الرئيسية / بايولوجي / الحمض النووي لا يوضّح كافة الصفات المورثة!

الحمض النووي لا يوضّح كافة الصفات المورثة!

الخصائص التي تتناقلها الاجيال ليست فقط من الحمض النووي ويمكن ان تتنتج من المواد الاخرى الموجودة في الخلية.

تناول بحث جديد دراسة البروتينات الموجودة في الخلية والمعروفة باسم الهستونات، وهي ليست جزء من الشفرة الوراثية ولكن بمثابة بكرة تلف الجينات حولها. ووجد الباحثون أن التغيرات تحدث بشكل طبيعي لهذه البروتينات والتي تؤثر على كيفية السيطرة على البروتينات والتي يمكن أن تستمر من جيل لاخر.

يوضح هذا الاكتشاف بأن الحمض النووي ليس وحده المسؤول عن توريث الخصائص. ويمهد الطريق للبحث عن كيف ومتى حدث هذا الاسلوب من التوريث في الطبيعة، أو أذا تم ربطه بظروف صحية خاصة. ويؤدي هذا إلى ابلاغ الباحث في ما أذا كانت التغييرات على بروتين الهستون ناتجة عن ظروف بيئية مثل التوتر أو اتباع الحمية وامكانية تأثيرها في وظيفة الجينات التي تنقل للنسل.

ويؤكد البحث توقعات العلماء بأن الجينات يمكن التحكم بها عبر الاجيال من خلال هذه التغيرات ويقول العلماء ” يبقى أن نرى مدى شيوع هذه العملية”.

اختبر العلماء من خلال تجارب على الخميرة مع اليات رقابة مماثلة للخلايا البشرية، وبعد أدخال تغييرات على بروتين الهستون ومحاكاة الظروف التي تحدث بشكل طبيعي، أدى ذلك إلى توريث التأثير إلى الاجيال اللاحقة للخميرة.

لقد ظهرت دون شك التغيرات في  الهستون التي تشكل الكروموسومات يمكن ان تُنسخ وتمرر  للاجيال التالية، وهذا يؤكد أن التغيرات لاتحدث فقط من خلال الحمض النووي  DNA.

المصدر: هنا

 

عن Sarah Ahmed

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *