الرئيسية / تقنية / بطاريات أيون – الليثيوم الجديدة تشحن 70% في دقيقتين، وتدوم لمدة 20 سنة

بطاريات أيون – الليثيوم الجديدة تشحن 70% في دقيقتين، وتدوم لمدة 20 سنة

———————–
ترجمة وتصميم: بهاء محمد
مراجعة: أحمد الجنابي
———————-

قامَ فريق من الباحثين في سنغافورة بتطوير جيل جديد من بطاريات أيون – الليثيوم التي يمكن إعادة شحنها إلى 70%  في دقيقتين فقط. وهذا يعني أن شحن سيارة كهربائية بالكامل يستغرق  15 دقيقة فقط. وهنا المفاجأة: أنها تستمر أكثر من 20 عاما.

 

أنه من الطبيعي ومن باب السلامة أن تُتشكك بتكنولوجيا البطارية الجديدة، ولكن هناك شيء يبعث الأمل بهذا الانجاز المذهل. أن البطارية الجديدة ليست جديدة تماماً. انها في الواقع مجرد تحسين على تكنولوجيا أيون – الليثيوم القديمة.

 

المفتاح يكمن في البُنى النانوية. بدلاً من أستخدام الجرافيت التقليدي المستخدم في إنشاء القطب الموجب للبطارية أيون – الليثيوم، تستخدم هذه التكنولوجيا الجديدة وسيلة رخيصة وهي هلام ثاني أكسيد التيتانيوم، نفس النوع المواد المستخدمة في المستحضرات الواقية من الاشعة الشمسية التي تعمل على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية. وجد العلماء طريقة لتحويل المركب إلى بُنى نانوية التي تعمل على تسريع عملية الشحن. وقد سرعته بالفعل. هذا الابتكار بسيط يجعل بطاريات أيون – الليثيوم تشحن 20 مرة أسرع وتدوم 20 مرة أطول.

 

وقال، تشن شياو دونغ أستاذ مشارك من جامعة نانيانغ للتكنولوجية: “مع تكنولوجيا النانو التي لدينا، ستكون السيارات الكهربائية قادرة على زيادة مداها بشكل كبير مع خمس دقائق فقط من الشحن، وهو الشيء المساوي للوقت اللازم للضخ البنزين للسيارات الحالية”. فقط تخيل ما يمكن أن تفعله لهاتفك الذكي.

 

ويقول الباحثون أن هذه التكنولوجيا الجديدة ستكون متوفرة في الأسواق خلال عامين فقط. بينما رأينا الوعود الماضية حول شحن سريع للبطارية، الحقيقة البسيطة هي أن هذه البطارية الجديدة تستخدم تقنية موجودة كثيراً مما يدعو إلى الاعتقاد بأنهم على حق في ذلك جدول زمني، أيضاً.

المصدر: إضغط هنا

عن Bahaa Mohammed

مترجم ومصمم عراقي

شاهد أيضاً

خلود وحياة مُعززة: هل المستقبل للبشر المتحوّلين؟

كتبه لصحيفة (ذا غارديان): روبن ماكي منشور بتاريخ: 6/5/2018 ترجمة: أحمد طريف المدرس مراجعة وتدقيق: …

كيف ساهم آينشتاين بأختراع السيارات ذاتية القيادة

كتبته لموقع (فروم ذا غرايبڤاين): جين فيرسكوس منشور بتاريخ: 25/1/2017 ترجمة: أحمد طريف المدرس تدقيق: …