الرئيسية / طب / العناية بالفم لمدة طويلة بالنسبة للبالغين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

العناية بالفم لمدة طويلة بالنسبة للبالغين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ترجمة: زين العابدين علي
بوستر: أحمد باسم
—————————-

دراسة أجراها باحثون كلية طب الأسنان لجامعة تافتس وزملاؤهم الدراسيون تُفيد بأن من بين البالغين من ذوي الإعاقة الذهنية والتنموية، انخفض احتمال وجود تسوس بالآسنان مثل عدد السنوات الماضية التي استُقبل فيها زيادة في حالات العناية بالاسنان. النتائج، التي نُشرت في عدد يوليو / أغسطس من الرعاية الخاصة في طب الأسنان، قد تُساعد على تحسين التدخلات التي تهدف إلى معالجة صحة الفم لهؤلاء الأفراد في هذه الفئة من السكانية.
استعرض الباحثون سجلات أسنان 107 مريضا في واحدة من ثمانية عيادات العائدة لمنشأة تافتس لطب الاسنان التي تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة (TDF) لتحديد كيفية اختيار نتائج صحة الفم والتي تغيرت على مدى فترة علاج ما يقرب من 10 اعوام. أنُشئت في عام 1976، منشأة تافتس لطب الاسنان(TDF) والتي هي عبارة عن شبكة من عيادات طب الأسنان الخاصة بجامعة تافتس التي تقدم الرعاية الصحية الشاملة عن طريق الفم للأفراد ذوي الإعاقة الصحية في جميع أنحاء ولاية ماساتشوستس الامريكية. وهذه الشبكة مُعترف بها من قبل جمعية إدارة طب الأسنان الدولية والإقليمية كنموذج وطني، برنامج جامعة تافتس يخدم ما يقرب من 7000 مريض في ثماني عيادات في جميع أنحاء الولاية.

وقال إحصائي والمؤلف الأول ماثيو فينكلمان، دكتوراه بالفسلجة، ومساعد بروف في جامعة تافتس لطب الأسنان (TUSDM) والمشارك بهذه الدراسة. “لا يوجد سوى بيانات محدودة حول نتائج علاج الأسنان للأفراد من ذوي الإعاقة الذهنية والتنموية في الولايات المتحدة. وكان الهدف من هذه الدراسة هو للمساعدة في سد الفجوات المُعرفة والتي هي ضرورية لتطوير بروتوكولات الوقاية والعلاج للبالغين من ذوي الاحتياجات الخاصة “.
استعرض فينكلمان وزملاؤه سجلات الأسنان لتحديد وجود تسوس الأسنان، أمراض اللثة، وألم الأسنان، والعدوى، ومستوى التعاون خلال امتحانات الأسنان، وصحة الأسنان لكل فرد في ثلاث مرات: في الزيارة الأولى، الزيارة الوسطى، والزيارة الأخيرة لقاعة طب الأسنان في جامعة تافتس. وكان متوسط مدة العلاج في ذلك الوقت 12 عاما.

وعموما، كان هناك اتجاه يُؤخذ به احصائياً لمعدلات التسوس لخفضها على مدار العلاج. في الزيارة الأولى، كان معدل التسوس أكبر من 60%؛ في فترات زمنية لاحقة (أقل من 3 سنوات، 3-10 سنوات، أكبر من 10 عاما)، كان أقل من 45%.
هذه الفائدة لمتمتد إلى خطر الإصابة بأمراض اللثة. وعموما، كان هناك اتجاه يُؤخذ به احصائياً لأمراض اللثة لتزيد بمرور الوقت مع فترة العلاج. لاحظ الباحثون أن هذه الزيادة متماشية مع تطور المرض في السكان البالغين المسنين.

. قال فينكلمان ” بناءاً على هذه النتائج، فأن المرضى لديهم انخفاضا كبيرا في تسوس الأسنان. ألم الاسنان، العدوى، مستوى التعاون، والنظافة عادةَ تميل الى التحسُن مع مرور الوقت، ومع ذلك، النتائج لهذه الحصيلة لا يُستدل بها أحصائياً”.
وقال كبير معدي الدراسة جون مورغان، دكتوراه في جراحة الفم(DDS)، مساعد بروف في قسم الصحة العامة وخدمة المجتمع في TUSDM.
“نتائجنا تشير إلى أنه بين المرضى الذين يتلقون الرعاية الروتينية للأسنان، فأنه لا تزال هناك مشاكل كبيرة على صحة الفم. والتحدي الآن هو كيف يمكننا أن نجد حلول فعالة لهذه المشاكل”.
الدراسة المهمة في عام 2012 والتي أجراها مورغان مع زملائهم في مدرسة طب الأسنان والصحة العامة لجامعة تافتس الطبية حددت بأن الحصول على الرعاية وحدها ليست فعالة في الوقاية من أمراض صحة الفم بين البالغين ذوي الإعاقة الذهنية والتنموية.
ومنشأة تافتس لطب الأسنان والتي تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفر الرعاية لأسنان المرضى بما في ذلك الامتحانات، تنظيف الأسنان، طب الأسنان الترميمي، ورعاية اللثة، ورعاية لُب الاسنان، طب الأسنان الصناعي، وقلع الأسنان. فإنه يوفر أيضا الدعم للمرضى الذين يحتاجون إلى تقنيات سلوكية او قلقية مُتقدمة مثل التخدير أو التخدير العام لغرض العلاج.
يعمل هذا البرنامج في ثمان عيادات في جميع أنحاء ولاية ماساتشوستس، وتقع في بالدوينفيل، كانتون، هاثورن، غروتون، تونتون، غرب سبرينغفيلد، ووستر، ورينثام، سبعة منها بفضل شراكة تعاقدية بين TUSDM وزارة الدولة للخدمات التنموية وزارة الصحة العامة. وتحتوي مدرسة طب الاسنان لجامعة تافتس على برنامج أقامة لممارسة طب الاسنان في العيادات العائدة لها عن طريق التدريب على العناية بصحة الفم للمرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة ويوفر لطلاب الدراسات العليا من ذوي الخبرة السريرية علاج الأفراد ذوي الإعاقة في عيادات منشأة جامعة تافتس لطب الاسنان وتحت توجيه وإشراف أعضاء هيئة التدريس من ذوي الخبرة الذين تدربوا في الرعاية الخاصة لطب الأسنان.

المصدر:
http://www.medicalnewstoday.com/releases/279415.php

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …