الرئيسية / أجتماع / نظريّة ماسلو للهرميّة الإجتماعية

نظريّة ماسلو للهرميّة الإجتماعية

تنص هذا النظريّة [1] على أنّ الهرميّة الإجتماعية يمكن أن تُدرج تحت طائلة خمسة مستويات يحتاجها الإنسان في معيشته مع ما يرتبط بها.

هذه المستويات هي:

1- الإحتياجات الجسمية والفسيولوجيّة للشخص “Physical – Physiological needs”:

هذه الإحتياجات تعتمد على نوع الغذاء المُقدَّم للشخص ووفرة المياه والمكان المناسب للسكن والجنس ونوع العمل والصحة.

وهذه العوامل تمثّل الخطّ العريض الذي يمثّل الأساس لأي إنسانٍ بأن يكون مقتنعاً بمعيشته.

2- ضمان السلامة والحماية “Safety and security”:

وما نقصده بهذا الضمان يشمل: الحفاظ على سلامة الجسم والحريّة الشخصية والتأمين المادي، وكذلك الضمان الصحّي.

من دون ضمان السلامة، فإنّ الإنسان سوف يصبح غير مُهيّئٍ ذهنيّاً لأداء أيّة وظيفة أو عمل في أي مؤسّسة.

الحريّة يمكن تعريفها على أنّها الإحساس الغريزي لأي شخصٍ بأن يختارَ طريقته التي يريدها هو في العيش وطريقته في التفكير وحريته عندما يختار شريك حياته وبأن يكون حرّاً في إعتناق معتقداته الدينية ومذهبه أيضاً.

3- تأثير الحبّ في حياة الإنسان “Love affection”:

وهذا بدوره يتوقّف على تكوين الشخص لعلاقات صداقة في محيطه وتطلّعه إلى أن يكون مقبولاً من مجتمعه أو التطلّع إلى الحصول على الإحترام من المجتمع، وكذلك يشعر الشخص وكأنّه يريد أن يصبح عضواً في منظومته المجتمعيّة. ومن خلال هذا الحبّ والعاطفة فإنّه يطمح إلى أن يلقى إستحساناً وتقديراً أكثر لشخصيته من المجتمع حوله.

إنّه وبالإضافة إلى دور الضمان الصحي، فإنّ الإحتياجات الثلاثة المذكورة أعلاه تُسمّى بــ (الإحتياجات الأساسيّة) “Basic Needs” والتي ترتبط إرتباطاً وثيقاً ببناء شخصيّة الفرد في مجتمعه، والتي من دونها لن يشعرَ بأنّه مرتبط بمنظومته الإجتماعية أو الوطنية.

• الإحتياجات الإضافية أو إحتياجات الإنجاز “Achievement Needs”:

 عندما يصبح أي شخص مقتنعاً بما حقّقه من الإحتياجات الأساسية الآنفة الذكر؛ فإنّه سوف يفكّر بتحقيق إحتياجات جديدة إضافية والتي تستند في تحقيقها على تلبية الإحتياجات الأساسيّة، ولذلك سمّيت بــ (الإحتياجات الإضافية) أو (إحتياجات الإنجاز).

4- احترام الشخص لذاته والتقدير الإجتماعي له “Self respect and social respect”:

والذي بدوره يعتمد على ثقة الشخص بنفسه وقدرته على إبراز نفسه للآخرين.

 أينما يعيش الإنسان؛ فإنّه يتطلّع إلى الحصول على التقدير من المجتمع، والكثير من الناس يتكوّن لديهم طموح لأن يكونوا ذوي شأنٍ في المجتمع.

5- تحقيق الذات “Self-actualization”:

وهذا يتوقّف على القدرة الإبداعية للشخص من خلال السعي المتواصل لتطويرها وتحقيق الخبرة المهنية في مجال العمل. بالإضافة إلى ذلك فإنّه يرغب في أن يُتمَّ العمل الذي يبدع فيه على أكمل وجه، وأن يبحث عن المكانة الإجتماعية التي تمكّنه من تحقيق غاياته. هذه المرحلة قد تقود الشخص إلى أن يصل إلى حالات إبداعيّة توّاقة جدّاً. [2]

• الناس يختلفون في طبيعتهم، فبعضهم يكون مقتنعاً عندما يصل إلى أيّة مرحلةٍ من المراحل الثلاث الأولى التي مرّ ذكرها أعلاه، والبعض الآخر قد يكون لديه طموح لأن يصل إلى المستويين الرابع والخامس.

• في البلدان النامية، الغالبيّة من الناس يكونون مقتنعين ببلوغ المستويات الأساسيّة الثلاثة الأولى، ولكن أيضاً لا يزال هنالك نسبة قليلة لديهم طموح شديد لأن يصلوا إلى المستوى الخامس. أولئك الذين لديهم القدرة لأن يتسلّقوا هذا الهرم الإجتماعي نسبتهم محدودة ويكونون مستقرّين نفسيّاً ولديهم موهبة مميّزة.

• في البلدان غير المستقرّة، الناس قد يرتقون في مستوياتهم بسرعةٍ قصوى، وفي نفس الوقت يمكن أن يهبطوا فيها وبنفس السرعة.

• أولئك الذين يختارون مِهناً ذات تخصّصات علميّة يكونون أقل تزعزُعاً في تسلّقهم التدريجي لهذا الهرم الإجتماعي.

 

 

 

الهوامش:

[1] تدرُّج الحاجات أو تدرُّج ماسلو للحاجات أو هرم ماسلو “Maslow’s hierarchy of needs”:

هي نظريّة نفسيّة وضعها العالم أبراهام ماسلو “Abraham Maslow”، وهو عالم نفس أميركي وُلد في بروكلين – نيويورك، في أبريل – نيسان من عام 1908، واشتهر بنظريّته (تدرُّج الحاجات) التي شرحتها المقالة أعلاه.
– المترجم.

[2] هنالك نظريّة أخرى عن التحفيز تُسمّى بــ (نظريّة باتون) “Patton Theory”: ولكنّها أقلّ شهرة ً من نظريّة ماسلوس، وتنصّ على أنّ التحفيز على العمل بالمستوى المطلوب يتأثّر بعدّة عوامل منها: التنافس في العمل؛ وموقع الشخص في عمله؛ والمُرتّب الذي يتقاضاه؛ وإقامة المناسبات التنافسية في العمل؛ وقوة العزيمة في العمل؛ والخوف من فقدان المهنة.
– المترجم.

المصدر:
كتاب: “GN Prabhakara, Short Textbook of Preventive and Social Medicine”  هنا

عن Omar Akram Al Mahdi

Hi!: • I'm Omar Akram Al Mahdi • M.B.Ch.B. from ‎Babil University/College of Medicine • Co-founder, Editor and Manager at Iraqi Translation Project ITP • The 3 Halas #Hala_Iraq #Hala_ITP #Hala_Madrid • Briefly; World is FLASHING!

شاهد أيضاً

الأشخاص الحكماء أقل شعوراً بالوحدة! إليكم الأسباب

بقلم: مات دايفيس لموقع: Big Think ترجمة : رهام بصمه جي تدقيق: ريام عيسى  تصميم …

العالم يشهد تراجعاً سكانياً بعد عام 2064 هل حدوث مثل هذا الأمر سيئاً؟

الكاتب: ديريك بيريس التاريخ: 21 تموز/بوليو 2020 ترجمة: الطيب جابر عطا الله تدقيق: ريام عيسى …