الرئيسية / برمجة وذكاء إصطناعي / علماء الكمبيوتر يُصمِّمون «ماريو» حقيقيًا بإمكانه التعلُّم والشعور

علماء الكمبيوتر يُصمِّمون «ماريو» حقيقيًا بإمكانه التعلُّم والشعور

بالنسبة لبعض أذكى عقول العالم، بإمكان الذكاء الاصطناعي أن يسبب الهلاك والكآبة للبشرية؛ ومن الجميل معرفة أن بعض الباحثين يقومون بتحسين هذا المجال الدراسي المدهش مع إبقاءه طريفا، حيث استعمل ثلاثةٌ من علماء الكمبيوتر بجامعة توبنغن الألمانية طريقةَ التعليم التكيُّفي لجلب أحد أبطال طفولتنا، مثل (ماريو)، إلى الحياة.

 

ابتُكِرَت حديثا نسخةٌ «حيّةٌ وناطقةٌ» كجزءٍ من مشروع (حياة ماريو) الذي صُنِع من أجل منافسةٍ تلفزيونيةٍ نظمتها جمعية تطور الذكاء الاصطناعي (AAAI)؛ ووِفقا لهذه الجمعية، وهي جمعية علمية غير ربحية، فإن الهدف من المنافسة هو عرض مقدار متعة الذكاء الاصطناعي من خلال توثيق التطورات المثيرة في هذا المجال.

 

كانت الهدفُ من المشروع تطويرَ كائنِ ذكاءٍ اصطناعي يمكنه التعلُّم، وبالتالي العيش في عالمه الخاص. ويوضح الباحث في الفيديو أدناه: «كما يعرف معظمكم، هذا هو ماريو؛ لكن ما لا تعرفونه أن ماريو أصبح قادرا على الإدراك بنفسه وبيئته، على الاقل إلى حدٍّ معين». وبإمكان ماريو الجديد أن يفهم انواعا كثيرة من الجُمَل، وإجابة الأسئلة، وتعلُّم القرارات، وصناعتها كذلك، اعتمادا على كيفية شعوره.

 

وكما هو مُوضَّح في الفديو، يبدأ ماريو بمعرفة جسدِه، ومن ثَمّ يُضيف جملا إضافيةً لمعرفته الأساسية لتعليمه. ويحفظ ماريو أيضا الحالات العاطفية التي يمكن أن تتأثر بواسطة كلٍّ من البيئة والأوامر الصوتية التي يُعطيها المستخدم؛ فعلى سبيل المثال، عندما أخبر المسؤولُ ماريو ألا يكون سعيد جدا، أجاب عن طريق جهاز الكمبيوتر الصوتي: «بطريقةٍ أو بأخرى، أشعرُ بسعادةٍ أقَلّ بالفعل.»

 

ليس بإمكان ماريو فقط أن يفهم الكثيرَ من الجمل المتنوعة، بل من الممكن تعليمه كذلك؛ فعلى سبيل المثال، بإمكانك إخباره: «اذا قفزتَ على الجومبا، فسوف تموت الجومبا»، وبإمكانه أن يتعلم هذا من الخبرة أيضا. في الفيديو، يُطلَب من ماريو أن يقفز على الجومبا، واحدة من أعدائه، ومن ثَم يعطي تقريرًا عما تعلمه؛ وبعد الهبوط على الجومبا والتحقق من موتِه، ترجَم ماريو هذه المعلومة الجديدة إلى خطاب إنساني وقال: «إذا قفزتُ على الجومبا فسيموت بالتأكيد.»

 

بُرمِجَ ماريو أيضا لتغيير سلوكِه بناءً على مَزاجِه ودوافعِه. فعلى سبيل المثال، عندما يكون جائعا، يبحث عن النقود؛ لكن عندما يكون محبًّا للإطلاع سيقضي الوقت في اكتشاف بيئته.

 

كما أوضح فابيان شرود Fabian Schrodt، أحد مصممي ماريو الحيّ، أنه ليس الذكاء الاصطناعي الذي يجعل المشروع مثيرا للاهتمام، حيث أن ماريو لا يختلف كثيرا عن أي جهاز كمبيوتر؛ بالأحرى، هو دمج برمجةِ الذكاءٍ الاصطناعي مع مبادئ علم النفس التي تجعله فريدا من نوعه.

 

وأضاف فابيان أنهم يقومون بتوسيع هذا العمل وضمِّه مع مشروعٍ آخر، يكون فيه ماريو ورفيقه، لويجي، قادرَيْن على التواصل أحدهما مع الآخر، ومشاركة المعلومات كما يريدان، وبالتالي يعلم كلاهما الآخر أشياءً جديدة.

 

المصدر: هنا

عن Reeman Saad

طبيبة اسنان عراقية

شاهد أيضاً

الإجراءات التجميلية ضرورية للرجال أيضاً في وادي السيليكون 

بقلم: بيتر هولي تاريخ النشر: 9يناير 2020  ترجمة: سرى كاظم تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: …

ما هو الروبوت؟  

بقلم: كريس بود.                                                                       قدمه: مارين في 12 ديسمبر 2018. ترجمة: أيوب  أوقاسي تدقيق: ريام عيسى …