الرئيسية / فكر وفلسفة / التمييز بين الحقائق والرأي والاعتقاد والرأي المسبق

التمييز بين الحقائق والرأي والاعتقاد والرأي المسبق

التمييز بين الحقائق والرأي والاعتقاد والرأي المسبق

 

عند تكويننا لقناعات معينة فاننا بالغالب نفسر حقائق واقعية بالنظر اليها من خلال قيمنا ومشاعرنا وخبراتنا المتراكمة فلذلك إن أكثر أقوالنا وكتاباتنا يمكن أن نتدرج ضمن أحد الأبواب الاتية: حقائق أو آراء أو اعتقادات أو رأي مسبق. إن أحد الأبواب الأربعة التي تندرج من ضمنه أقوالنا يحدد دقتها وفيما يلي تعريف لكل منها:

 

الحقائق يمكن التحقق منها وباستطاعتنا تحديد فيما إذا كانت صحيحة أم خاطئة عن طريق تقييم الأدلة التي تدعم هذه الحقائق. الحقائق تشمل أرقام، تواريخ أقوال مأثورة مثال على ذلك قول أحدهم (إن الحرب العالمية الثانية إنتهت سنة 1945). إن دقة الحقيقة غير قابلة للنقاش إذا افترضنا صحة السجلات وأدوات القياس التي اشتقت منها هذه الحقائق. الحقائق تدعم اقتناعنا برأي معين وبنفس الوقت الحقائق لوحدها عديمة القيمة إذا لم نبني عليها آرائنا.

 

الرأي هو اجتهاد مرتكز على حقائق ومحاولة صادقة للتوصل إلى استنتاج دقيق يستند على أدلة موضوعية مثال على ذلك إن ملايين من الناس يفتقرون إلى أدنى متطلبات الرعاية الصحية ولذلك قد يكون رأيك هو المطالبة بسن قانون ضمان صحي وإن كلف ذلك مليارات الدولارات. إن الرأي قابل للتغيير اعتماداً على كيفية تفسير الحقائق والآراء المجردة لا قدرة لها على الاقناع فعليك بالنتيجة وبصورة دائمة تدعيم آرائك بحقائق وشرح كيف مكنتك هذه الحقائق من التوصل إلى رأي معين.

 

الاعتقاد من جهه أُخرى هو قناعة مورثة مستندة على مبادئ أو قيم أو عادات كالاعتقاد القائل بان عقوبة الإعدام هي جريمة مشرعنة وعادة ما يذكر البعض هذه العبارة زاعمين إن هذا هو رايهم ولكنه بحقيقه الأمر مجرد اعتقاد لأنه لا يرتكز على أدلة موضوعية . الاعتقادات لا يمكن دحضها أو نفيها بطريقة موضوعية فلا يمكننا استخدامه كنظرية أو حجة في نقاشاتنا.

 

والنوع الأخير التي قد تندرج من ضمنه أقوالنا أو كتاباتنا هي الرأي المسبق وهو رأي غير ناضح يستند على قدر غير كافٍ من الحقائق أو حقائق غير مفحوصة ومثال على ذلك هو اعتقاد بعض الرجال إن النساء لا يحسن قيادة السيارة. على العكس من الاعتقادات فان الآراء المسبقة يمكن دحضها وتكون قابلة للجدل عن طريق تقييم الحقائق التي تستند عليها هذه الآراء المسبقة. إننا في كثير من الأحيان نكون أحكام مسبقة أو نتبنى آراء يتداولها أشخاص آخرين في مجتمعنا أو يتم تداولها في وسائل الإعلام بدون التمعن في الأدلة التي تستند عليها هذه الآراء المسبقة. في كل الأحوال فإننا لا يمكننا إقناع الآخرين بقناعاتنا إذا كانت تستند على آراء غير ناضجة.

 

المصدر:Fowler, H. Ramsey. The Little, Brown Handbook. Boston: Little, Brown, 1986

 

نقلت في موقع جامعة ولاية كولورادو Colorado State University

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

الإرادة الحرة.. حقيقة أم أسطورة ليبرالية؟

ترجمة: آمنة الصوفي تصميم الصورة: أحمد الوائلي في عام 2016 هيمنت على العالم مفاهيم الليبرالية …

جوردان بيترسون وقصة برج بابل

كتبه لموقع “ناشونال كاثوليك ريجيستر”: كريستوفر كاكزور* نشر بتاريخ: 12/9/2018 ترجمة: إبراهيم العيسى تدقيق: أمير …