الرئيسية / طب / اللاوعي خاصتك اكثر ذكاءً مما تعتقد

اللاوعي خاصتك اكثر ذكاءً مما تعتقد

بقلم: توم ستافورد

هنالك خطا شائع يفيد بأننا نعرف أذهاننا جيدا. فبينما أتنقل حول العالم أمشي وأتكلم وأختبر قدرتي على التفكير. أسأل نفسي “ماذا سأكل على الغداء؟” أو أُفكر عند موقف معين “لماذا فَعلت هذه المرأة هذا الفعل؟” وأستمر بالتفكير لإيجاد حل لهذا الامور. انه امر طبيعي ان نعتقد ان اذهاننا ليست اكثر من طريقة التفكير السابقة، امر طبيعي لكنه خاطئفي الحقيقة هنالك ما يسمى باللاوعي “ما تحت الادراك الذهني الواعي”، يتفق جميع علماء النفس على إن اللاوعي يتحمل العبئ الأكبر في عملية التفكير. إذا سألت نفسي ماهي عاصمة فرنسا تظهر الإجابة تلقائيا في ذهني –باريس! عندما أُفكر تحريك أصابع لتدليكها تتحرك الأصابع بطريقة لم أتخيلها في ذهني عند إتخاذ القرار وكل هذا ينتج من اللاوعي الخاص بي. الخلاف الأكبر في علم النفس هو حول وظيفة الوعي واللاوعي. وباستخدام عنوان ورقة بحثية بارزة حول هذا الموضوع “هل اللاوعي ذكي ام غبي؟” واحدة من أشهر وجهات النظر حول الموضوع توضح بأن اللاوعي قادر على الاستجابة للأفعال المحفزة البسيطة (مثل ابعاد يدك عن الحرارة المفاجئة التي تتعرض لها عن تحريك قدر ساخن-المترجم) معرفة البديهيات، تمييز الأشياء وتنفيذ حركات التمارين. الادراك المعقد يضم التخطيط والتفكير المنطقير والجمع بين الأفكار بمعنى إنه يتطلب تفكير واعي. نتائج بحث جديد أجراه فريق من العلماء من إسرائيل تعارض وجهة النظر السائد حول هذا الموضوع حيث استخدم ران حسن وزملائه خدعة بصرية بارعة تدعى الوميض المستمر النقي لادخال المعلومات إلى أذهان المشاركين بالتجربة بدون أن يدركوا ذلك. قد تبدو هذه العملية مؤلمة لكنها في الحقيقة بسيطة جدا. استفاد الباحثون من حقيقة إننا نملك عينين اثنين ودماغنا يقوم بدمج صورة كل عين منهما ليعطينا صورة متماسكة عن العالم حولنا. تقنية الوميض المستمر النقي تستخدم خاصية انكسار الضوء لكي تُري الأشخاص صور مختلفة لكل عين. تنظر إحدى العينين إلى مربعات تومض بسرعة بألوان زاهية وبصورة تشتت انتباه الشخص عن المعلومات التي ينظر اليها في العين الأُخرى، في الحقيقة لاينتبه الشخص لهذه المعلومات (الصور) في الحال الا بعد مرور عدد من الثواني.  

 

وشملت تجربة حسن الرئيسية تقديم اسئلة حسابية دون وعي من المشاركين وكانت الاسئلة من قبيل “9-3-4=” ويتبع عرض السؤال عرض للنتيجة وبصورة واضحة لنظر المشاركين وطُلب منهم قراءة النتيجة فور ظهورها وبصوت عالي. نتائج الأسئلة الحسابية التي كانت تظهر أثناء التجربة كانت صحيحة أحيانا وخاطئة في أحيان أُخرى. عند إجراء التجربة وجد إن المشاركين يكونون أسرع بصورة كبيرة في قراءة النتيجة عندما تكون صحيحة على العكس لو ظهرت النتيجة خاطئة. هذا يوضح إن عملية الحساب اجريت بواسطة اذهان المشاركين – رحتى لو لم يعي المشارك ذلكر – مما يجعلهم مستعدين لقراءة الإجابة الصحيحة أسرع من الإجابة الخاطئة.  نتائج البحث تقترح إن لللاوعي قدرات متطورة أكثر مما يعتقد الكثيرون. خلافا للاختبارات الأُخرى لعملية التفكير اللاواعية لم تكن الإجابة أوتوماتيكية للحافز بل تطلبت إجابة دقيقة تستند لقواعد الحساب والتي كنا نعتقد إنها غير ممكنة الا عن طريق مداولة العملية في تفكيرنا الواعي. تقرير البحث يصف التقنية بأنها “لعبة تبديل في دراسة اللاوعي” معتبرة “إن اللاوعي قادر على القيام بكل عمليات التفكير الأساسية والمحورية التي يقوم بها التفكير الواعي”.

نتائج الدراسة جرئة والقائمون عليها يدركون مقدار الجهد الذي ينبغي صرفه لفهم اللاوعي وكجبل جليدي تبقى معظم عمليات التفكير في اذهاننا خارج معرفتنا والدراسات مثل هذه الدراسة تحاول استكشاف المزيد من هذا الجبل تحت الماء.

 

المصدر: هنا

عن Mustafa Shahbaz

مهندس مدني ومترجم، مهتم بتحسين المحتوى العربي على شبكة الانترنيت.

شاهد أيضاً

فوسفات الكلوروكين قد تساعد في علاج فايروس كورونا

تجارب سريرية تجرى لتحديد عقاقير فعالة لعلاج فايروس كورونا الجديد .   ترجمة : سهاد …

السجائر الالكترونية تؤثر على الأوعية الدموية حتى بدون النيكوتين

ترجمة: حيدر هاشم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: أسماء عبد محمد   ربما تكون السجائر …