الرئيسية / ثقافة / الوالدان، وخصوصاً الآباء، يلعبان دوراً حيوياً في صحة الشباب

الوالدان، وخصوصاً الآباء، يلعبان دوراً حيوياً في صحة الشباب

دراسة جديدة في جامعة كويلف وجدت أن الوالدين، وبالخصوص الآباء، يلعبان دوراً حيوياً في تطوير السلوكيات الصحية لدى الشباب البالغين ويساعدان في منع السمنة لدى أطفالهم. فقد وجد الباحثون أن الشباب البالغين الذين نشأوا في أسر مستقرة وعلاقات الآباء فيها جيدة، كانوا أكثر إحتمالاً لإتباع نظام صحي في السلوكيات المتعلقة بالأكل والنوم والنشاطات البدنية، كما كانوا أقل عرضة للسمنة.

المثير للدهشة، عندما يتعلق الأمر إلى التوقع فيما إذا كان الشباب البالغين سيعانون من الوزن الزائد أو السمنة، وجد الباحثون أن علاقة الأم بأبنها لا تهم بقدر علاقة الأب بأبنه.
ذكرت البروفسور جيس هاينس المتخصصة في العلاقات الأسرية والتغذية التطبيقية، والمؤلف الرئيسي للورقة البحثية: ”إن أغلب البحوث التي تدرس تأثير الآباء، عادة ما تهتم بدراسة تأثير الأم فقط أو تكون المعلومات مشتركة بين الآباء“. وأضافت قائلة: ”تؤكد نتائجنا على أهمية دراسة ثأثير الآباء على أطفالهم وتطوير إستراتيجيات لمساعدة الآباء في دعم تطوير السلوكيات الصحية بين أطفالهم“.
درس الباحثون أكثر من 3700 من الإناث، وأكثر من 2600 من الذكور، الذين تتراوح أعمارهم بين 14-24، من الذين شاركوا في الدراسة الثانية لمشروع (أنضج اليوم) في عام 2011.
بين الذكور والإناث، 80 % منهم قالوا أن لهم دور أو وظيفة أسرية عالية، التي يحددها مدى إدارة العائلة للروتين اليومين وكيفية قيام أفراد العائلة بأداء أدوارهم وتواصلهم العاطفي.
بشكل عام، 6 من أصل 10 إناث ونصف الذكور أفادوا بأن لهم علاقات جيدة بأبائهم. الأداء الأسري العالي والعلاقات العائلية الجيدة أرتبطت بأنخفاض إحتمالات أضطرابات الأكل، وزيادة في النشاط البدني، وزيادة في النوم. كذلك ذكر أن الإناث في هذه الأسر قليلاً ما تأكل الأطعمة السريعة، وكما أن إحتمالات زيادة الوزن أو السمنة لديهن تكون قليلة.
بين الذكور، طبيعة العلاقة مع الآباء وجودتها له تأثير كبير على إحتمالات كونهم سيعانون من الوزن الزائد أو السمنة. قالت هاينس: ”يبدو أن العلاقة الأبوية بين الأب والأبن لها تأثير على الأبناء الذكور أقوى من تأثير علاقة الأم على بناتها البالغات“.
أضافت هينس قائلة: ”ومع ذلك، هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لاستكشاف الآليات التي تؤثر من خلالها طبيعة العلاقة بين الأب والأبن على حالة الوزن في فترة الشباب ولاستكشاف الاختلافات الممكنة في هذه الآليات بين الذكور والإناث.“
وأشارت هينس إلى أن النتائج تُظهر، بشم لعام، أهمية السلوكيات والعلاقات الأسرية على صحة الشباب من سن مبكرة. وذكرت أنه ”يمكن أن تكون طبيعة هذه العلاقات محددات قوية للوزن والسلوكيات المرتبطة به. فالمستوى العالي من الاختلال الوظيفي في العائلة قد يتداخل مع تطوير السلوكيات الصحية بسبب القدرة المحدودة للأسر على تطوير روتين متعلق بسلوكيات الأكل والنوم والنشاطات البدنية، والتي قد تؤدي إلى أكتساب زيادة في الوزن“.
نُشرت الدراسة في مجلة السلوك الغذائي والنشاط البدني
المصدر:- هنا

عن Iraqi Tanslation Project

شاهد أيضاً

لا يحدث كل شيء لسبب

بقلم: نيكولاس كليرمونت ترجمة: رحاب الهلالي تدقيق: ريام عيسى تصميم الصورة: امير محمد ١١/حزيران / …

كيف تركز على شيء واحد فقط

نشر في: موقع فوكس تأليف: ريبيكا جينينغس بتاريخ: 4 سبتمبر 2019 ترجمة: مازن سفان تدقيق …