الرئيسية / بايولوجي / فريق عراقي ينتج وقودًا حيويًّا صديقًا للبيئة!

فريق عراقي ينتج وقودًا حيويًّا صديقًا للبيئة!

من إعداد: جيمس آيري (James Ayre)
بتاريخ: 27/ شباط – فبراير لسنة 2014

إنّ إنتاج الوقود الحيوي من النفايات النباتية والغذاء هو نهج لطالما تم إتّباعه من قِـبل الباحثين، لكنّه يعتمد بشكلٍ كبير على إنزيمات غالية الثمن، والتي يمكن أن تتغيّر الآن ، وذلك بفضل البحث الجديد من جامعة جنوب الدنمارك.

حيث يمكن تجنُّـب إستعمال الإنزيمات غالية الثمن تمامًا من خلال إستعمال عمليّة حامضية – قاعدية رخيصة بدلًا منها؛ وفقًا للمشترك الدنماركي/ فريق البحث العراقي.

’’إنّ الهدف هو إنتاج الوقود الحيوي من السليلوز. السليلوز من الصعب جدًّا تجزئته وكذلك لا يمكن إستخدامه مباشرةً كمصدر للغذاء. إنّ السليلوز موجود في كلّ مكان في الطبيعة وبكميّات غنية، على سبيل المثال في سيقان نبات الذرة، إذا استطعنا إنتاج الوقود الحيوي من ساق نبات الذرة والحفاظ على صغار الذرة من أجل الغذاء، نكون قد قطعنا شوطًا طويلًا‘‘. يوضّح ذلك بير مورغن (Per Morgen)، أستاذ في معهد الفيزياء والكيمياء والصيدلة، في جامعة جنوب الدنمارك (University of Southern Denmark).

هذا بالطبع يمكن القيام به، لكن إستخدام الإنزيمات المُـكتشَفة تلك (مرخّصة ببراءة إختراع) كما ذُكِـر أعلاه مكلِـفٌ نوعًا ما، ومع ذلك يقول هذا الفريق البحثي أنّ لديه بديلًا أقل تكلُـفة.

’’نحن فخورون الآن بتقديم تقنيّة خالية من الإنزيمات تمامًا، والتي لم تحصل على براءة إختراع وغير مُـكلِفة. هذه التقنية يمكن إستخدامها من قِـبَل الجميع‘‘. يقول بير مورغن،
وتتمحورهذه التقنية الجديدة حول إستخدام حامض معروف بإسم (RHSO3H). حيث يمكن أن يُـنتَج من مواد رخيصة الثمن ومُـتاحة على نطاق واسع مثل قشور الأرز.

’’وقد قام زملائي العراقيّون بصناعة الحامض من قشور الأرز المُـعالَجَة. إنّ الإنتاج العالمي للأرز يولّد كمًّا هائلًا من قشور الأرز والرماد بعد حرق تلك القشور، لذا هذه المواد رخيصة ويسهل الحصول عليها‘‘. كما يشير مورغن.

السيليكات الموجودة بكميّات كبيرة في رماد قشور الأرز المحترِقة تُـعدُّ المركبات الأكثر أهميّة في إنتاج الحامض الجديد. جزيئات السيليكا متّحدة مع حامض الكلورو-كبريتيك وبالنتيجة فجُـزيئات الحامض تربط نفسها بمركّبات السيليكا.
’’وكانت النتيجة عبارة عن جزيء جديد كليًّا، – حامض RHSO3H – الذي يمكن أن يحلّ محل الإنزيمات في العمل على تجزِئة السيليلوز إلى سكّر‘‘. يقول بير مورغن.

جامعة جنوب الدنمارك تُعطي تفاصيل هذه العملية:

تم خلط 3 غرامات من رماد قشر الأرز المحترق مع 100 مل من هيدروكسيد الصوديوم في وعاء من البلاستيك. وتم خفق المحلول لمدّة 30 دقيقة في درجة حرارة الغرفة حيث أنّ محتوى الرماد من السيليكات تحوّل إلى سيليكات الصوديوم. بعدها تمّت إضافة حامض النتريك إلى المحلول للسيطرة على تركيزه ثم أُضيفَ حامض الكلورو-كبريتيك. عندما اقتربت درجة الحموضة (pH) من 10، بدأ هلام أبيض بالتشكُّـل. وأستمرّت عمليّة إضافة حامض النتريك حتّى وصلت درجة الحموضة إلى 3، بعد إستقرار الهُـلام لمدّة 24 ساعة في درجة حرارة الغرفة. ثم تمّت عمليّة الطرد المركزي لستِّ مرّات مع الماء المقطّر، وأخيرًا ظهر المنتَج الذي تمت تنقيته بواسطة الأسيتون. ثم جُـفِّفَ المنتَـج في 110 درجة مئوية لمدّة 24 ساعة، وارتكز إلى مسحوق ناعم وزنه 6.4 غرام. كان هذا المسحوق هو RHSO3H.

واشار الباحثون إلى أنّ أكثر جزء من عملهم يدعو للفخر به هو حقيقة أنّه غير حاصل على براءة إختراع – مما يعني أنّ أي شخص، في أي مكان في العالم يمكنه الإستفادة منه في السعي لإنتاج الوقود الحيوي الرخيص.

المصدر:-

Clean Technica

Biofuels Without Enzymes — Cheap Acid-Based Approach Developed

عن Raad Talib

شاهد أيضاً

لماذا يعتبر كوفيد -١٩ تهديداً للجهاز العصبي!

ترجمة : سهاد حسن عبد الجليل تدقيق: ريام عيسى   تصميم الصورة: حسن عبدالأمير تشير مراجعة …

“حمضٌ من بين ملايين الأحماض”: حمض الـ DNA ليس الجزيء الجيني الوحيد

تقديم: مات دافيس بتاريخ: 21. نوفمبر. 2019 لموقع: BIGTHINK.COM ترجمة: هندية عبد الله تصميم الصورة: …