الرئيسية / بايولوجي / نظرية تفسر نشوء الحياة!!

نظرية تفسر نشوء الحياة!!

السؤال المحوري الذي حير العلماء ورجال الدين هو كيفية نشوء الحياة من مكونات غير حية؟! نظرية علمية جديدة قد تكشف سر نشوء الحياة وتلغي فرضية الرب من الموضوع. أحد كتاب الموقع الالكتروني لمؤسسة ريتشارد داوكنز علق على النظرية بقوله “هذه النظرية وضعت فكرة الإله في وضع لاتُحسد عليه وأثارت الرعب في الديانة المسيحية.

 

تقترح النظرية إن نشوء الحياة لم يحدث صدفة أو بضربة حظ عن طريق إجتماع البرق مع الحساء البدائي (الحساء البدائي هو مكونات سطح الأرض قبل ما يقارب الـ4 مليار سنة) بل تقترح إن الحياة نشأت كحتمية لقوانين الطبيعة وإن هذا النشوء كان أمرًا لا مفر منه مثل سقوط صخرة عند دحرجتها على سفح التل.

 

مشكلة العلماء في هذا الموضوع هو محاولتهم لفهم كيفية نشوء الحياة والكائنات الحية من مواد غير حية – والتي تميل (الكائنات الحية) إلى أن تكون ذات كفاءة عالية في استهلاك الطاقة من البيئة وتشتيتها على شكل حرارة- ولكن نظرية جديدة، يقترحها الباحث (أنغلاند)؛ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وذكرت لأول مرة في مجلة كوانتا، أنه عندما تتعرض مجموعة من الذرات إلى مصدر طاقة لفترة طويلة، فإنها تُعيد هيكلة نفسها لتبديد المزيد من الطاقة. ظهور الحياة قد لا يكون ضربة حظ عن طريق ذرات تُعيد ترتيب أنفسهم بطريقة مناسبة لظهور الحياة، على حد قوله، ولكن أمر محتوم إذا كانت الشروط صحيحة. يقول إنغلاند: “لديك مجموعة من الذرات المرتبة عشوائيًا سلط عليها الضوء لفترة ملائمة ولن يكون من المفاجئ جدًا أن تحصل على نبات”. كَتب باول روزنبرغ على موقع ريتشارد دوكنز تعليقًا يقول فيه: “هذا النظرية جعلت الأمور سيئة جدًا بالنسبة للخلقيين”.

وكما كتب روزنبرغ فان فكرة نشوء الحياة من مواد غير حية هي فكرة ليست بالجديدة وقال بها فلاسفة قبل سقراط، لكن نظرية إنغلاند هي النظرية الأكثر إقناعا منذ معرفة التطور عن طريق داروين وهي نظرية مدعومة باثباتات رياضية وقابلة للاختبار.

المصدر: هنا

عن Mustafa Shahbaz

مهندس مدني ومترجم، مهتم بتحسين المحتوى العربي على شبكة الانترنيت.

شاهد أيضاً

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …

“محرك الوعي” في الدماغ هي منطقة بالغة الصغر

بقلم: ستيفن جونسن بتاريخ: 12/شباط/2020 ترجمة: رهام عيروض بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم الصورة: …