الرئيسية / معلومات عامة / كل سنة وأنت عظيم يا ديراك

كل سنة وأنت عظيم يا ديراك

ترجمة بتصرف: حسن مازن
تدقيق: واثق غازي عبدالنبي
بوستر: حسنين عبد الامير
================
يوم الثامن من آب/أغسطس، يوم مشهود بتاريخ العراق الحديث، حيث وضعت الحرب العراقية الإيرانية أوزارها في عام 1988 بعد ثماني سنوات من الإقتتال. هذه التوافقات للرقم ثمانية حدثت أيضاً في أولمبياد بكين عام 2008، حيث آثر الصينيون إطلاق الأولمبياد في الثامن من آب أغسطس تفاؤلاً منهم بالرقم 8. ولو تصفحتم ملحق ويكيبيديا الخاص بتاريخ الثامن من آب لوجدتم أحداث ومواليد جمّة، لعل من أقربها لموضوعنا هو ولادة روجر بنروز عالم الفزيياء الأساسية والرياضيات بأوكسفورد. لكن من بين كل المواليد آثرنا الاحتفال بميلاد بول ديراك (1902-1984). فمن هو بول ديراك؟ وماذا قدم لمسيرة العلم؟

بول أدريان مورس ديراك المولود في بريستول في إنكلترا لوالد سويسري وأم إنكليزية، حصل على شهادته الجامعية الأولية في الهندسة الكهربائية في عام 1921 من جامعة بريستول. أتبعها بشهادة الدكتوراه في الرياضيات من كلية سانت (القديس) جون بكامبردج في عام 1926، ليلتحق بزمالة بحثية بكلية القديس جون منذ ذلك الحين. وفي عام 1932 شغل الكرسي الأكاديمي الشهير “كرسي الأستاذية اللوكسي” في الرياضيات بكامبردج، وهو المنصب الذي شغله من قبل العظيم إسحاق نيوتن.

كان مقدراً لديراك أن يُشذب ميكانيكا الكم رياضياً ويقدمها بصورة أنيقة وذلك من خلال أبحاثه التي أجراها بوقت مبكر جداً بعد تقديم فيرنر هايزنبرغ لميكانيكا المصفوفات في عام 1925. وميكانيكا المصفوفات هي تلك الميكانيكا القائمة على الجبر غير الإبدالي والتي تستهدف حساب الخواص الذرية. لقد نُشرت أبحاث ديراك في مجلة “Proceedings of the Royal Society”، وهي أبحاث ستقدم فيما بعد نظريتين ارتبطت بإسم ديراك. النظرية النسبية للإلكترون (relativistic theory of the electron) في عام 1928 وهي من اوائل المزاوجات بين نسبية أينشتاين الخاصة وميكانكا الكم حديثة النشأة، ونظرية الثقوب (theory of holes) في عام 1930 تلك النظرية التي تنبأت بجسيم موجب الشحنة يمتلك كل خواص الإلكترون باستثناء الشحنة المعكوسة أُطلق عليه وقتها “بوزيترون” ليتم إثبات وجود البوزيترونات تجريبياً عام 1932 من قبل سي دي إندرسون، ومن قبل بلاكيت وأوتشيليني في عام 1933 في مجالات تجريبية مستقلة عن بعضها.

يكمن الإبداع في معادلة ديراك بالمزاوجة الرائعة بين نسبية أينشتاين ومعادلة شرودنجر وهما تنتميان لنظريتين متضادتين تماماً في الفيزياء فالنظرية النسبية لاتنسجم أبداً مع تقطّعات عالم الكمّ ولا تحوي على توابع تخيلية (جذور تربيعية لأعداد سالبة) لكن لمسات ديراك كانت مثمرة وفاعلة في هذا المجال.

الكتب المنشورة لبول ديراك:
(1) نظرية الكم للإلكترون (Quantum Theory of the Electron) منشور عام 1928.

(2) مبادائ ميكانيكا الكم (Principles of Quantum Mechanics) منشور عام 1930، والطبعة الثالثة منشورة عام 1962 (متوفر باللغة العربية).

انتخب ديراك لعضوية الجمعية الملكية (Royal Society) في عام 1930، وأصبح عضواً في الأكاديمية البابوية للعلوم (Pontifical Academy of Sciences) في عام 1961، وحاز على جائزة نوبل للفيزياء عام 1933. سافر ديراك كثيراً ودرّس في العديد من الجامعات الشهيرة من بينها: كوبنهاغن، وغوتنغن، وميشغان، وأستاذ زائر في جامعة برنستون.

تُرى ألا يستحق الإحتفال بعيد مولده؟ شارك المقال على صفحتك الخاصة واحتفل معنا بميلاد هذا العبقري الفذّ، كما ندعوكم لترقب سلسلة من الإقتباسات التي ستنشرها صفحتنا لبول ديراك احتفالاً بميلاده.
—————————————–
مصدر السيرة الذاتية: http://goo.gl/EJPeBq

#ديراك #فيزياء #مواليد_عظماء #مواليد_علماء #المشروع_العراقي_للترجمة

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

استقلال الصحافة

بقلم: نعوم تشومسكي منشور بتاريخ: 7 كانون الثاني/يناير، 2017 ترجمة: حسن مازن تدقيق: عمر أكرم …

من يفضل إيلون ماسك.. نيكولا تسلا أم توماس أديسون؟

كتبه لموقع Big Think: بول رينتر منشور بتاريخ: 04 شباط 2019 ترجمة: وميض صباح تدقيق: …