الرئيسية / مغالطات علمية / دراسة جديدة: قد تتخذُ قراراتٍ أفضل عندما تكون جائعاً

دراسة جديدة: قد تتخذُ قراراتٍ أفضل عندما تكون جائعاً

————————–
ترجمة: ريمان سعد
مُراجعة: علي أدهم
————————–

أشارت دراسة جديدة أنه يكونُ لديك إدراكاً أفضل للنتائج عندما تكون معدتك فارغة، والذي قد يؤدي إلى اتخاذ قرارات أفضل على المدى الطويل.

 

ربما تعتقدُ أنه من الأفضل أن تتغذى جيداً على أن تكون جائعاً عند محاولتك لأخذ قرارٍ مصيريّ كبير، لكن تشير الدراسة الجديدة إلى العكس تماماً. فـ«الحالات اللاذعة»- مصطلحٌ يصفُ المستوى العالي للعاطفة بسبب شيء معين كالجوع- تُحسِّن قابليتك على اتخاذ قرارات طويلة المدى.

 

أجرى باحثون من جامعة أوتريخت (Utrecht University) في هولندا ثلاث تجارب منفصلة على مجموعة من الطلاب لاختبار ما إذا كان الجوع أدى إلى اتخاذ قراراتٍ استراتيجية مفيدة. وفي جميع التجارب؛ تم تقسسم الطلاب إلى مجموعتين: صائم وغير صائم. لم يأكل المشاركون الصائمون أي شي لـ10 ساعات تقريباً قبل الاختبار، بينما تناولت المجموعة الغير صائمة وجبة إفطار جيدة، حيث كانوا أحراراً في تناول الطعام والشراب كما أرادوا.

 

في أول تجربتين، لعب الطلاب (Iowa gambling task)- لعبة مقامرة-، وهي لعبة بطاقات تعكسُ اتخاذ قرارٍ مصيري معقّد متعلّق بالقمار؛ يضمن مخاطر خسارةٍ وربحٍ مختلفة. ومن المثير للاهتمام؛ أن المجموعة الصائمة كانت أفضل من المجموعة الغير صائمة في إدراة وفهم وتحقيق أرباح طويلة المدى؛ فضلاً عن الأرباح قصيرة المدى.

 

ويذكر الفريق هذه النتائج في مجلة (PLOS) قائلاً: «تبين أن الاشخاص الجائعون بسبب الصيام طوال الليل أنجزوا مهمة القرار المعقد بصورة أفضل من الأشخاص المُتخَمين، وهذا بالتالي يوفر أول عينة من الأدلة على أن الحالة اللاذعة للجوع تُحسّن اتخاذ القرار الملائم، بدلاً من تعقيده.»

 

في التجربة الثالثة، زُوِّد المشاركون بمجموعة من الأسئلة التي تطلبت منهم الاختيار بين الحصول على مبلغٍ صغير من المال في تلك اللحظة؛ أو مبلغٍ أكبر من المال في المستقبل. دعمت هذه التجربة نتائج أول تجربتين، حيث اختار المشاركون الصائمون المبلغ الأكبر من المال في المستقبل، بينما كان المشاركون الغير صائمين أكثر ميلاً للاختيار الأول.

 

وكتب الباحثون: «تشير الأدلة أن (حالة الجوع اللاذعة) تُعزِز القرارات المعقدة التي تكون نتائجها غير مضمونة؛ من أجل إحراز مكاسبٍ على المدى الطويل، حيث كان المشاركون الصائمون أكثر قدرة على مقاومة الاختيارات (الافتراضية) التي جلبت مكاسبَ فوريّة كبيرة- لامتوسطة ولاصغيرة- لكن ضارة في نهاية المطاف».

 

هذه الدراسة الأولى التي تتحدى البحث السابق الذي يوحي بأن الحالات اللاذعة تميل لتعقيد اتخاذ القرار، لكن يلاحِظ الفريق أن المزيد من البحوث مطلوبة قبل أي استنتاج حول تأثير العواطف على عملية صنع القرار.

 

وقال الباحثون: «ليس ضروريا أن الجوع والشهية يجعل الاشخاص أكثر تهوراً، لكن بدلا من ذلك يجعلهم يعتمدون على الشعور الغريزي أكثر، والذي بدوره يفيد القرارات المعقدة التي تكون نتائجها غير مضمونة، بدلاً من ذلك، ربما تزيد حالات الجوع من الاندفاع، لكنه ليس سيئاً.»

 

بينما لم تضع الدراسة أي استنتاجات إلى الآن، فربما ليس من السئ أن تتخذ قرارت كبيرة عندما تكون معدتك فارغة، بإستثناء الاختيارات المتعلقة بالطعام بطبيعة الحال.

المصدر: هنا

عن Reeman Saad

طبيبة اسنان عراقية

شاهد أيضاً

هل أنت عقلاني بما فيه الكفاية؟!

جورج دفورسكي ترجمة: حسنين عبد الأمير ____________ إن الدماغ البشري قادر على تنفيذ حوالي 10^16 …

أدم رذرفورد: لماذا الحقيقة العلمية قد تؤذي؟

الغارديان 5-4-2015 ــ الحقائق المتأتية من العالم – من دوران الأرض حول الشمس إلى نظرية التطور …