الرئيسية / فلك / ناسا أختبرت محرك فضاء غير محتمل النجاح ، وبطريقة ما نجح!

ناسا أختبرت محرك فضاء غير محتمل النجاح ، وبطريقة ما نجح!

ترجمة: Sarah AK
تصميم: بهاء محمد
———————–

إذا ما صمدت اختبارات تكنولوجيا Cannae Drive (محرك كاناي)، سنصل إلى المريخ خلال أسابيع بدلا من أشهر.

قامت ناسا بأختبار تكنولوجيات جديدة للسفر في الفضاء طوال تاريخها بأكمله، لكن نتائج تجربتها الأخيرة قد تكون الأكثر أثارة لحد الان – إذا ما صمدت النتائج. في وقت سابق من هذا الاسبوع في مؤتمر عقد في كليفلاند، أوهايو، علماء من مختبرات (NASA’s Eagleworks) في هيوستن، تكساس، قدموا ورقة بحث تشير إلى توصلهم لجزء صغير من قوة الدفع من حاوية لا تمتلك أي وقود تقليدي، فقط موجات دقيقة، تتقافز داخله.

اذا أمكن تكرار النتائج من مصدر موثوق به وتم توسيع نطاقها – وهذه “اذا” كبيرة، لأن ناسا توصلت لتلك النتائج خلال يومين فقط – فأنه يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى مركبة فضائية ذات وزن فائق الخفة، وذات سرعة فائقة يمكن أن تحمل البشر إلى المريخ في أسابيع بدلاً من أشهر، والى أقرب منظومة نجوم خارج منظومتنا، وهي Proxima Centurai (بروكسيما سنتوراي) في غضون 30 سنة فقط.

نوع الحاوية التي أختبرتها ناسا كانت مستندة على نموذج لمحرك فضاء جديد لا يستخدم وقود الدفع السائل الثقيل أو المفاعلات النووية، ويسمى Cannae Drive (محرك كاناي). الفكرة هي أن الموجات الدقيقة ترتد بين نهايات حاوية غير متساوية الشكل، و مصممة بشكل خاص، فيتولد فرق في ضغط الإشعاع، مما يسب ببذل جهد دفع بأتجاه النهاية الاكبر من الحاوية. نوع مماثل من التكنولوجيا يدعى (EmDrive) قد ثبتت أنها تعمل في تجارب على نطاق ضيق من قبل علماء صينين وارجنتينين.

في حين كان مقدار الدفع المتولد في أختبارات ناسا أقل من التجارب السابقة، بين 30 و50 مايكرونيوتن، أقل بكثير حتى من وزن iPhone (أي-فون)، كما تشير Nova (نوفا) – الحقيقة أن أي دفعً كان ليتولد بدون مصدر وقود على متن المركبة، انتهاك لـ قانون (حفظ الزخم)، وهو حجر الاساس في قوانين الفيزياء.

الشيء الملفت للنظر، فريق ناسا قام خصيصا ببناء اثنين من Cannae Drive (محركات كاناي)، بما في ذلك واحدة صممت لتفشل، بدلاً من ذلك نجحت. كما كتب العلماء في ملخص ورقتهم: “لوحظ الدفع على كلا مواد الاختبار، على الرغم من أن واحد من المواد كان مصمم مع التوقع بأنه لن ينتج دفعا. “هذا يشير بأن المحرك” ينتج قوة لا تنسب الى أي ظاهرة كهرومغناطيسية كلاسيكية”، كتب العلماء. قد تكون بدلا من ذلك تتفاعل مع الفراغ الكمي- أقل حالة للطاقة ممكنة- لكن العلماء ليس لديهم الكثير من الأدلة لدعم هذه الفكرة الان.

هناك أسباب كثيرة تدفعك للشك: مخترع محرك كاناي، Guido Fetta ( غيدو فيتا )،حاصل على شهادة بكالوريوس في الهندسة الكيميائية فقط و يدير شركته كاناي كمشروع ربحي. لكن الواقع أن مثل هذه النتائج تم التوصل اليها من قبل علماء ناسا هو شيء واعد وينبغي أن يخضع للتحقيق.

المصدر:
http://www.theverge.com/2014/8/1/5959637/nasa-cannae-drive-tests-have-promising-results

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

”الزعيم“ أعظم عُنقود مجرّي على الأطلاق

نُشر في موقع ”ذي سينتيفك كميونيتي“ بتاريخ 4\3\2018. ترجمة: ورد عرابي مراجعة وتصميم: أحمد الوائلي …

كوكبان يُشبهان الأرض أكثر مما كنا نعتقد

كتبه لموقع “آي إف إل ساينس”: ألفريدو كاربينيتي منشور بتاريخ: 29\6\2018 ترجمة: ورد عرابي تدقيق …