الرئيسية / بايولوجي / لماذا الحشرات الكبيرة والعناكب العملاقة لا وجود لها؟

لماذا الحشرات الكبيرة والعناكب العملاقة لا وجود لها؟

ترجمة وبوستر: أحمد الوائلي
——————————–

أن من افضل افلام السينما العلمية هي تلك التي تتمحور حول الحيوانات الصغيرة التي تتحول بطريقة سحرية إلى حيوانات كبيرة ومخيفة. نحن نعرف أن هذه الأمور لا يمكن أن تحدث حقا، ان الاليات الفسيولوجية والجينية الكامنة وراء كيفية النمو بسرعة كبيرة لا تزال لغزا. تجارب جديدة على ذباب الفاكهة تكشف عن كيفية التفاعل بين ثلاثة هرمونات تنظم حجم الجسم.
يتم تحديد حجم الحيوانات عن طريق السيطرة على معدل مدى سرعة نمو الحيوان ويعتمد على الأنسولين والهرمونات المماثلة, حيث أن الخلايا موجهة لكي تنقسم وتتكاثر. الانسولين ينظم توقيت النضج باستخدام هرمونات النمو (مثل الاندروجين والاستروجين في البشر).

في هذه الحشرات، يتم تنظيم معدلات النمو من خلال مسار انتاج الانسولين. اثنين من الهرمونات الأخرى تنظم التحولات التنموية ومدة النمو -والمتمثلة, في حالة ذباب الفاكهة, المسخ من اليرقات. ويطلق على احد هذهِ الهرمونات “إكديسون” (“هرمون ألانسلاخ”)، يعمل على تنظيم مستويات موجهة في الحشرات والتي تؤدي الى تغيرات مثل تساقط الجلد القديم. ويسمى الهرمون الآخر “الهُرْمونٌ اليَفَعِيّ” Juvenile hormone (JH)، يؤدي انخفاض مستوى هذا الهرمون الى توقف النمو وبدء عملية التحول (الانسلاخ). وقد أظهرت الدراسات السابقة أن حجم الذباب يمكن التلاعب به (إلى حد ما) من خلال التلاعب بهذه المسارات الهرمونية.

النتائج الجديدة تكشف وجود صلة وثيقة بين الثلاثة: الهُرْمونٌ اليَفَعِيّ الذي يحدد حجم الجسم من خلال تنظيم تكوين الإكديسون، والذي بدوره يعدل نسبة الأنسولين.

وِلد أثناء التجارب ذباب لايمتلك الهُرْمونٌ اليَفَعِيّ (لايمكنها انتاج الهرمون لكي يتوقف النمو)، ومن ثمَ, تم مقارنة مستويات الهرمون النمو مع الذباب العادي. وجدوا أن الذباب الذي لايمتلك الهرمون يصاب بالتقزم ليس بسبب عدم انتاجه بالوقت المناسب ولكن فقدان JH يؤدي الى تباطؤ معدل النمو دون تغيير توقيت الانسلاخ.

يمكن تنظيم عملية النمو في الذباب الذي لايمتلك الهرمون اليفعي. إذا تم زيادة مستويات إكديسون، أو منع هرمون ألانسلاخ من إيقاف إنتاج مادة الأنسولين، وبهذا, يمكن ان تنمو الى الحجم العادي.

http://www.iflscience.com/plants-and-animals/why-monstrously-large-insects-and-spiders-dont-exist

#حشرات #بايلوجيا #المشروع_العراقي_للترجمة

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …