الرئيسية / بايولوجي / السلف المشترك لنا وللشمبانزي

السلف المشترك لنا وللشمبانزي

اسلاف البشر والشمبانزي لربما بدأت بالتباين قبل 13 مليون سنة

ترجمة: إسراء فهمي
بوستر: جوان حاج سليمان
——————————–

الإنسان والشمبانزي نوعين متقاربين جداً، حيث يشتركان بسلف مشترك عاش على اﻻرض قبل مﻻيين السنين. هذا السلف المشترك وبمرور الزمن عندما بدأ بالتباين وراثيا تشعبت شجرة أسلافه إلى فروع مختلفة والتي بدورها أدت لظهور هذين النوعين (الانسان والشمبانزي).
اقترحت التقديرات السابقة وباستخدام السجل اﻻحفوري أن أخر سلف مشترك عاش قبل حوالي 6-7 مليون سنة. وهذه التقديرات كانت مقبولة على نطاق واسع من قبل المجتمع العلمي، إﻻ ان دراسة جديدة تتحدى هذه التقديرات حيث تقترح إن السلف المشترك يمكن أن يكون قد بدأ بالتباين والإنقسام قبل حوالي 13 مليون سنة، حيث تم نشر هذه الدراسة في مجلة science.
يعتبر الشمبانزي اقرب الأقارب للبشر ، حيث أن DNA الإنسان مشابه بنسبة 99% لDNA الشمبانزي ،وبمقارنة DNA لهذين النوعن يمكن كشف أدلة عن تاريخهما التطوري. ويمكننا عن طريق تحديد معدﻻت الطفرة في كﻻ النوعين، والتي هي بمثابة ساعات تطورية، تحديد زمن ظهور اخر سلف مشترك شاركه هذين النوعين. وكما ذكر سابقاً كان من المتوقع أن احدث سلف ظهر قبل 6-7 مليون سنة وعلى أي حال فإن الأدلة الحديثة اقترحت أن معدﻻت الطفرة ربما ارتفعت لحد كبير ومبالغ به، وأن أخر سلف مشترك والذي يسمى علميا بMRCA وهو مختصرىMost Recent Common Ancestor عاش قبل حوالي12 مليون سنة.
دراسة جديدة اخرى تبحث في معدﻻت الطفرة في الشمبانزي اثبتت دليﻻ أخر لدعم هذه الفكرة، حيث اقترحت أن MRCA عاش قبل 13 مليون سنة، بحسبما قال الباحث المشارك بالبدراسة”ميكافان” لمجلة science: نتائج دراستنا اضافت مواد جديدة إلى مقترح أن اﻻنسان الشمبانزي (السلف المشترك) كان أقدم بكثير من اﻻعتقاد السائد مؤخرا. يذكر أن نسبة معدﻻت الطفرة في البشر هي ما يقارب طفرة واحدة لكل ملياري زوج قاعدي للحمض النووي DNA سنوياً، ولكي نعرف فيما إذا كان الشمبانزي مشابه للانسان بهذا، قام فريق البحث بسلسلة وترتيب جينات تسعة من الشمبانزي غربي النوع، اثنين من اﻻباء واﻻمهات وخمسة من ابناءهم، الباحثين وجدوا أن البشر والشمبانزي يتشاركان معدﻻت تحول متقاربة جداً، وباﻻستفادة من هذه النتائج استطاع فريق البحث حساب نسب اﻻختﻻف. وأضاف ميكافان في حديثه ل science: نتائجنا تشير إلى أن اإنسان والشمبانزي يتباينان بنسبة 0.1 بالمئة في كل مليون سنة، وبما إن نسبة التباين حاليا تشير الى 1.2 بالمئة، إستنتجنا إن التقدير الفعلي لظهور أخر سلف يجب أن يكون 12-13 مليون سنة .
وكما اشار عالم المتحجرات جون هوكس: أن هذا التقدير فقط يعبر متوسط زمني للتباين، بالتالي من الممكن إن اﻻنقسام قد حدث قبل حوالي 7 مﻻيين سنة إذا كان عدد اﻻسﻻف كبير جداً ، ﻻن العدد الكبير من شانه أن يوفر فرصة كبيرة للبركة الجينية لتبدأ بالتنوع بشكل جيد في خطوة للآمام نحو اﻻنقسام الفعلي.
وفي حين أن فريق البحث إكتشف إن الشمبانزي والإنسان يتشاركان معدﻻت متماثلة من الطفرات، اكشتف أيضاً إن ذكور الشمبانزي ساهمت (مررت) سبعة إلى ثمانية مرات طفرة للنسل أكثر من اﻻناث. رغم ذلك ،فانه لدى البشر الذكور ساهموا بفقط ثﻻثة إلى أربعة مرات كما هو الحال لدى اﻻناث الذكور ، نقلو طفرلت اكثر للنسل من اﻻناث ﻻنهم مستمرين بانتاج الحيوانات المنوية طول فترة حياتهم. وكما تنقسم الخلية، هناك فرصة لحدوث خطأ أثناء نسخ الحمض النووي DNA، هذا الخطأ قد يؤدي لطفرة إذا لم يتم ترميمها عن طريق العمليات الخلوية. وبينما يستمر الذكور خﻻل حياتهم بانتاج الحيوانات المنوية، تولد اﻻناث بعدد محدد من البيض التي ﻻ تنقسم وﻻ يزداد عددها وبالتالي تكون أقل فرصة لحصول طفرة.
إكتشاف مثير اخر، ذكور الشمبانزي ساهمت بتمرير ثﻻث طفرات اخرى للنسل خﻻل عام من عمر اﻻب ، في حين إن ذكور البشر ساهمت فقط بطفرتين كل عام. لكن ما الذي يسبب هذه اﻻختﻻفات في معدﻻت الطفرة بين نوعين متقاربين جداً؟ العلماء يعتقدون إن السبب يمكن أن يكون الجنس. وﻻن الشمبانزي متعدد العﻻقات الجنسية، استطاع تطوير زوج رائع من الخصيتين للحفاظ على جميع الحيوانات المنوية التي تحتاج للكثير من التزاوج. بالنسبة إلى حجم الجسم فان خصيتي ذكور الشمبانزي اكبر بعشر أضعاف خصيتي ذكور البشر. في حين أن هذه الحيوانات المنوية قد تكون كثيرة بالنسبة للاناث ، إﻻ أنها للاسف تزيد من احتمال الطفرات العشوائية. رغم أن حجم الدراسة هذه صغيرة لكن اﻻكتشافات التي احتوتها مهمة ويبدو انها ستضيف دليل لفكرة أن السلف المشترك بدا بالتباين قبل 12-13مليون سنة.

المصدر:
http://www.iflscience.com/plants-and-animals/ancestors-humans-and-chimps-may-have-begun-diverging-13-million-years-ago

#تطور #بشر #شمبانزي #سلف_مشترك #المشروع_العراقي_للترجمة

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …