الرئيسية / ثقافة / الاسلوب المثالي للتعامل مع الأنترنت والمعلومات الواردة فيه

الاسلوب المثالي للتعامل مع الأنترنت والمعلومات الواردة فيه

انتشرت في الأيام الأخيرة على الصفحات العربية في الفيسبوك مجموعة من الصور لشخصية اسمها بلال عن الأسلوب المثالي في التعامل مع ما تراه على الأنترنت.

البعض ايد هذه الصور والتصرفات التي تدعوا اليها، و البعض الآخر استنكر بداعي انها تقلل من احترام، قيمة وحرية تعبير الأشخاص.

قوة مهمات هندسة الإنترنت (Internet Engineering Task Force, IETF) هي هيئة غير حكومية مكونة من مجموعة من مهندسي وعلماء الحاسوب مهمته وضع البروتوكولات والقواعد التي تحكم عمل الأنترنت.

تقوم الهيئة بنشرهذه القواعد على موقعها بشكل وثائق تدعى طلبات للتعليق (Request For Comment). كل وثيقة تحمل رقم تسلسلي لتعريفها. على سبيل المثال، بوتوكول HTTP تم تعريفه في الأصل في وثيقة RFC1945 عام 1996 وتم تعديله عدة مرات حتى وصلنا الى النسخة الحالية التي تم تعريفها في الوثيقتين RFC7230 و RFC7540.

في العام 1995 قام أعضاء الهيئة بنشر الوثيقة RFC1855 (اضغط هنا) التي تحمل عنوان إرشادات اتكيت الأنترنت (Netiquette Guidelines) المهتمة بإرساء أسس التعامل بين مستخدمي شبكة الأنترنت عند تواصلهم مع بعض، حيث لاحظ أعضاء المجموعة وقتها استفحال عدد من الظواهر الغير صحية في أسلوب تعامل المستخدمين إضافة الى بعض الظواهر التي كانت تؤثر على أداء الشبكة ككل في ذلك الوقت.

بعض المواضيع التي تناولتها الوثيقة قبل 25 عاماً لم يعد ذو صلة في عالم اليوم. لكن الكثير منها ما يزال ذو صلة في عالم اليوم.

اخترت بعض فقرات الفصل الثالث من هذه الوثيقة والمتعلقة بأسلوب التواصل المرتجى في المجموعات والقوائم البريدية:

– عندما تكتب مشاركة، تذكر أن جمهور كبير سوف يقرأها. هذا الجمهور قد يتضمن مديرك الحاضر أو المستقبلي. لذلك، اعتني بما تكتب. تذكر أيضا، أن القوائم البريدية ومجموعات الأخبار مأرشفة، وأن كلماتك ستخزن لفترة طويلة جدا في مكان يستطيع الكثير من الناس الوصول اليه بسهولة و قراءته.

– أفترض دائما أن الأشخاص يتحدثون عن آرائهم بلسانهم وحدهم، ان وما يقولونه لا بمثل اي جهة قد ينتمون اليها (ما لم ينصوا على ذلك صراحة).

– الرسائل والمقالات يجب أن تكون قصيرة و واضحة و محددة. لا تخرج خارج الموضوع، لا ترسل رسائل فقط للإشارة إلى أخطاء الآخرين في الكتابة أو الإملاء. هذه، أكثر من أي سلوك آخر، تجعل الآخرين يعتبرونك شخص مبتدئ وغير ناضج.

– الإعلان على بعض القوائم ومجموعات الأخبار قد يكون مرحب به، بينما في مجموعات و قوائم أخرى غير مرحب به نهائياً! لهذا يجب عليك معرفة طبيعة جمهور المجموعة او القائمة قبل النشر. الإعلان غير المرغوب فيه و الخارج تماما عن الموضوع سوف يضمن لك الحصول على الكثير من رسائل الكراهية.

– إذا وجدت نفسك في خلاف مع شخص معين، خذ النقاش الى بريدكما الخاص واجعل ردودكم على بعض خاصة بينكما بدلاً من الاستمرار في إرسال رسائل إلى القائمة أو المجموعة. إذا كان النقاش على نقطة قد يكون لدى المجموعة بعض الاهتمام بمتابعتها، فيمكنك ان تلخصها لهم في وقت لاحق.

– لا تتورط في نقاشات شعواء. لا تبدأ ولا تجيب اي منها.
– تجنب إرسال رسائل أو نشر المواد التي ليست أكثر من ردود لردود سابقة، كلها غير مبرر.

– هناك مجموعات أخبار وقوائم بريدية التي تناقش موضوعات واسعة لمختلف الإهتمامات. تتنوع هذه المجموعات بتنوع أنماط الحياة والأديان والثقافات لمشتركيها. نشر مقالات أو إرسال رسائل إلى مجموعة ذات وجهة نظر مخالفة لوجهة نظرك او مسيئة برأيك لمجرد أن تبدي رفضك او استنكارك لآرائهم هو تصرف غير مقبول. رسائل التحرش والعنصرية قد يترتب عليها آثار قانونية. لديك وسائل متاحة لحجب واخفاء المنشورات التي قد تجدها مثيرة للاعتراض.

 

المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

كيف أصبحت الحياة كلها تنافسًا شديدًا ودائمًا؟

من مجلة (ذي أتلانتك) تنشر في عدد أيلول/سبتمبر 2019 ترجمة: ابراهيم العيسى تدقيق: عمر اكرم …

هل التحدث مع النساء الجميلات يجعل الرجال أغبياء؟

كيف يتأثر الذكاء عند التحدث وجهاً لوجه مع شريك محتمل؟ بقلم البروفيسور مادلين أي. فيوجر …