد هذه المقالة عن التكنولوجيا.
في التلفزيون، على سبيل المثال، تكنولوجيا الــ 3D تسمح لكل عين برؤية مجموعات مختلفة من البكسلات لمحاكاة الشعور بالعمق. وهذا ما يُـسمّى بــ (حاجز المنظر) ”parallax barrier“، الذي يجب فيه أن يكون على مسافة متناسقة من المُـشاهد.
للمساحات الكبيرة مثل دُور السينما، فإنّ المُـشاهد يجب أن يكون على مختلف الزوايا والمسافات، وهذا ما دعى الفريق إلى إبتكار هذه التكنولوجيا الجديدة والعروض المادية الجديدة التي من شأنها أن تغطّي نطاق الجمهور بأكمله.
إن أمكن لها، فإنّ المسارح تضطر للتضحية بدقّة الصورة، التي هي أيضًا المفتاح لتجربة المشاهدة الــ 3D.
السينما الثلاثية الأبعاد تشفّر مختلف حواجز المشهد في عرضٍ واحد، والذي يسمح بالمشاهد الفردية – بغض النظر عن الموضِـع في المسرح – لرؤية حاجز المشهد المحدِّد لموقعهم.
مدى الرؤية الآن يتضاعف عبر الحيّز الفضائي بأكمله بإستخدام مرايا وعدسات ضمن تقنيّة نظام بصريّات خاص.
إنّ هذه التكنولوجيا ليست متوفّرة حاليًّا في السوق، ولكن مع المزيد من التطوّر والإصدارات المستقبلية من هذه التكنولوجيا، فإنّ ذلك قد يسمح للمسارح بتقديم تجربة سينمائيّة خالية من نظارات الــ 3D كتلك التي يستخدمها السينمائيين.
’’ويبقى أن نرى ما إذا كان هذا النهج ممكنًا من الناحية المالية بما يكفي لرفع مستوى المسرح بأكمله‘‘، هذا ما قاله ماتوسك.
ويضيف قائلًا: ’’ولكنّنا متفائلون بأنّ هذه خطوة مهمة في تطوير تقنيّة خالية من نظارات الــ 3D لمساحات واسعة مثل دور السينما والقاعات‘‘.


المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

خلود وحياة مُعززة: هل المستقبل للبشر المتحوّلين؟

كتبه لصحيفة (ذا غارديان): روبن ماكي منشور بتاريخ: 6/5/2018 ترجمة: أحمد طريف المدرس مراجعة وتدقيق: …

كيف ساهم آينشتاين بأختراع السيارات ذاتية القيادة

كتبته لموقع (فروم ذا غرايبڤاين): جين فيرسكوس منشور بتاريخ: 25/1/2017 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: …