الرئيسية / فلك / نتائج الصمت الكوني

نتائج الصمت الكوني

ترجمة: حسين علي عبيد
تدقيق: ريام عيسى
تصميم الصورة: مكي السرحان

إن الفضاء شاسع الى أقصى حد. فهناك مليارات الكواكب التي تدور حول مليارات النجوم، لذا فإن احتمالية وجود كائنات ذكية في مكان ما ستكون كبيرة!
-إذاً اين الجميع؟
إنها مفارقة فيرمي(متناقضة فيرمي Fermi paradox ) باختصار. دانيال ويتماير Daniel Whitmire (عالم فيزياء فلكية متقاعد يدرس الرياضيات في جامعة كانساس) فكر ذات مرة أن هذا الصمت الكوني يشير إلى أننا نوع متخلف عن الركب، قال ويتماير: “أُعَلّم الفلك منذ 37 سنة ، واعتدت أن أخبر طلابي أنه وبحسب الاحصاءات يفترض أن نكون الابسط (حرفياً :الاكثر غباءاً) في المجرة ، فبعد كل هذا التقدم فنحن اصبحنا نستخدم التكنلوجيا فقط منذ 100 عام، بينما باقي الحضارات من الممكن انها اكثر تقدماً منا ب ملايين او مليارات السنين”

في الاونة الاخيرة وعلى اية حال قام بتغيير وجهة نظره من خلال تطبيق مفهوم احصائي يدعى مبدأ العادية the principle of mediocrity. الفكرة هي أنه في غياب اي دليل عكس ذلك يجب علينا أن نعتبر انفسنا نموذجاً بدلاً من ان نكون غير نمطيين. توصل ويتماير إلى انه بدلاً من التخلف عن الركب ، فإن نوعنا يمكن أن يكون عادياً، وتلك ليست بأخبار جيدة.

في مقالة نشرها في 3 / اغسطس في المجلة الدولية لعلم الاحياء الفلكية، يذكر ويتماير أن الانواع مثلنا انقرضت بنحو قريب بعد بلوغ المعرفة التكنلوجية (موجودة في موقع و يتماير Whitmire على الانترنت). وإن هذا البرهان يستند الى ملاحظتين “أننا اول الانواع التي تطورت على الارض”. و كما أننا مبكرين في تطورنا التقني ( يُعرف التكنلوجيا على أنها الانواع الحية التي طورت أجهزة تقنية بامكانها تغيير الكوكب بصورة كبيرة).
-تبدو الملاحظة الاولى واضحة ولكن ويتماير دَوّنَ في بحثه بأن الباحثين يعتقدون أن الارض صالحة للسكن نسبة لحياة الحيوانات على الاقل لمليار سنة في المستقبل، استناداً الى الوقت الذي استغرقته الحيوانات الرئيسة السابقة proto-primates (الاسلاف التي تطورت للانسان و القردة) في التطور الى أنواع تستخدم التقنية. والتي تتيح وقتاً كافياً لتكرار حدوثها مرة اخرى حتى 23 مرة ، وعلى هذا النطاق الزمني من الممكن أن يكون هناك اخرون قبلنا، لكن لا يوجد أي شئ في السجل الجيولوجي يكشف اننا لسنا الاوائل! يذكر ويتماير “نحن سنترك حفنة بصمات اصابع فيما لو اختفينا بين عشية و ضحاها”.
من خلال تعريف ويتماير فإننا اصبحنا نستخدم التقنية بعد الثورة الصناعية واختراع الراديو أي تقريباً منذ 100 سنة مضت ” واعتماداً على مبدأ العادية the principle of mediocrity فإن منحنى الجرس لأعمار الحضارات التي استخدمت التقنية الموجودة في الكون فإننا سنكون في منتصف نسبة 95%.
بعبارة أخرى فإن الحضارات التقنية التي تستمر ملايين السنين او اطول من ذلك، ستكون غير نمطية بنسبة مرتفعة. اما اذا كنا الاوائل إان باقي الحضارات نموذجياً ستكون هي الاولى “بصورة نمطية “. مبدأ العادية the principle of mediocrity لا يسمح بادوار ثانية و النتيجة أنه بمجرد أن يصبح أحد الانواع فإنه يهب ويأخذ المحيط الحيوي معهم.
يناقش ويتماير بأن المبدأ يحتمل اثنين من الانحرافات المبدأية او في هذه الحالة لحوالي 200 سنة. لكنه وبسبب توزيع الاعمار على منحنى الجرس و الذي يتخطى السن (لا يوجد حد اعلى مطلق) لكن لا يمكن أن يكون أقل من صفر.
قام ايضاً بمضاعفة ذلك و بمدى 500 سنة تقريباً، واستنتج أن افتراضات الجرس ليست ضرورية اطلاقاً، فهناك افتراضات اخرى تعطي نفس النتائج. هناك دائماً احتمالية بأننا لسنا قياساً وأن انواعنا ستقع في مكان ما في الخارج بنسبة 5% من منحني الجرس، اذا كان الحال هكذا فاننا سنعود الى حكمة ويتماير حين كان يعلم علم الفلك لطلابه لأكثر من ثلاثة عقود.
و اذا لم نكن كذلك فإن ملاحظاته الاولية ستكون صحيحة حيث قال (نحن سنكون الابسط في المجرة عبر الارقام).

المصدر: هنا

عن Mustafa Shahbaz

مهندس مدني ومترجم، مهتم بتحسين المحتوى العربي على شبكة الانترنيت.

شاهد أيضاً

”الزعيم“ أعظم عُنقود مجرّي على الأطلاق

نُشر في موقع ”ذي سينتيفك كميونيتي“ بتاريخ 4\3\2018. ترجمة: ورد عرابي مراجعة وتصميم: أحمد الوائلي …

كوكبان يُشبهان الأرض أكثر مما كنا نعتقد

كتبه لموقع “آي إف إل ساينس”: ألفريدو كاربينيتي منشور بتاريخ: 29\6\2018 ترجمة: ورد عرابي تدقيق …